أضرار وفوائد التلفاز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ٢٦ مارس ٢٠١٧
أضرار وفوائد التلفاز

التلفاز

إنّ التلفاز أو المرناة هو جهاز ذو شاشة كبيرة، بالمقارنة مع شاشة الهاتف أو جهاز الحاسوب، ويُقدم التلفزيون الصورة المتحركة للمشاهد، سواء الأحداث المصورة المُسجلة، أم المباشرة مثل برامج تلفزيون الواقع، والأحداث الواقعية حول العالم، لا سيما التي يتم مُتابعتها عبر نشرات الأخبار، وقد أحدث هذا الجهاز طفرة كبيرة في عالم الأجهزة الرقمية، وجعل البشرية تتمتع بالعديد من الفوائد التي سنتحدث عنها في هذا المقال، إلى جانب الحديث عن مضار التلفاز في الوقت ذاته.


أضرار التلفاز

  • فرض بعض أشكال الثقافة الجاهزة على المشاهد، حيث يضطر الأفراد إلى تقبل ما يتم عرضه على شاشات التلفزيون، لا سيما إن تم ترويج ذاك المحتوى بطريقة مُحترفة، وكان ذلك على شاشة معروفة، وهذا ما يؤثر في سلوك الأفراد في المجتمع، وتراجعهم عن الانتماء تدريجياً لجوهر ثقافتهم الأصلية، وهذا ما يخلق بالعموم نماذج متشابهة من المجتمعات، وربما هذا ليس عيب التلفزيون وحده، بل عيب التكنولوجيا الحديثة التي رغم ميزاتها المُدهشة صهرت جميع الشعوب في بوتقة.
  • منع الأفراد من الحركة، وهذا ما يؤثر على صحة الدماغ، وصحة الجسم بشكل عام، حيثُ يضطر الشخص إلى الجلوس طويلاً أمام الشاشة، دون الشعور بأنّه يضرب بعرض الحائط أهمية التحرك لتنشيط الدورة الدموية الضرورية لصحته.
  • التسبب بالقلق فالموجات الصادرة عن التلفزيون ترفع تهيّج وتوتر الجهاز العصبي لدى الإنسان، أو أنّها تجعله في حالة تأهب قصوى، ما يُشعر الإنسان بعدم الراحة والقلق، وربما عدم القدرة على النوم بشكل صحي، لا سيما من يُدمنون الجلوس أمام برامج التلفزيون، أو يضعونه في غرف النوم.
  • احتمالية التسبب بتوحد الأطفال مع الشخصيات الكرتونية لدرجة مرضية، لذا من الأفضل تخصيص بعض الوقت لمشاهدة الأطفال للتلفاز، ومنحهم الفرصة للخروج إلى الهواء الطلق، وممارسة اللعب في الطبيعة مع الأصدقاء أو الأهل أيضاً.


فوائد التلفاز

تعريف الناس بالأحداث

يكون ذلك خلال سرعة قياسية أيضاً فيما لو تم التعرّف عليها من خلال وسائل النشر والمعرفة القديمة؛ مثل الكتب، أو الجرائد وغيرها من المطبوعات، وهذا ما جعل العالم قرية صغيرة يستطيع الساكن في أقصاه معرفة ما يدور في أدناه.


زيادة الثقافة

حمل التلفاز العديد من وجوه الثقافة إلى المشاهد، سواء الثقافة المتعلقة بالجوانب الصحية عبر التوعية بالأمراض والمشاكل الصحية عبر البرامج الصحية المتخصصة، أم عبر اللقاءات الكثيرة مع الأطباء وخبراء الصحة، في البرامج والنشرات الإخبارية التلفزيونية، أم من خلال اطّلاع الناس على حضارة وتاريخ الشعوب الأخرى من خلال القنوات التي تُعنى بالبرامج الوثائقية، بالإضافة إلى تثقيف المرأة حول كيفية التعامل مع عائلتها عبر برامج الأسرة.


دعم العملية التربوية

إنّ بعض القنوات تتخصص فقط بالجوانب التعليمية، وكثيراً ما يكون الشرح في قناة ما حول دروس الفيزياء، أو تمارين ومسائل الرياضيات المُعقدة، ودروس اللغة العربية وقواعدها، واللغات الأخرى أيضاً.


الترفيه والتسلية

يتمثل ذلك بتقديم محتوى الموسيقى والأغاني، والدراما من المسلسلات، أو برامج (التوك شو) أو التي تعتمد على (الستاند كومدي)، ومختلف المسرحيات المُسجلة، بالإضافة إلى برامج الواقع، التي تحتل مكانة مهمة اليوم على شاشات التلفزة.


تعزيز مهارات الأطفال

من خلال مشاهدة برامج الرسوم المُتحركة، المعروضة على القنوات المتخصصة في ذلك، ويجب أن يتم ذلك تحت رقابة الأهل غير المباشرة.