أطعمة لتحسين عملية الهضم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
أطعمة لتحسين عملية الهضم

الجهاز الهضمي

الجهاز الهضمي هو جوهر طاقة الحياة، والصحة وطول العمر، لكن للأسف فمشاكل الهضم والامساك أصبحت هي السمة السائدة في المجتمعات، وأصبحنا ننفق الملايين على المسهلات، ومضادات الحموضة، والألياف، والإنزيمات في كثير من الأحيان، وجهلنا أن اتّباع نظام غذائي صحي يكفي لتنظيم الأمور.


أطعمة لتحسين عملية الهضم

للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي بالطريقة المثلى وتجنب كثير من الأمراض الحديثة، يوصى بإضافة هذه الأطعمة السبعة لنظامك الغذائي:


بذور الشيا

بذور الشيا ومصدرها الأصلي من المكسيك وغواتيمالا، وتعدّ مصدراً غنياً بالمواد الغذائية والمواد المضادة للأكسدة، وهي عبارة عن بذور صغيرة لا طعم لها وتكون إما باللون البني الداكن، أو الأبيض، أو الأسود، وتعتبر مصدراً ممتازاً للألياف، وأحماض أوميغا3 الدهنيّة، والمعادن، والمواد المضادة للأكسدة، حيث إنّ ملعقتين من بذور الشيا تعطي 10 غرامات من الألياف، أي إنّها توفر ما نسبته 33٪ من الكمية اليومية الموصى بها من الألياف ممّا يعالج الالتهابات، ويخفض نسبة الكولسترول، وينظم وظيفة الأمعاء.


فكرة لاستعمال بذور الشيا: الطبقة الخارجيّة من بذور الشيا تنتفخ عند مزجها مع السوائل لتشكّل مادّة هلامية يمكنك استخدامها كبديل للبيض، وما عليك سوى مزج ملعقة كبيرة من بذور شيا مع ثلاث ملاعق كبيرة من الماء وتركها لتتجانس لمدّة خمس عشرة دقيقة.


زيت جوز الهند

يكون زيت جوز الهند على هيئته الصلبة في درجة حرارة الغرفة، وله طعم حلو وغريب، وهو بديل ممتاز عن الزبدة أو الزيت، وعلى عكس نظرائه، فإنّه يحتوي على خصائص مضادّة للميكروبات، ويحتوي أيضاً على الأحماض الدهنية التي يمكن أن تحسّن عملية الهضم، والجهاز المناعي، والطاقة والتمثيل الغذائي دفعة واحدة.


فكرة لاستعمال زيت جوز الهند: استعمل زيت جوز الهند عند قلي البيض والبطاطا، والخضار، ولتحميص الخبز.


السمن

السمن هو زبدة بعد إزالة العديد من دهون الحليب، والسكر، واللاكتوز. ولكن على عكس الزبدة فإن السمن لا يتزنخ في درجة حرارة الغرفة ويحتفظ بنكهته الأصلية لمدة تصل إلى سنة.


إنّ الدهون والزيوت الأخرى يمكن أن تبطئ عمليّة الهضم في الجسم وتعطينا هذا شعوراً بالثقل في المعدة، لكن السمن يحفز الجهاز الهضمي عن طريق تشجيع إفراز أحماض المعدة لتكسير الغذاء.


سمك السلمون

سمك السلمون هو غذاء صحي ومضاد للالتهابات، إضافة لطعمه اللذيذة، ويفضل أكله طازجاً.


الكوسا

الكوسا هي إحدى أنواع الخضار التي تعطي شعوراً بالامتلاء، وتعمل على ترطيب البشرة، وتحسّن عملية الهضم بطريقة، وتزيل وتمنع تكون منع السموم المسببة للسرطان من الاستقرار في القولون، إذ تعمل على تطهير الجهاز الهضمي وخاصة الأمعاء؛ وذلك بسبب محتواها العالي من الألياف. يمكن للكوسا أن تكون خضراء أو صفراء داكنة، ويمكن أكلها مشوية أو إضافتها إلى الأطباق المخبوزة، لكن يجب التنبه إلى أنّ معظم العناصر الغذائية للكوسا موجودة في الجلد، لذلك يفضل عدم إزالتها عند إعداد وجبات الطعام. وللاستفادة من الحد الأقصى من المنافع ينصح بتناولها طازجة.


مرق العظام

مرق العظم هو طريقة سهلة وبسيطة وفعالة من حيث التكلفة لتحسين الهضم، وتقليل الالتهاب والحماية ضد العدوى، حيث إنّ الجيلاتين الموجود في مرق العظام يحمي ويقوي القناة الهضمية، ويحسّن الهضم، كما يحتوي مرق العظام أيضاً على المعادن، بما في ذلك الكالسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور، والكبريت.


فكرة لإعداد مرق العظم: ضع حبّة من الجزر، والكرفس، والبصل، في قدر عميق، وأضف العظام مع فص من الثوم، ورشّة من الملح، وملعقة كبيرة من خلّ التفاح، واغمر المكوّنات بالماء، واتركه على نار خفيفة ليغلي.


المخللات

تحتوي الخضار المخلّلة على نسبة عالية جداًً من البروبيوتيك ولها خصائص علاجية، وتلعب دوراً كبيراً في تخليص الجسم من السموم، ومن أهمّ الخضار المخلّلة التي تحضّر منزلياً وبطريقة سهلة مخلل الملفوف.