أطعمة لتحديد نوع الجنين

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ٢٥ مارس ٢٠١٩
أطعمة لتحديد نوع الجنين

أطعمة لتحديد نوع لجنين

وجدت إحدى الدراسات التي شاركت فيها 740 سيدة في بداية الحمل، قُمن بالإجابة على أسئلة عن نوعية الاطعمة المتناولة خلال السنة الفائتة، أنّ الأُمهات اللآتي يتناولنًّ حبوب الفطور والأغذية الغنية بالبوتاسيوم ينجبون نسبةً أكبر من الذكور مقارنةً بالأمهات اللآتي لم يتناولنّ الفطور وتناولن كمية أقل من السعرات الحرارية. ولكن لم تُثبت هذه الدراسة أنّ هناك تأثيراً يسببه تناول طعام معين في تحديد نوع الجنين.[١] بالإضافة إلى ذلك فإنّ هناك نظريات تقول بأنّ تناول حمية غذائية معينة تحتوي أطعمة حمضية يُمكن أنّ يزيد من فرصة الحمل بجنين ذكر، وتناول أطعمة قلوية يزيد من فرصة الحمل بجنين أنثى. ولكن لا يوجد دليل علمي يُثبت صحة هذه النظريات. وتُنصح السيدات في فترة الحمل بتناول حمية غذائية متنوعة وغنية بالعناصر الغذائية، والتي تُعتبر مُهمة لصحة الأم والجنين، أما التحكم بالحمية الغذائية وتجنب بعض الأنواع من الأطعمة لا يعدّ من الأمور الصائبة في فترة الحمل.[٢]


أفضل اطعمة في فترة الحمل

يُعدّ تناول نظام غذائي صحي أمراً مهماً في فترة الحمل، وتحتاج السيدات في فترة الحمل إلى 350-500 سعرة حرارية إضافية. ومن الأطعمة المُهمة في فترة الحمل ما يلي:[٣]

  • منتجات الحليب: تحتاج السيدات في فترة الحمل إلى كميةٍ أكبر من البروتين والكالسيوم، وتحتوي مُنتجات الحليب على الكالسيوم ونسبةً عاليةً من البروتين، بالإضافة إلى أنّها تُعتبر غنية بالفسفور، وفيتامينات ب، والمغنيسيوم، والزنك. ويعدّ الزبادي من أفضل مُنتجات الحليب في فترة الحمل.
  • االبقوليات: تعتبر البقوليات مثل العدس، والفاصولياء، والحمص، وحبوب الصويا، والفول السوداني، أطعمة غنية بالألياف، والبروتين، والحديد، والفولات، والكالسيوم. ويعدّ الفولات (بالإنجليزية:Folate) من أهم فيتامينات ب خلال فترة الحمل لصحة الأم والجنين، ولا تحصل أغلب السيدات في فترة الحمل على كمية كافية من الفولات. بينما يوفر كوب من العدس أو الحمص 65-90% من الاحتياج اليومي للفولات.
  • البيض: تحتوي البيضة كبيرة الحجم على 77 سعرةً حراريةً، بالإضافة إلى البروتين، والدهون، والعديد من الفيتامينات، والمعادن. كما يوفر البيض الكولين، الذي يُعتبر مهماً لصحة الدماغ وتطوره. ومن جهة أخرى فإنّ الحصول على نسبةٍ منخفضةٍ من الكولين خلال فترة الحمل يُمكن أنّ يزيد من خطر الإصابة بعيوب الأنبوب الخلقي ويقلل من وظائف دماغ الجنين. وتحتوي البيضة الواحدة على 113 ملليغراماً من الكولين.
  • الخضراوات الورقية: تحتوي الخضراوات الورقية مثل الكرنب الأجعد والسبانخ على العديد من العناصر الغذائية المهمة في فترة الحمل، ومنها الالياف، والكالسيوم، وفيتامين أ، وفيتامين ج، والفولات، والبوتاسيوم. كما أنها غنية بمضادات الأكسدة، ونظراً لاحتوائها على الألياف فإنّها تُساعد هذه الخضراوات على منع الإصابة بالإمساك، الذي يُعتبر من المشاكل الشائعة خلال فترة الحمل.


أطعمة ينصح بتجنبها

يُنصح بتجنب عدة أطعمة خلال فترة الحمل، ومنها ما يلي:[٤]

  • الأسماك الملوثة بالزئبق: تُعتبر الأسماك مصدراً غنياً بالبروتين والأوميغا3، ولكن بعض أنواع الأسماك تحتوي على نسبٍ عاليةٍ مِن الزئبق، الذي يؤدي تناولهُ بتراكيزٍ عاليةٍ إلى تضرُر الجهاز العصبي للجنين. ومن الأسماك التي تزيد احتمالية احتوائها على الزئبق الأسماك الكبيرة مثل سمك أبوسيف وأسماك القرش.
  • اللحوم والدجاج والبيض غير المطهوه بشكلٍ جيدٍ: تزيد في فترة الحمل نسبة التعرض لتسمُم الطعام. ولتجنب الإصابة بتسمُم الطعام يُنصح بطهي اللحوم والدواجن بشكلٍ جيد، وعدم تناول البيض غير المطهي بشكلٍ جيدٍ لاحتمال احتوائه على البكتيريا الضارة.
  • الخضراوات والفاكهة غير المغسولة: يعتبر إجراء غسل الخضروات والفواكهة مهماً لتقليل فُرصة التعرض للبكتيريا الضارة. كما يُنصح بتجنب تناول البراعم النئية التي من المُمكن أنّ تحتوي على البكتيريا.


المراجع

  1. Kathleen Doheny, "Deciding Baby's Sex"، www.webmd.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  2. "Can different foods determine the sex of a baby?", www.netdoctor.co.uk, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  3. Adda Bjarnadottir (17-7-2018), "13 Foods to Eat When You’re Pregnant"، www.healthline.com, Retrieved 3-16-2019. Edited.
  4. "Pregnancy nutrition: Foods to avoid during pregnancy", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-3-2019. Edited.