عدد نبضات القلب السليم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٨
عدد نبضات القلب السليم

القلب

من أهم أعضاء الجسم، وهو المسؤول عن ضخ الدم إلى جميع أجزائه لإمدادها بالدم والغذاء، كما وأنّه المسؤول عن عملية النبض التي تحدث نتيجةً لتولُّد الدم في الشرايين، من خلال انقباضه وانبساطه، وبذلك يُعرف نبض القلب على أنّه العملية الناتجة عن انقباض وانبساط في عضلة القلب أثناء عملية ضخ الدم، ويختلف من شخص لآخر بحسب العمر، وله نسب ومؤشرات تدلّ على كونه طبيعياً أم لا.[١]


عدد نبضات القلب السليم

النبض كما ذكرنا يختلف من شخص لآخر بحسب طبيعة الجسم والعمر، ولكن لكل فئة معدلات نبض معينة تحدد ما إذا كان طبيعياً أم لا، ومن الضروري معرفة هذه المعدّلات حتّى نتجنّب الخطر، وهذه المعدلات هي:[٢]

  • لدى الأطفال حديثي الولادة حتّى عمر معين يبلغ معدل النبض 90 نبضة في الدقيقة، وقد يختلف بحسب الحالة الصحية للطفل.
  • أمّا في مرحلة الشباب، يكون معدل النبض ما بين 70 إلى 85 نبضة في الدقيقة؛ ويعود ذلك لكون الشباب ذكوراً وإناث يمرون بمراحل مختلفة من النضج.
  • وبالنسبة لمعدل النبض الطبيعي للإنسان البالغ فهو يتراوح ما بين 60 إلى 90 نبضة في الدقيقة، وهذه النسبة يحتاجها الدم للخروج والعودة للقلب في دورةٍ دموية كاملة، ويمكن أن يرتفع معدلها إلى 100 في حالة الحركة والقيام بمجهود معين.
  • وللشخص الرياضي نبض مييز؛ فهو لا يزيد عن النسبة ما بين 50 إلى 55 نبضة في الدقيقة؛ وذلك بسبب لياقته واتساع شرايينه وسرعة تدفق الدم لديه.


علماً بأنّ معدلات نبض الدم هذه تؤخذ للشخص عندما يكون في حالة راحة ولا يبذل أي مجهود؛ لذلك من شأنه أن يغيّر فيها، كما أنّ نبض القلب يتناسب عكسياً مع العمر، ومع زيادة النشاط وهي تتباين بين هذين الأمرين.[٢]


عوامل تؤثّر على عدد نبضات القلب

هناك عوامل تتحكم في نبض القلب ومعدلاته الطبيعية، وهنا سنتعرّف على هذه العوامل وما تأثيرها بالنسبة لهذا الأمر:[٣]

  • الغدد الصمّاء: تتحكم بعض الغدد وتحديداً الغدّة الدرقيّة وجارات الدرقيّة بشكل كبير ومباشر في عمل القلب ونشاطه، من خلال نشاطها هي؛ وذلك بسبب إفرازها لهرمونات تؤثر على الدورة الدمويّة كهرمون الثايروكسين، كما أنّ هذه الغدد تؤثّر على نبض القلب عند الشعور بالخوف والقلق، فهي بذلك تحفز القلب لإفراز هرمون الأدرينالين الذي يزيد النبض بشكل سريع ومفاجئ.
  • النشاط البدني والرياضي: إنّ قيام الشخص بممارسة الأنشطة والرياضات، كرياضية المشي والركض، يتطلب مجهوداً يجعل القلب ينبض بشكل أسرع؛ لإمداد العضلات بالدم اللازم للحفاظ على نشاطها، لكن هذا الارتفاع يكون مؤقّتاً وسرعان ما يعود لوضعه الطبيعي عند الانتهاء من ذلك، وهو حالة غير مرضيّة.
  • العمر: تتأثر نبضات القلب بعمر الإنسان، فتختلف النبضات من الطفل إلى الشاب إلى الكبير في السن فكلّ منهم تتناسب نبضاته مع حجم شرايينه، وقلبه، ومع مدى حدوث الدورة الدموية.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, "Picture of the Heart"، www.webmd.com, Retrieved 28-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Markus MacGill, "What should my heart rate be?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-9-2018. Edited.
  3. Edward R. Laskowski, "What's a normal resting heart rate?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 28-9-2018. Edited.