أضرار زيت الخروع للبشرة الدهنية

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٥٠ ، ١٦ فبراير ٢٠١٩
أضرار زيت الخروع للبشرة الدهنية

أضرار زيت الخروع للبشرة

قد يسبب زيت الخروع بعض الأضرار على البشرة ومنها الدهنية؛ حيث إنّ استخدام زيت الخروع على بشرة الأشخاص المُصابين بالتهاب الجلد يُسبّب التّهيج لديهم، لذلك ينبغي استشارة الطّبيب قبل استخدام أيّ من مُنتجاته في حالة الإصابة بالتهاب الجلد، أو الإصابة بأيّ حالة جلديّة أخرى، كما يُمكنه أن يسبّب تهيّج العينين، ويُعدّ تهيّج البشرة وتطوّر الطّفح الجلديّ من أكثر الأعراض الجانبيّة شيوعاً لزيت الخروع، وغالباً ما يتعلّق الأمر بردّ فعل تحسّسي، يشمل على الطّفح الجلديّ، أو التّورم، أو الحكّة، وعلى أيّ شخص يُعاني من رد فعل تحسسي لزيت الخروع طلب الاستشارة الطبيّة على الفور، لكنّه زيت آمن نسبيّاً، وقد يُسبّب بعض الآثار الجانبية التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند استخدامه على البشرة، ولا توجد بيانات دقيقة وواسعة النّطاق حوله، ولكنه وسيلة مفيدة، وغير مُكلفة لتعزيز صحّة البشرة، وقد يكون له فوائد خاصة لبشرة الوجه.[١][٢]


البشرة الدّهنية وزيت الخروع

ينبغي استخدام المُستحضرات التي لا تُسبّب انسداد المسام (بالإنجليزية: noncomedogenic) للبشرة الدّهنية، لِكونها مُعرّضة لحب الشّباب، والرّؤوس السّوداء، والبثور، كما ينبغي الحفاظ على نظافتها، وبما أنّ زيت الخروع يحتوي على خصائص مُضادة للميكروبات، وخصائص مُضادة للالتهابات، فإنّه مفيد للحدّ من حب الشّباب، كما يُمكنه منع نمو البكتيريا المُسبّبة لحب الشّباب، بالإضافة إلى أنّه من غير المُرجّح أن يُسبّب انسداداً للمسامات في البشرة، حيث إنّ درجة الزّؤانيّة (بالإنجليزية: comedogenic) منخفضة لديه، وبالتّالي يُمكنه التّقليل من خطر تطوّر الرّؤوس السّوداء.[٣][٢]


كيفية استخدام زيت الخروع للبشرة الدّهنية

يمنح زيت الخروع البشرة الدّهنية التّرطيب العميق، إذ أنّ البشرة الدّهنية يُمكنها التّعرض للجفاف، لكن ليس من المُستحسن استخدامه للبشرة الحسّاسة، فهو ثقيل جداً عليها، وطريقته هي:[٤]

  • المكونات:
    • ملعقة صغيرة من زيت الخروع.
    • ملعقة كبيرة من زيت الزّيتون البكر الممتاز.
  • طريقة التحضير:
    • غسل الوجه وتطهيره، وتقشيره إذا لزم الأمر.
    • تجفيف الوجه بالطّبطبة باستخدام المنشفة.
    • خلط زيت الزّيتون وزيت الخروع.
    • تدليك الوجه بالخليط بأطراف الأصابع وبحركاتٍ دائرية، لمدّة 2-3 دقائق تقريباً.
    • ترك الزّيت على الوجه طوال اللّيل.
    • غسل الزيت بالغسول والماء الفاتر صباحاً.
    • تُكرّر هذه الطّريقة يوميّاً.
  • ملاحظة: التّأكد من غسل الزّيت جيّداً؛ لأنّ الزّيت المُتبقي على البشرة يُمكنه تغميق لونها عند التّعرّض للشّمس.


المراجع

  1. Corinne O'Keefe Osborn (2018-6-5), "Can You Use Castor Oil on Your Face?"، www.healthline.com, Retrieved 2019-1-22. Edited.
  2. ^ أ ب Aaron Kandola (2018-6-28), "Benefits of castor oil for the face and skin"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-1-22. Edited.
  3. Debra Jaliman (2019-1-10), "What is oily skin?"، www.webmd.com, Retrieved 2019-1-22. Edited.
  4. Meenal Rajapet (2017-9-19), "How To Use Olive Oil To Combat Oily Skin?"، www.stylecraze.com, Retrieved 2019-1-22. Edited.