أضرار نزيف المخ

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٢ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
أضرار نزيف المخ

أضرار نزيف المخ

أعراض نزيف المخ

يعدّ نزيف المخّ أحد المشاكل الصحيّة الخطيرة، التي تُهدّد حياة المُصاب، المُتمثّلة بحدوث نزيف حادّ داخل الجمجمه أو الدماغ، فيُسفر عنه ظهور أعراض مُختلفة على المُصاب، تعتمد على نوع النزيف الذي يتعرّض له المُصاب، وعموماً، تظهر أعراض نزيف المخ غالباً كما هو موضح في الآتي:[١]

  • الإصابة بالارتباك.
  • الإصابة بالتشنّجات.
  • الشعور بالنّعاس.
  • الإصابة بصداع يترافق مع تعرُّض الفرد لضربة على الرأس مُؤخّراً.
  • الإصابة بصداع شديد ومُفاجيء.
  • الإصابة بصداع يترافق مع المُعاناه من تيبُّس الرَّقبة.
  • الدخول في غيبوبة.
  • الإصابة بصداع خفيف يستمرّ لفترة طويلة.
  • التقيؤ مرتين أو أكثر خلال 24 ساعه.


مضاعفات نزيف المخ

اعتماداً على موقع الضرر الذي تعرَّض له الدماغ، ونوعه، فإنّ هناك عدداً من المُضاعفات التي قد يتعرّض لها المُصاب بنزيف المخ، نذكر منها الآتي:[٢]

  • الإصابة بالعمى.
  • الإصابة بالشَّلل.
  • حدوث تغيّرات في الشخصيّة، وتغيّرات عاطفيّة.
  • الإصابة بتنميل، أو المُعاناه من ضعف أحد أجزاء الجسم.
  • الإصابة بفقدان الذاكرة، أو الشعور بالارتباك.
  • مواجهة صعوبة في البلع.
  • عدم القدرة على فهم الكلام أو التحدّث.


أساب نزيف المخ

يحدث النزيف في المخ لأسباب مُختلفة، ومن هذه الأسباب نذكر الآتي:[٣]

  • تكوُّن خثرة دمويّة في إحدى شرايين الدماغ.
  • حدوث نزيف من الأورام.
  • الإصابة بالتشوه الشرياني الوريدي.
  • التعرُّض لصدمات الرأس، والتي قد تكون الناجمة عن حوادث السيارات، أو السقوط، أو الإصابات الرياضيّة، أو غير ذلك.
  • تراكُم بروتين الأميلويد (بالإنجليزية: Amyloid) في جدران شرايين الدماغ.
  • ارتفاع ضغط الدم، والذي قد يُسفر عنه حدوث تلف في جدران الأوعية الدموية.
  • تمزُّق الأوعية الدموية المُتمدِّدة في الدماغ.
  • تعاطي المخدّرات كالكوكايين، أو الإفراط في تناول المشروبات الكحوليّة، أو التّدخين.
  • العلاج بمُضادّات التخثُّر.
  • الإصابة بمشاكل صحيّة مرتبطة بالحمل، أو الولادة، مثل؛ الإصابة بالاعتلال الوعائي بعد الولادة.


تشخيص نزيف المخ

هناك مجموعه من الاختبارات والتحاليل التي يُمكن اللّجوء إليها لتحديد موقع حدوث النزيف في المخ، ومنها:[٢]

  • البزل القطني (بالإنجليزية: lumbar puncture).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic resonance imaging).
  • التصوير الطبقي المحوري (بالإنجليزية: Computed topography).
  • التصوير بواسطه أشعّة إكس، وذلك بعد حقن الصبغه في الدماغ.


المراجع

  1. Elea Carey, "Intracranial Hemorrhage"، www.healthline.com, Retrieved 25-3-2109. Edited.
  2. ^ أ ب Brian Wu, "Brain hemorrhage: Causes, symptoms, and treatments"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  3. "Intracranial Hemorrhage, Cerebral Hemorrhage and Hemorrhagic Stroke", my.clevelandclinic.org, Retrieved 25-3-2019. Edited.
21 مشاهدة