أطعمة بعد الولادة القيصرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٧ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٩
أطعمة بعد الولادة القيصرية

الأطعمة الغنية بالبروتين

يُعدّ البروتين أساسيّاً في عملية صنع الأنسجة الجديدة بدلاً من الأنسجة المفقودة في عملية الولادة؛ حيث إنّه يساعد على التئام مكان العملية؛ ومن الأمثلة على الأطعمة الغنيّة به: البيض، واللحوم، والدجاج، والأسماك، ومنتجات الحليب، والمكسرات، والفاصولياء المجففة، والبازلاء.[١]


الأطعمة الغنية بفيتامين ج

يلعب فيتامين ج دوراً أساسيّاً في عملية التئام موضع العملية، ومكافحة العدوى؛ ومن الأمثلة على الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج: البرتقال، والفراولة، والجريب فروت، والبطيخ، والبابايا.[١][٢]


الأطعمة الغنية بالحديد

يلعب الحديد دوراً مهمّاً في صحة جهاز المناعة، ويُعدّ عنصراً أساسيّاً لصنع الهيموغلوبين، وتعويض الحديد المفقود أثناء عملية الولادة؛ حيث إنّ من الضروري جداً أخذ مصادره، وذلك لأنّ الجسم يتطلّب حوالي 6 أشهر لتعويض مخازنه؛ ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بهذا المعدن: الكبد، واللحوم الحمراء، والفاصولياء المجففة، والفواكه المجففة، والأطعمة المُدعّمة بالحديد.[١]


السوائل

عادةً ما يوصى معظم الأشخاص بشرب 8-10 أكوابٍ من السوائل يومياً، أمّا المُرضِع فإنّها تُنصح بشرب 10-12 كوبٍ يومياً؛ حيث يساهم ذلك في الوقاية من الإصابة بالجفاف، والإمساك؛ وتتضمّن هذه السوائل: الماء، والحليب، والعصائر الطبيعية غير المُحلّاة.[١]


الألياف

يجب الحرص على تناول العديد من المصادر التي تحتوي على الألياف بشكلٍ يوميّ بنوعيها؛ الألياف القابلة للذوبان مثل الموجودة في الخضار والفواكه، والألياف غير القابلة للذوبان مثل الحبوب الكاملة، إذ إنّ هذه الألياف تقي من الإمساك، وتساعد على الهضم.[٣]


الشوربات

تحتاج الأم إلى الوقت لالتئام موضع العملية بعد الولادة، ولهذا فإنّها تحتاج إلى تناول وجباتٍ سهلة الهضم، وتحتوي على العناصر الغذائية التي تساعد على تنظيم الهرمونات، وتعويض الدم المفقود؛ ومن الأمثلة على هذه الأطعمة الشوربات، والتي سنذكر منها ما يأتي:[٤]

  • شوربة الطحالب؛ وذلك لاحتوائها على الكالسيوم الذي يقي من خطر فقدان العظام المرتبط بالحمل والولادة، واليود الذي يدعم نموّ دماغ الطفل وتطوّره، والألياف التي تقي من الإمساك، والحديد الذي يقي الأم من الإصابة بفقر الدم.
  • شوربة البندورة مع الأعشاب، فهي تحتوي على الريحان الذي يساعد على تحسين المزاج، والوقاية من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، والبقدونس الذي يساعد على تصفية الكبد من السموم، والكركم الذي يمتلك خصائص مضادّةً للالتهاب، والثوم الذي يمتلك خصائص مضادةً للبكتيريا.
  • شوربة الدجاج؛ وذلك لاحتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على عملية التئام الجروح.
  • شوربة العظام؛ حيث إنّها تُعدّ غنيّةً بالكولاجين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Cindy Schmidler (22-05-2018), "Nutrition and Diet After Cesarean Birth"، www.healthpages.org, Retrieved 16-02-2019. Edited.
  2. "Recovering From a C-Section", www.everydayhealth.com, 04-05-2010، Retrieved 16-02-2019. Edited.
  3. Daniela Ginta (03-03-2016), "7 Ways to Ease Constipation After a C-Section"، www.healthline.com, Retrieved 16-02-2019. Edited.
  4. Emilia Benton (21-09-2018), "5 Rejuvenating Soups Women Around the World Drink for Postpartum Recovery"، www.healthline.com, Retrieved 16-02-2019. Edited.