أضرار زيت بذر الكتان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
أضرار زيت بذر الكتان

زيت بذر الكتان

تُستخرج بذور الكتان من نبات الكتان المعروف علمياً باسم (Linum usitatissimum)، وهو نباتٌ زُرع لأول مرةٍ في مصر ثم انتشر إلى جميع أنحاء العالم، ونظراَ لفائدتها الصحية فإنّها تُضاف إلى العديد من الأغذية مثل؛ الخبز، أو يمكن تناولها لوحدها أيضاً بعد أن يتم طحنها، وتتعرض هذه البذور لعملية الضغط البارد حتى يتم استخراج زيتها المعروف باسم زيت بذور الكتان.[١] حيث يتوفر هذا الزيت على شكل كبسولاتٍ أو زيتٍ سائل، وهو يحتوي على نوعٍ من أحماض أوميغا-3 الدهنية يُسمى حمض الألفا لينولينيك (بالإنجليزية: α-Linolenic Acid)؛ حيث يستخدم الجسم هذا الحمض ويحوله بكمياتٍ صغيرة إلى أحماضٍ دهنيةٍ أُخرى، مثل: حمض الدوكوساهكساينويك (بالإنجليزية: Docosahexaenoic)، وحمض الإيكوسابنتاينويك (بالإنجليزية: Eicosapentaenoic)، وتعدّ هذه الأحماض ضروريةً للحفاظ على الصحة البدنية والعقلية، وقد استُخدم هذا الزيت منذ الآف السنين لما يحتويه من فوائد صحية، ومن الجدير بالذكر أنّ زيت بذور الكتان لا يحتوي على العناصر الغذائية ذاتها الموجودة في بذور الكتان فعلى سبيل المثال؛ تحتوي بذور الكتان على المغنيسيوم وفيتامين ب، في حين أنّ زيت بذور الكتان يفتقر إلى هذه العناصر.[٢]


