أطعمة ضد الاكتئاب

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٩
أطعمة ضد الاكتئاب

أطعمة لمحاربة الاكتئاب

يؤثر النظام الغذائي بشكل كبير على حالة الاكتئاب، وفيما يلي بعض الأطعمة التي تساعد على تحسين المزاج:[١]

  • الديك الرومي: تعتبر مصادر البروتين عنصراً جيداً في محاربة الاكتئاب ويعدّ الديك الرومي الأفضل لاحتوائه على نسبة عالية من المادة الكيميائية التربتوفان التي تحفز إنتاج السيروتونين وهي مادة كيميائية طبيعية تعمل على تحسين المزاج.
  • الجوز: يساعد تناول الجوز بشكل معتدل على تقليل أعراض الاكتئاب وذلك لاحتوائه على أوميغا3 التي تدعم صحة الدماغ.
  • الأسماك الدهنية: تعتبر الأسماك الدهنية من أفضل مصادر أوميغا3 ومن هذه الأسماك: سمك الإسقمري، والسلمون، والتونة، وتمتلك الأحماض الدهنية الموجودة في هذه الأسماك خصائص تدعم وظائف الدماغ لمحاربة الاكتئاب بالإضافة إلى أنّها تعتبر مفيدة للصحة إذّ تقلل من الالتهاب وخطر الإصابة بأمراض القلب.
  • منتجات الحليب قليلة الدسم: يعتبر الحليب قليل الدسم، والزبادي، والجبنة قلية الدسم من المصادر الغنية بالكالسيوم وفيتامين د، ولهذه المصادر فوائد عدة في الجسم ومن ضمنها محاربة الاكتئاب، وتحتوي منتجات الحليب قليلة الدسم على نوع معين من البروتين الذي يحث على الشعور بالاسترخاء.
  • الحبوب الكاملة: تحتوي الحبوب الكاملة على الكربوهيدرات عالية الألياف والتي تعمل على محاربة الاكتئاب، وتعتبر الكربوهيدرات المعقدة الموجودة في الحبوب الكاملة، والأرز البني، والشوفان، والبطاطا الحلوة من الخيارات الممتازة لمساعدة الجسم على إفراز السيروتونين حيث إنّها تعمل على تحسين المزاج بشكل سريع.


أعراض وأسباب الاكتئاب

يعتبر الاكتئاب اضطراب في المزاج ويؤثر في الشعور وطريقة التفكير والتصرف ومن الأعراض التي تحدث خلال فترات الاكتئاب الشعور بالحزن، والغضب، وفقدان الاهتمام بالنشاطات اليومية، ومشاكل في النوم، والشعور بالتعب، وفقدان الطاقة، وقلة الشهية، والقلق، ومشاكل في التفكير والتركيز، ومن الجدير بالذكر أنّ أغلب الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب عادة ما تكون هذه الأعراض شديدة لتسبب مشاكل ملحوظة في النشاطات اليومية مثل العمل والعلاقات، ومن جهة أخرى لا يعرف سبب حقيقي للاكتئاب ولكن هناك عدة عوامل قدّ تكون جزء من سبب حصوله ومنها ما يلي:[٢]

  • كيميائية الدماغ: تعتبر الناقلات العصبية من المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ التي لها تأثير في الإصابة بالاكتئاب، وبينت الدراسات أنّ حدوث تغير في وظائف وتأثير الناقلات العصبية قدّ يؤثر في الاكتئاب وعلاجه.
  • الهرمونات: يسبب تغير معدل الهرمونات الطبيعية في الجسم إلى الإصابة بالاكتئاب، وتتغير الهرمونات نتيجة الحمل وبعد الولادة وفي فترة إنقطاع الطمث وعند حدوث مشاكل في الغدة الدرقية.
  • الوراثة: يعتبر العامل الوراثي هو العامل الأكثر شيوعاً للإصابة بالاكتئاب، ويحاول الباحثون العثور على الجين الذي يسبب الإصابة به.


نصائح للتعامل مع الاكتئاب

يمكن تغيير بعض الأمور السلوكية التي تساعد على علاج الاكتئاب بطريقة طبيعية بالتزامن مع استخدام العلاج، ومن هذه الأمور:[٣]

  • ممارسة التمارين الرياضية: تساعد التمارين الرياضية على تحفيز إنتاج مواد كيميائية مؤقتة تحسن من المزاج تدعى إندورفين، وقدّ يكون للإندورفين فوائد على المدى الطويل للأشخاص المصابين بالاكتئاب.
  • الحصول على ساعات كافية من النوم: إذّ أنّ الاكتئاب يصعب من عملية الحصول على نوم لفترات كافية ولكن النوم لفترات قصيرة يزيد من سوء حالة الاكتئاب، ومن جهة أخرى يمكن تغيير نمط الحياة لزيادة عدد ساعات النوم فينصح باتباع نظام معين للبقاء في السرير نفس المدة كل يوم وتجنب أخذ غفوة خلال النهار، وإبعاد جميع وسائل التشتيت من غرف النوم مما قدّ يحسن من النوم.
  • القيام بأمر جديد: حيث ينصح بالقيام بشيء مختلف عند الإصابة بالاكتئاب، إذّ أنّ القيام بأمور جديدة يرفع من مستويات المواد الكيميائية في الدماغ مثل الدوبامين الذي يرتبط بالشعور بالسرور والمتعة.


المراجع

  1. Wyatt Myers, "8 Foods That Fight Depression"، www.everydayhealth.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  2. "Depression (major depressive disorder)", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  3. R. Morgan Griffin, "10 Natural Depression Treatments"، www.webmd.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.