أضرار زيادة الدم في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٨ مايو ٢٠١٦
أضرار زيادة الدم في الجسم

أضرار زيادة الدم في الجسم

تعدّ الزيادة في الدم من الأمور العارضة وليست مرضاً مزمناً، لكنها قد تؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض المزمنة إذا لم تعرف أسبابها ولم تعالج بالطريقة الصحيحة.


أسباب زيادة الدم في الجسم

تحدث زيادة الدم نتيجة الزيادة في فعالية النخاع العظمي المسؤول عن إنتاج كريات الدم الحمراء في الجسم، وهذه الزيادة في إنتاج كريات الدم الحمراء يمكن أن تكون بفعل أسبابٍ متعددةٍ نذكر منها:

  • الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض التنفس المزمنة وأمراض القلب والشرايين.
  • نقص الأكسجين عند المدخنين أو عند الذين يعيشون في المناطق العالية والمرتفعة، أو غيرها من الأسباب.
  • الفرط الكاذب في إنتاج كريات الدم الحمراء الذي يكون بسبب نقص البلازما في الدم، نتيجة نقص السوائل في الجسم الناجم عن الإسهال، أو عن استعمال بعض الأدوية المدرّة للبول.
  • الخللٍ في إنتاج هرمون erthropoietinK، وهو الهرمون المسؤول تنظيم إنتاج كريات الدم الحمراء، ويحدث هذ الأمر عند المصابين بالأورام كأورام الكبد، والكلى، والرئة، وأورام الدماغ، والرحم.
  • الأشخاص المعرّضون للضغط والتوتر الشديد همّ أكثر الناس عرضةً للإصابة بهذا العارض، بالإضافة إلى الأشخاص الذين لهم تاريخٌ عائليٌ بهذا العارض.


مضاعفات زيادة الدم في الجسم

تؤدي زيادة الدم في الجسم إلى العديد من المضاعفات والآثار الجانبيّة التي قد تكون خطيرة في بعض الأحيان، ومن هذه المضاعفات:

  • النزيف المفاجئ، حيث يتعرّض الشخص الذي لديه زيادة في قوة الدم إلى النزف المفاجئ من الأنف من دون التعرّض لأيّ إصابة.
  • الإحساس بالتعب والاجهاد، بالإضافة إلى الشعور بالدوخة والغثيان.
  • تشوش في الرؤية وصداع خاصّة في الصباح الباكر.
  • الإحساس بثقل فوق الصدر، وضربات متزايدة في دقات القلب.
  • قد تؤدي الزيادة في الدم إلى حدوث نزيف في الدماغ، الأمر الذي قد يتسبّب في حدوث السكتات الدماغية.
  • تسبّب زيادة الدم آلاماً في الجهة اليمنى من البطن والكبد، كما تسبّب أيضاً قرحة في المعدة وما يرافقها من شعور بالحموضة والرغبة في التقيؤ.


علاج زيادة الدم في الجسم

لا بدّ من مراجعة الطبيب لمعرفة أسباب الزياة في الدم، وتشخيص العلاج المناسب، وينصح الأطباء المصابين بالتبرع بالدم حتى تنخفض كمية الدم من أجسامهم، كما يُنصح المدخنون بالتوقّف عن التدخين حتى يأخذ الجسم الكميات المناسبة من الأكسجين، ويجب أيضاً الابتعاد عن كل ما يسبب الضغط، والتوتر، ويرفع من ضغط الدم، ويفضّل ممارسة الرياضة وعمل فحوصاتٍ دوريةٍ للأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة.