أضرار شرب ورق التوت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
أضرار شرب ورق التوت

أضرار شاي أوراق نبات التوت

يمتلك شاي ورق التوت العديد من الفوائد الصحيّة، كما يعتبر آمناً عند استهلاكه من قِبل معظم الأشخاص. ومع ذلك ينبغي أن تؤخذ الآثار الجانبية والأضرار التي قد يسببها شرب شاي ورق التّوت في عين الاعتبار، وفيما يلي أهم أضرار شرب شاي ورق التوت:[١]

  • يتميز بخصائص ملينة للمعدة، مما يسبب حدوث براز رخو عند بعض الأشخاص.
  • يمكن أن يزيد من عدد مرات التبول، وذلك نتيجة للمتلاكه خصائص مدرة للبول.


فوائد شاي أوراق نبات التوت

ينمو نبات التّوت في الصين، ولشاي أوراق نبات التّوت العديد من الفوائد الصّحية على الجسم، وفيما يلي أهم هذه الفوائد:[٢]

  • غني بالعناصر الغذائية المهمّة للجسم، حيث يحتوي على الكالسيوم، والحديد، والزّنك، ومضادّات الأكسدة، وفيتامين ج، والبيتا كاروتين.
  • مفيد في علاج مرض السّكري والوقاية منه، حيث يقلّل مستويات السّكر في الدّم بشكلٍ ملحوظ.
  • تخفيض مستويات الدّهون الثّلاثية والكولسترول الضّار في الدّم بشكلٍ كبير.
  • علاج الالتهابات المرتبطة بالأمراض المزمنة، وتخفيف الألم المصاحب لها.


شُرب ورق التوت وخسارة الوزن

يحفّز شُرب ورق التّوت خسارة الوزن من خلال إعاقة عمل الإنزيم الذي يهضم الكربوهيدرات مثل في الأمعاء. كما قد يقلّل من امتصاص 35% من السّعرات الحراريّة التي يستهلكها الشّخص من الأطعمة الغنيّة بالنّشويات والكربوهيدرات، مثل البطاطا، والخبز والأرز والمعكرونة، ويؤدي هذا إلى خسارة الوزن.[٣]


حقائق تغذوية عن ورق التوت

تتراوح قيمة الرطوبة في أوراق التوت الطازجة من 71.13 إلى 76.68٪، وتتكون من 4.72 إلى 9.96٪ بروتين، و تتراوح قيمة الألياف فيها من 8.15 إلى 11.32٪، و من 0.64 إلى 1.51٪ دهون، و من 8.01 إلى 13.42٪ الكربوهيدرات، ومن 69 إلى 86 سعرة حرارية لكل 100 غرام منها.[٤]


المراجع

  1. "Red Raspberry Leaf Tea: Pregnancy, Benefits and Side Effects", www.healthline.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  2. "What Are the Health Benefits of Mulberry Leaf Tea?", www.livestrong.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  3. "Mulberry Leaf for Weight Loss", www.livestrong.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  4. "Nutritional quality of leaves of some genotypes of mulberry (Morus alba).", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 9-2-2019. Edited.