ما هي أعراض الاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ١٣ أبريل ٢٠١٧
ما هي أعراض الاكتئاب

الاكتِئاب

إنّ الاكتئاب من أكثر الأمراض النفسيّة تأثيراً على الإنسان، وهو شائعٌ في هذا العصر لدرجة أنّ العلماء أطلقوا على هذا العصر "عصر الاكتئاب"، وهو مشكلةٌ تواجه الأفراد في كلّ المجتمعات، ويحظى بأهميّةٍ كبيرةٍ من حيث دراسته، ومُحاولة مُعالجته، وبناء المَقاييس والأدوات اللازمة لتَشخيصه، والكشف عنه بدقّة، للوقاية والعلاج النهائي منه.


تعريف الاكتئاب

عرّف العلماء الاكتئاب بأكثر من تعريفٍ على مرّ العصور؛ فمنهم من عرّفه على أنّه حالةٌ إكلينيكية، ومنهم من عرّفه على أنّه سلوكٌ تكيّفيٌّ أو استجابةٌ غير سويةٍ تجاه موقفٍ أو حدثٍ معينٍ، ومنهم من عرّفه على أنه عارضٌ مؤقتٌ أو انفعالٌ وحالةٌ مزاجيّةٌ، وحسب تعريف المعهد الأمريكي للصحة العقلية فإنّ الاكتئاب هو "خلل في سائر الجسم يَشمل الجسم والأفكار والمزاج، ويؤثّر على نظرة الإنسان لنفسه ولمن حوله من أشخاص ولما يحدث من أحداث بحيث يفقد المريض اتّزانه الجسديّ والنفسيّ والعاطفيّ".[١]


تصنيفات الاكتئاب

يُقسم الاكتئاب لعدة أنواع هي:[١]

  • الاكتئاب العصابي: يحدث هذا الاكتئاب نتيجة التعرّض لمشكلةٍ أو لتجربةٍ مؤلمة، وهو النّوع الأكثر شيوعاً من أنواع الاكتئاب.
  • الاكتئاب الذهاني: هو اضطرابٌ داخليٌّ بيولوجيٌّ، أو قد يكون بسبب استعدادٍ وراثيٍ، ولا يحدث كاستجابة لحادثةٍ مُعيّنة، ويمتدّ لوقت أطول من الاكتئاب العصابي وهو أخطر على المَريض أيضاً.
  • اكتئاب التقدم في العمر: هو اكتئابٌ يُصيب النساء عادةً في عمر الأربعين وحتى الخمسين عاماً، ويُصيب الرّجال في سن الخمسين وحتى الستين عاماً، حيث يتقدّم الإنسان في العمر ويبدأ جسده بالضعف ويَفقد حيويّته تدريجياً.
  • الاكتئاب الذهولي: هو أقصى أنواع الاكتئاب حدةً، فقد يجمد الفرد في مكانه، أو يَعزف عن الطعام، أو يُهمل في نظافته أو هندامه.
  • الاكتئاب الموقفي: هو عبارةٌ عن رد فعل قويٍ بسبب التعرّض لصدمةٍ عاطفيّة قويةٍ كموت شخصٍ عزيزٍ، وهو عادةً ما يكون قصير المدى ويُشفى سَريعاً، ولا يَعود إلا في حالة التعرّض لموقفٍ مماثل مرّةً أخرى، ليحصل اكتئاب ثانٍ يُسمّى بالاكتئاب الشرطي، أي إنّه يحصل نتيجة حالة اكتئاب سابقة وليس له سبب بحدّ ذاته.
  • الاكتئاب ثنائيّ القطب: يُسمّى أيضاً "الهوس الاكتئابي"؛ وهو يتنقل ما بين حالة الحزن الشديد غير المُبرّر لحالة الفرح والسرور الشديد غير المُبرّر أيضاً، وقد يكون الوقت ما بين الحالتين تدريجيّاً أو سريعاً جداً، فتارةً ترى المُصاب يَضحك وتارةً أخرى تراه يبكي.


أعراض الاكتئاب

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المكتئب ومنها:

