أضرار نقص الحديد في الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٣ ، ٢ نوفمبر ٢٠١٦
أضرار نقص الحديد في الجسم

نقص الحديد

يُعتبر الحديد من المعادن الأساسيّة والمهمة لقيام الجسم بالكثير من وظائفه، ومن أبرز هذه الوظائف نقل الأكسجين من الدم، لذلك ينصح الأطباء بالحفاظ على مستويات متوازنة منه في الجسم، وتناول المكملات الغذائيّة عند الحاجة لذلك، ويعدّ نقص الحديد من أكثر المشاكل الصحيّة الشائعة بين الناس، وهناك فئات معينة تكون أكثر عرضة لخطرها مثل المرأة أثناء فترة الحيض، والحمل، والرضاعة، وكذلك الأطفال، وتتسب هذه المشكلة بالكثير من الأضرار لجسم الإنسان، والتي سنذكرها في هذا المقال مع الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بنقص الحديد.


أسباب نقص الحديد في الجسم

  • عدم اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، فالجسم يمتص الحديد بسهولة عند تناول الأطعمة الصحيّة التي تساعده على ذلك، ومن المهم أيضاً الإكثار من تناول الخضار الورقيّة والخضراء، إذ تحتوي على نسبة عالية من الحديد الغذائي.
  • فقدان الدم، والذي يكون لأسباب عديدة منها غزارة الطمث وطول مدته، والتبرع بالدم بشكل منتظم، والإصابة بنزيف الأنف، والإصابة بالاضطرابات المزمنة مثل قرحة المعدة، والأورام الحميدة، والخبيثة، أو بسبب تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين.


أضرار نقص الحديد في الجسم

  • الإحساس بالتعب، والإجهاد؛ وذلك لأنّه يؤدي إلى قلة نسبة الأكسجين التي تصل إلى أنسجة الجسم وخلاياه، مما يقلل من طاقة الجسم وحيويته، وفقدان القدرة على التركيز، وتعكر المزاج، وصعوبة في التنفس.
  • شحوب البشرة والشفاه، وتغير لون اللثة وبطانة الجفون الداخليّة، فنقص الحديد يؤدي إلى نقص نسبة بروتين الهموغلوبين في الدم، وهو المسؤول عن إعطاء اللون الأحمر للدم.
  • زيادة خفقان القلب، فعدم حصول الجسم على الطاقة الكافية يتسبب في عدم انتظام ضرب القلب، وفي بعض الأحيان الإصابة بالأمراض القلبية الخطيرة.
  • التهاب أعصاب القدم، مما يؤدي إلى عدم القدرة على الوقوف لفترات زمنيّة طويلة.
  • أوجاع في الرأس، فعدم أخذ الدماغ حاجته الكافية من الأكسجين يؤدي إلى ألم في أنسجته، وانتفاخ شرايينه، مما يتسبب في الصداع.
  • زيادة الرغبة بتناول المثلجات، حيث تؤدي الإصابة بنقص الحديد إلى زيادة الرغبة في التهام الكثير من الأطعمة غير الصحيّة، وتُقبل النساء على وجه التحديد على المثلجات دون غيرها من المأكولات.
  • تساقط الشعر، فالجسم بحاجة للأكسجين ليقوم بالوظائف الحيوية المطلوبة منه، مثل المحافظة على شعر صحي وقوي.
  • تضرر الغدة الدرقيّة، مما يتسبب في إعاقة عمليّة التمثيل الغذائي، وزيادة الوزن، وانخفاض درجات حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي لها.
  • زيادة القيء، والغثيان الصباحي لدى النساء الحوامل.
  • ظهور اللسان بشكل غريب، إذ يتغير لونه، ويصاب بالاتهابات المرتبطة بنقص الحديد.
  • تعرض الجهاز الهضمي للاضطرابات مثل التهاب الأمعاء، والقولون.


علاج نقص الحديد في الجسم

  • النظام الغذائي: يكون بالإكثار من تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من عنصر الحديد مثل اللحوم، والأسماك، والدواجن، والكبدة، بالإضافة إلى الزبيب، والفول، والعدس، والسبانخ.
  • المكملات الغذائيّة: توصف المكملات الغذائيّة عند عدم استفادة الجسم من تناول الأطعمة، إذ يُعطى المريض أقراصاً من الأملاح الحديديّة مثل كبريتات الحديد، وغلوكونات الحديد، وفومارات الحديد التي تعتبر من أسهل الأملاح امتصاصاً.
  • الحقن: يوصى بها عند عدم قدرة المكملات الغذائيّة على رفع نسبة الحديد، وتؤخذ هذه الحقن تحت إشراف الطبيب.