أضرار زيت بذر الكتان

من المهم توخي الحذر عند استخدام زيت بذور الكتان بإضافته إلى النظام الغذائي أو حتى عند استخدامه كمكّملٍ غذائي، حيث إنّ استهلاكه من قِبَل البعض قد يُسبب العديد من المخاطر والآثار الجانبية، والتي نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • اختلاف الجودة: حيث إنّ جودة ومحتويات زيت بذور الكتان ليست منظمّة وموحدة، وذلك لأنّه لم يتم ضبطه وتنظيمه من قِبَل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (بالإنجليزية: U.S. Food and Drug Administration)، ولهذا السبب يجب استخدامه بحذر.
  • خفض مستويات السكر في الدم: حيث قد يؤدي استهلاك زيت بذور الكتان إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، لذلك يُوصى بتوخي الحذر عند استخدامه في حال الإصابة بمرض السكري أو أي حالةٍ أخرى تؤثر على مستويات السكر في الدم، كما يجدر الذكر أنّ زيت بذور الكتان قد يؤثرعلى الأدوية التي تغيُّر مستويات السكر في الدم.
  • خفض ضغط الدم: حيث يُسبب استهلاك زيت بذور الكتان انخفاض ضغط الدم، لذلك يجب الأخذ بعين الإعتبار أنّ إضافة هذا الزيت إلى النظام الغذائي قد يُسبب مضاعفاتٍ في مستويات ضغط الدم في حال الإصابة بانخفاض ضغط الدم أو في حال تناول أدويةٍ تساهم في خفض ضغط الدم.
  • النزيف: حيث يحذر استخدام بذور الكتان في حال الإصابة بحالةٍ صحية تسبب النزيف، أو عند تناول أدويةٍ قد تؤدي إلى النزيف، مثل: مُميعات الدم، وذلك لأنّ زيت بذور الكتان يؤدي إلى تفاقم مشكلة النزيف.
  • التأثير على الهرمونات: فقد يُسبب زيت بذور الكتان مضاعفاتٍ لدى النساء الحوامل بسبب قدرته على التأثير على الهرمونات، ولذك يُوصى بعدم تناوله خلال فترات الحمل أو الرضاعة الطبيعية.
  • الحساسية: حيث قد يُسبب زيت بذور الكتان الحساسية لدى بعض الأشخاص، والتي تشمل أعراضها؛ الحكة، أو الانتفاخ، أو الاحمرار، أو الشرى (بالإنجليزية: Hives)، أو القيء، والغثيان، ويجب التوقف عن استخدام زيت بذور الكتان عند ملاحظة أي من تلك الأعراض، كما يجب مراجعة الطبيب فور ظهور علامات صدمة الحساسية (بالإنجليزية: Anaphylaxis) مثل؛ الشعور بضيقٍ في الحلق أو النفس.
  • سرطان البروستاتا: حيث إنّ هنالك العديد من الأبحاث المتضاربة حول تأثير حمض الألفا لينولينيك الموجود في زيت بذور الكتان على أورام سرطان البروستاتا. بالإضافة إلى ذلك، فإن الدهون الموجودة في زيت بذور الكتان قد لا تمنح الجسم احتياجاته في حال الإصابة بسرطان البروستات، ولذلك يُوصى بتجنب استخدام زيت بذور الكتان لأنه لا يُقدم أي فائدةٍ للأشخاص المصابين بسرطان البروستاتا.
  • الإسهال: في حين أنّ بذور الكتان تساعد على التخفيف من الإمساك، إلاّ أنّ زيتها لا يمتلك التأثير ذاتها، وذلك بسسب اختلاف محتواه المنخفض من الألياف، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالإسهال.
  • التداخل الدوائي لزيت بذر الكتان: إذ يمكن أن يؤثر زيت بذور الكتان على فعالية بعض الأدوية، والتي نذكر منها ما يأتي:[٤]
    • الأدوية المضادة للتخثر، والمضادة للصفائح الدموية، والأعشاب، والمكملات الغذائية: حيث إنّ هذه الأنواع من الأدوية والأعشاب والمكملات تقلّل من عملية تخثر الدم، ويمتلك زيت بذور الكتان تأثيراً مشابهاً في التقليل من تخثر الدم، لذلك فإنّ تناوله مع تلك الأدوية قد يؤدي إلى زيادة خطر حدوث النزيف.
    • أدوية ضغط الدم: فقد يُسبب تناول زيت بذور الكتان إلى انخفاض ضغط الدم، ويمكن أن يؤدي تناول زيت بذور الكتان مع الأدوية، والأعشاب ، والمكملات الغذائية التي تقلّل من ضغط الدم إلى خفض ضغط الدم أكثر من اللازم.
    • أدوية السكري: قد تؤدي بذور الكتان إلى انخفاض مستويات السكر في الدم، لذلك فإنّ تناولها مع أدوية السكري، أو الأعشاب، أو المكملات الغذائية، مع وجود انخفاضٍ في سكر الدم، قد يُسبب انخفاض نسبة السكر في الدم بشكلٍ حاد.
    • هرمون الإستروجين: (بالإنجليزية: Estrogens Hormone)، قد تمتلك بذور الكتان تأثيراً مضاداً للإستروجين، لذلك فإنّ تناولها قد يقلّل من فعالية الأدوية المانعة للحمل التي تؤخد عن طريق الفم، والعلاج البديل للإستروجين.
    • الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم: حيث قد يقلّل تناول بذور الكتان من امتصاص الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم، لذلك يُفضل وضع فارقٍ زمني بمقدار ساعةٍ إلى ساعتين بين تناول جرعة الدواء، وبذور الكتان.