  • الأعراض السلوكيّة: تتمثّل في قلة الاهتمام بالنظافة أو المظهر العام، وتأجيل الأعمال والواجبات أو عدم القيام بها وتفويضها للآخرين ليؤدّوها، والبكاء، والابتعاد عن الناس.[٢]
  • الأعراض النفسيّة: كالشعور بالضيق والخوف، والتشاؤم الدائم، وتوقّع المشكلات، والانسحاب من الواقع.[٢]
  • الأعراض المعرفيّة: تتمثّل بظهور أعراض الإهمال، وفقدان الاهتمام أو الدافعيّة، وصعوبة التركيز، والشعور بالذنب ولوم الذات.[٢]
  • الأعراض العقليّة: تتّسم بحصول اضطرابات التفكير والنسيان ممّا يُضعف القُدرة على التركيز.[٢]
  • الأعراض الوجدانيّة: حيث يَشعر المَريض بفقدان المُتعة أو الإحساس بالحياة، وانعِدام الشّعور بالفرحة أو البهجة، وشعور بالضّيق وعدم الراحة، والملل والشعور بالفراغ.[٢]
  • الأعراض الجسدية: تتمثّل في آلام الظهر، وآلام العضلات والمفاصل، والصّداع وتحديداً الصداع النصفي، والدوخة والدوار، وآلام في الصدر قد تَدلّ على مُشكلات في القلب، ومُشكلات الجهاز الهضمي، والإرهاق والتعب، وصعوبة النهوض من السرير في بعض الحالات، ومشكلات واضطرابات النوم؛ كالنوم أكثر من المعتاد، أو قلّة النوم، وتغيير الشهية من خلال الابتعاد عن تناول الطعام أو تناوله بنهم.[٣]


الصفات الشخصية للمكتئبين

تتّصف شخصيّة المكتئب بسوء التوافق مع المُجتمع والمُحيط، ويظهر عليه ذلك في عدّة مجالات، ومن صفات المكتئب:[١]

  • الهجر: إنّ المكتئب يشعر بأنّ من حوله وحتى الأشخاص الذين يُحبّهم أو يحبونه لن يستطيعوا البقاء بِجانبه، ولا يقدرون على تَقوية عَزيمته، وإظهار الدعم له فيَبتعد عن الجميع ويَهجرهم.
  • عدم الثقة في الآخرين: يشعر المُكتئب أنّه قد يتعرّض للاستغلال أو للإيذاء أو للتآمر عليه من قبل الآخرين.
  • الخوف والتشاؤم: يَشعُر بالخَوف المُبالغ فيه بأنّه أمرٌ سيّئ سيحدُث ولن يَستطيع الدّفاع عن نفسه، أو أن يحمي نَفسه وتُسيطر عليه الأفكار السلبية.
  • الشعور بالنقص: يَنظر لنفسه على أنّه عاجزٌ ويُعاني من النقص وأنّه بلا قيمة، ويُبالغ في نقده لذاته أو مُعاقبته لنَفسه.
  • الشعور بالرّفض: إنّ المُكتئب يرى أنه غير مرغوبٌ به لأنه قبيحٌ أو غبيّ أو لا يملك مهاراتٍ في الحوار، فلا يشعر بالانتماء ويتضايق في المواقف الاجتماعيّة.
  • الاعتماديّة وعدم الكفاءة: يَعتقد المُكتئب أنّه غير قادر أو كفؤ لتحمّل المسؤوليّة دون الحصول على دعم أو مُساعدة الآخرين.
  • قمع الانفعالات: يُحاول كبت مشاعره وعدم التعبير عنها كي لا يَخسر تقدير الآخرين له أو يُؤذي مشاعرهم.
  • الاحتواء وعدم تطوّر الذات: يَعتمد المكتئب على شخص جوهري يَرتبط به عاطفيّاً فلا يكون مُستقلّاً بنفسه.
  • التضحية بالذات: يتحمّل مَسؤوليةً كبيرةً وعبئاً لتلبية احتياجات الآخرين وتوقّعاتهم منه على حساب راحته وسعادته الشخصيّة.
  • الشعور بالفشل: يرى أنّه فاشل لا محالة، وأنه لن يستطيع أن يُحقّق النجاح لأنه أقل من ذلك.
  • التسلُّط والتمركز حول الذات: يُصرّ المكتئب على الحصول على ما يريد دون الاهتمام لرأي ونظرةِ الآخرين.
  • عدم ثبوت المعايير: يعيش المُكتئب في نزاع في منظومة المعايير لديه بين ما يَعتقده وما يُرضي الآخرين.
  • الحرمان العاطفي: يتوقّع المُكتئب أنه وحيد، ولا يَستطيع أحد تعويض الحرمان العاطفي الذي يُعانيه بدرجةٍ كافية.
  • صعوبة التحكم بالذات: لا يستطيع المُكتئب السيطرة على انفعالاته، أو ضبط نفسه وتَحمُّل الإحباط.


المراجع

  1. ^ أ ب ت د.أحمد حسن فرحان (2012)، الاكتئاب وطرق علاجه (الطبعة الأولى)، السعودية: دار الزهراء للنشر والتوزيع، صفحة 20.
  2. ^ أ ب ت ث ج البروفيسور عبد الباسط محمد السيد (2009)، الاكتئاب أسبابه وعلاجه بالنباتات الطبية والطب الحديث (الطبعة الثانية)، مصر: ألفا للنشر والتوزيع، صفحة 77.
  3. "Depression guide", webmd, Retrieved 2017-3-17.