أطعمة جرثومة المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٥ مارس ٢٠١٩
أطعمة جرثومة المعدة

أطعمة تساعد على علاج جرثومة المعدة

الشاي الأخضر

فقد أظهرت دراسةٌ أُجريت عام 2009 على الفئران أنّ الشاي الأخضر قد يساعد على قتل وإبطاء نموّ بكتيريا جرثومة المعدة، كما وَجدت الدراسة أنّ شرب الشاي الأخضر قبل الإصابة بعدوى هذه البكتيريا يمنع التهاب المعدة، أمّا استهلاك الشاي أثناء العدوى فإنّه يقلل من شدة التهاب المعدة.[١]


العسل

للعسل تأثيرٌ مضادٌّ لبكتيريا جرثومة المعدة، ولكن لا توجد أبحاثٌ حتى الآن تؤكد أنّ العسل يستطيع القضاء على هذه البكتيريا وحده، وإنّما تشير إلى أنّ استخدام العسل مع العلاج الأساسيّ قد يجعل الوقت اللازم للعلاج أقصر.[١]


زيت الزيتون

قد يعالج زيت الزيتون بكتيريا جرثومة المعدة أيضًا، فقد أظهرت إحدى الدراسات أنّ زيت الزيتون يمتلك خصائص قويّةً مضادّةً للبكتيريا، والتي وُجد أنّها قد كانت فعّالةً ضدّ ثماني سلالات من بكتيريا جرثومة المعدة، وثلاثةٌ من تلك السلالات تُعدّ مقاومةً للمضادات الحيوية.[١]


جذر عرق السوس

شاع استخدام جذور عرق السوس كعلاجٍ طبيعيٍّ لقرحة المعدة، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ هذه الجذور لا تقتل بكتيريا جرثومة المعدة مباشرةً، وإنّما تساهم في منعها من التمسّك بجدار المعدة.[١]


براعم البروكلي

تحتوي براعم البروكلي على مادة كيميائية تسمى سلفورافين (بالإنجليزيّة: Sulphoraphane)، والتي قد تكون فعالةً ضدّ جرثومة المعدة، وتشير الأبحاث إلى أنّه يقلّل من التهاب المعدة، كما أنّه قد يقلل من تأثير البكتيريا، ويقلل خطر الإصابة بسرطان المعدة.[١][٢]


لبن الزبادي

يحتوي لبن الزبادي على بكتيريا نافعة تُسمّى البروبيوتيك (بالإنجليزيّة: Probiotics)، والتي تساهم في المحافظة على التوازن في مستويات البكتيريا الموجودة في الأمعاء، وقد أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في المجلة الأمريكيّة للتغذية السريرية إلى أنّ إضافة كوبٍ من الزبادي يحتوي على البروبيوتيك إلى النظام الغذائي اليومي مع الالتزام بالعلاج الدوائيّ لعلاج بكتيريا جرثومة المعدة شفى ما نسبته 86% من الأشخاص، في حين إنّ أولئك الذين تناولوا المضادات الحيوية وحدها دون اللبن شُفي منهم ما نسبته 71%.[٢]


الأطعمة التي تثير جرثومة المعدة

أظهرت الدراسات أنّ الأطعمة المالحة والدهنية يمكن أن تغير بطانة المعدة؛ حيث إنّ الوجبات الغذائيّة الغنيّة بالملح يمكن أنّ تُغيّر الخلايا داخل المعدة، وتجعلها أكثر عرضةً للإصابة بجرثومة المعدة، وقد أشارت الدراسات التي أُجريت على القوارض إلى أنّ اتّباع نظامٍ غذائيٍّ غنيٍّ بالدهون يزيد من التهاب المعدة، وخاصّةً في حال اتّباع نظامٍ غذائيٍّ غنيٍّ بالملح. وعلى الرغم من أنّ الأطعمة الغنيّة بالتوابل، والكحول، والتدخين لا تسبب قرحة المعدة، إلّا أنها يمكن أن تؤثر في سُرعة الشفاء، أو تجعل الألم يزداد سوءًا.[١][٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Annette McDermott (10-8-2016), "Natural Treatment for H. pylori: What Works?"، www.healthline.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Lana Barhum (20-4-2017), "Diet tips for gastritis and stomach ulcers"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  3. "What Is H. pylori?", www.webmd.com,21-12-2018، Retrieved 3-3-2019. Edited.