فوائد زيت بذر الكتان

يوفر زيت بذور الكتان العديد من الفوائد لصحة الجسم، ونذكر منها ما يأتي:[٥]

  • التخفيف من متلازمة النفق الرسغي: (بالإنجليزية: Carpal Tunnel Syndrome)؛ حيث تشير الأبحاث إلى أنّ تطبيق زيت بذور الكتان على المعصم مرتين يومياً لمدة 4 أسابيع، قد يُحسن من أعراض هذه الحالة، ومن وظيفة المعصم لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة النفق الرسغي.
  • التخفيف من تقرح القدم بسبب مرض السكري : إذ تشير الأبحاث إلى أنّ تناول زيت بذور الكتان مرتين يومياً لمدة 12 أسبوعاً، يمكن أن يساعد على علاج قرحات القدم بشكلٍ أسرع من العلاج التقليدي لدى مرضى السكري.
  • تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي: حيث يعتقد العلماء أنّ النساء اللواتي ترتفع لديهنّ مستويات حمض الألفا لينولينيك في أنسجة الثدي هنّ أقل احتمالية للإصابة بسرطان الثدي، ومع ذلك فإنّه من غير المعروف ما إذا كان زيادة استهلاك زيت بذور الكتان سيساعد على الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي.
  • التخفيف من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط: حيث تشير الأبحاث المبكرة إلى أنّ تناول زيت الكتان مع فيتامين ج قد يساعد على تحسين مشاكل الانتباه، والاندفاع، والأرق، والسيطرة على النفس لدى الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • التخفيف من جفاف العيون: حيث تساهم المكملات الغذائية من زيت بذور الكتان في التخفيف من أعراض جفاف العين مثل؛ الحرقة، واللّسع، والاحمرار.[٦]


القيمة الغذائية لزيت بذر الكتان

يبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية التي توجد في ملعقةٍ كبيرة أو ما يعادل 13.6 غراماً من زيت بذر الكتان المُستخرج بواسطة الضغط:[٧]

العنصر الغذائي الكميّة
السعرات الحرارية 120 سعرةً حراريةً
الماء 0.02 مليلتر
البروتين 0.01 غرام
الدهون 13.60 غراماً
الدهون المشبعة 1.221 غراماً
الدهون الأحادية غير المشبعة 2.508 غراماً
الدهون المتعددة غير المشبعة 9.227 غراماً
الدهون المُتحوّلة 0.013 غراماً
فيتامين ك 1.3 ميكروغرامات
فيتامين هـ 0.06 ميليغرامات


كيفية استخدام زيت بذر الكتان

تتنوع استخدامات زيت بذور الكتان؛ حيث يمكن استخدامه عوضاً عن أنواعٍ أخرى من الزيوت في السلطات، والصلصات، وفي العديد من الوصفات الاخرى، كما يمكن إضافته إلى العصائر أيضاً، ومن الجدير بالذكر أنّه لا ينبغي استخدام زيت بذور الكتان في الطهي، وذلك لأنه عندما يتعرض للحرارة يُشّكل مواد كيميائيةٍ ضارة، ولذلك يُوصى بتخزينه في مكانٍ بعيدٍ عن الحرارة مثل؛ الثلاجة، كما يمكن استخدام هذا الزيت بتطبيقه مباشرةً على الجلد أو إضافته إلى كريمات البشرة لزيادة ترطيبها وتحسين صحتها، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه على الشعر، حيث يساعد على تعزيز نموه وتألُّقه.[٨]


فيديو زيت بذر الكتان

يعرف هذا الزيت بفوائده العديدة للجسم، فكيف يمكن إعداده بالمنزل؟ :

المراجع

  1. Moira Lawler (22-6-2018), "Flaxseed A-Z: What the Superfood Offers and How to Add It to Your Diet"، www.everydayhealth.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  2. MaryAnn de Pietro (20-11-2018), "What are the benefits of flaxseed oil?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  3. Natalie SIlver (26-9-2017), "Flaxseed Oil Side Effects"، www.healthline.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  4. "Flaxseed and flaxseed oil", www.mayoclinic.org,25-10-2017، Retrieved 8-2-2019. Edited.
  5. "FLAXSEED OIL", www.webmd.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  6. Gary Heiting, "Using Flaxseed Oil And Fish Oil To Relieve Dry Eye"، www.allaboutvision.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  7. "Basic Report: 42231, Oil, flaxseed, cold pressed", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  8. Lana Barhum (8-2-2019), "The Health Benefits of Flaxseed Oil"، www.verywellhealth.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.