أضرار شرب خل التفاح على الريق

أضرار شرب خل التفاح على الريق

خل التفاح

خل التفاح هو مادة حمضيّة وحامضية المذاق المُستخرجة من التفاح المخمر، حيثُ يتم صناعة خل التفاح (بالإنجليزية: Apple Cidar Vinegar) بسحق ثمار التفاح الطازج وعصر السائل منها، ثمّ تُضاف الخميرة لتبدأ بتحويل السكر إلى كحول، ثمّ يتحول الكحول إلى خل بإضافة بكتيريا خاصة، كما استُخدم خل التفاح كمادة حافظة للمواد الغذائيّة.[١]


أضرار شرب خل التفاح على الريق

على الرغم من الآثار الإيجابية الكثيرة لخل التفاح عند استهلاكه بكمياتٍ مناسبة، إلا أنّ استهلاك كميات كبيرة منه يُسبّب بعض الأعراض الجانبية السيئة، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • يؤخر معدل إفراغ الطعام من المعدة: حيثُ يؤدي بقاء الطعام في المعدة ولفترة طويلة إلى حدوث عدد من الأعراض بما في ذلك حرقة المعدة، والانتفاخ، والغثيان.
  • يُقلّل الشهية: قد يُقلّل خل التفاح وحمض الخليك من الشهية، ويُعزز الشعور بالامتلاء؛ ممّا يؤدي إلى انخفاض طبيعي في تناول السعرات الحرارية، كما تُشير أحد الدراسات إلى أنّ بعض الحالات قد تنخفض لديها الشهية وتناول الطعام وذلك بسبب عسر الهضم والغثيان.
  • يُخفض من مستويات البوتاسيوم ويزيد خطر الإصابة بهشاشة العظام: إذ يؤدي استهلاك الخل بكمياتٍ كبيرة على المدى الطويل إلى انخفاض مستوى البوتاسيوم والإصابة بهشاشة العظام، إلا أنّ هذا الأمر نادر الحدوث، ولم تُسجل إلا حالة واحدة لامرأة داومت على شرب 250 مللتراً من خل التفاح المُخفف بالماء لمدّة 6 سنوات.
  • تآكل مينا الأسنان: حيثُ أثبتت الدراسات أنّ حمض الخليك في خل التفاح يَضر مينا الأسنان؛ ممّا يؤدي إلى فقدان المعادن، وتسوس الأسنان.
  • يُسبب حروق في الحلق: حيثُ يُسبب حمض الخليك في خل التفاح حروق في الحلق، إلا أنّه لا توجد حالات لحروق الحلق من الخل نفسه.
  • يُسبب حروق في الجلد: حيثُ يُسبب خل التفاح حروق في الجلد عندما يُستخدم في علاج الشامات والالتهابات بسبب طبيعته الحمضيّة القوية.
  • التفاعلات الدوائيّة: حيثُ يتفاعل خل التفاح مع بعض الأدوية؛ ممّا يُسبب بعض المشاكل، ومن هذه الأدوية:
    • أدوية السكري: حيث أنّ الأشخاص الذين يأخذون الإنسولين مع خل التفاح، يمكن أنّ ينخفض لديهم مستوى السكر والبوتاسيوم في الدم بشكلٍ كبير.
    • دواء الديجوكسين: (بالإنجليزية: Digoxin) إذ يُستخدم هذا الدواء لخفض مستويات البوتاسيوم في الدم، إلا أنّه عندما يؤخذ مع خل التفاح يُخفض مستوى البوتاسيوم بشكلٍ كبير.
    • الأدوية المدرة للبول: حيثُ يُنصح عدم أخذ هذه الأدوية مع خل التفاح؛ لتجنب انخفاض مستوى البوتاسيوم بشكلٍ كبير.


فوائد خل التفاح

يوجد العديد من الفوائد الصحيّة لخل التفاح إذا تم استهلاكه بكمياتٍ مناسبة، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • القضاء على مسببات الأمراض بما في ذلك البكتيريا: حيثُ يتم استخدم خل التفاح للتنظيف والتعقيم، وعلاج فطريات الأظافر، والبثور، والتهابات الأذن، وتنظيف الجروح.
  • التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري: حيثُ يُحافظ خل التفاح على مستويات السكر ضمن المعدل الطبيعيّ، ويزيد استجابة الخلايا للإنسولين.
  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب: حيث يمكن أنّ يُقلّل من مستويات الدهون الثلاثيّة والكولسترول، وضغط الدم، ولكن هذه الفائدة تحتاج إلى المزيد من الدراسات والأبحاث لإثبات فعاليتها.
  • التقليل من خطر الإصابة بالسرطان: عن طريق إبطاء نمو الخلايا السرطانيّة، وتقليص الأورام، ولكنَّ هذه الفائدة غير مؤكدة، ومازالت بحاجة إلى المزيد من الدراسات والأبحاث لإثبات فعاليتها.


المراجع

  1. Jennifer Berry (16-11-2018), "Health benefits of apple cider vinegar"، medicalnewstoday, Retrieved 23-1-2019.Edited.
  2. Franziska Spritzler, RD, CDE (10-8-2016), "7 Side Effects of Too Much Apple Cider Vinegar"، healthline, Retrieved 23-1-2019.Edited.
  3. Kris Gunnars, BSc (15-3-2018), "6 Health Benefits of Apple Cider Vinegar, Backed by Science"، healthline, Retrieved 23-1-2019.Edited.
31 مشاهدة
للأعلى للأسفل