أضرار عقار الترامادول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
أضرار عقار الترامادول

الآثار الجانبية للترامادول

يُمكن بيان الآثار الجانبية لدواء الترامادول (بالإنجليزية: Tramadol) على النّحو التالي:[١]


الأكثر شيوعاً

يُصاحب استخدام الترامادول ظهور مجموعة من الآثار الجانبية، وفيما يأتي بيان لأكثرها شيوعاً:[١]

  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • الإمساك.
  • الدوخة.
    • صداع الرأس.
  • النّعاس.


الأقل شيوعاً

فيما يأتي بيان لبعض الآثار الجانبيّة الأقل شيوعاً التي قد تحدث نتيجة استخدام الترامادول:[١]


الخطيرة

قد تحدث بعض الآثار الجانبية الخطيرة نتيجة استخدام الترامادول، وفيما يلي تفصيل ذلك:[١]

  • النّوبات.
  • متلازمة السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin Syndrome).
  • تباطؤ التنفس.
  • الحساسية المُهدّدة للحياة أو ردود الفعل الجلدية.
  • الوذمة الوعائيّة (بالإنجليزية: Angioedema).
  • هبوط الضغط الانتصابي (بالإنجليزية: Orthostatic hypotension).
  • ورود الأفكار أو الأفعال الانتحارية.


أضرار الجرعة الزائدة من الترامادول

قد يؤدي تناول جرعة زائدة من الترامادول إلى المُعاناة من أضرارٍ مُعينة، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]

  • تغيّر الإدراك.
  • تدني الوعي أو الاستجابة.
  • صعوبة التنفس.
  • فقدان توتر العضلة (بالإنجليزية: Muscle tone).
  • الدوار.
  • فقدان الوعي.
  • حدقة ثقب الابرة (بالإنجليزية: Pinpoint pupils).
  • النّعاس الشديد.
  • تباطؤ ضربات القلب أو عدم انتظامها.
  • التعب غير الطبيعي.


تأثير الترامادول الضارة في الحامل والمرضعة

يُعتبر الترامادول قادراً على اختراق المشيمة وحليب الأمّ، وقد يؤدي استخدام الترامادول أثناء الحمل لفترةٍ طويلة إلى اعتماد الطّفل الجسدي عليه والمُعاناة من متلازمة الامتناع الوليديّ (بالإنجليزية: Neonatal abstinence syndrome) أو اكتئاب الجهاز التنفسي (بالإنجليزية: Respiratory depression)، وبحسب الدراسات فهو يؤثر في نمو الأعضاء، ونمو العظام، ومعدل الوفيات، أمّا في حال استخدامه خلال فترة الرضاعة فقد يؤدي إلى مُعاناة الطّفل الرضيع الذي يتلقّى رضاعةً طبيعية من النّعاس الزائد، أو صعوبة الرضاعة الطبيعية، أو مشاكل التنفس الخطيرة التي قد تؤدي إلى الوفاة.[٣]


تفاعلات الترامادول

قد يؤدي تناول الترامادول إلى جانب الكحول، أو المُخدرات، أو أدوية أخرى إلى التأثير في فعاليّته أو فعاليّتها، أو قد ينتج عنه بعض الآثار الجانبيّة، ولهذا يجدر إخبار للطبيب بطبيعة الأدوية والمواد التي يتناولها الشخص إذا ما وُصف الترامادول له، ومن الأمثلة على هذه الأدوية: الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin)، أو الكيتوكونازول (بالإنجليزية: Ketoconazole)، أو إريثروميسين (بالإنجليزية: Erythromycin).[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "10 Things You Need to Know About Tramadol", www.verywellhealth.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  2. "Tramadol Side Effects", www.drugs.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  3. "Tramadol Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  4. "What Is Tramadol (Ultram)?", www.everydayhealth.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.