أعراض الارتفاع في ضغط الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
أعراض الارتفاع في ضغط الدم

أعراض الارتفاع في ضغط الدم

في الحقيقة لا يصاحب ارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypertension) في معظم الحالات أيّ أعراض واضحة على الشخص المصاب، لذلك يُطلق على المرض مصطلح القاتل الصامت (بالإنجليزية: Silent killer)، وتجدر الإشارة إلى أنّه من المعتقدات الخاطئة القول إن ارتفاع ضغط الدم يكون مصحوباً بالتعرّق، والتهيّج، وصعوبة النوم، ولكن تظهر أعراض مثل: الصداع ونزيف الأنف في حالات ارتفاع ضغط الدم إلى درجة عالية تصل إلى 180/120 ملم زئبق أو أكثر، وهو ما يُعرَف بأزمة فرط ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypertensive crisis)، وهي من الحالات الصحيّة الخطيرة التي تستدعي التدخّل الطبيّ الفوريّ، ومن الأعراض الأخرى التي قد تدلّ على الإصابة بأزمة فرط ضغط الدم اضطرابات الرؤية، وألم الصدر، وضيق التنفّس، ومن الجدير بالذكر أنّ ارتفاع ضغط الدم عن المعدّل الطبيعيّ قد يكون مصحوباً ببعض الأعراض غير الحاسمة في بعض الحالات، وفي ما يأتي بيان لبعض منها:[١][٢]

  • البقع الحمراء في العين: يرتفع خطر ظهور بقع الدم في العين في ما يُعرَف بنزيف أسفل الملتحمة (بالإنجليزي: Subconjunctival hemorrhage) لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم أو مرض السكريّ، ولكن لا تسبّب أيّ من هذه المشاكل الصحيّة النزيف أسفل الملتحمة بشكلٍ مباشر، كما قد يكون الطبيب قادراً على الكشف عن الضرر الحاصل على العصب البصريّ الناجم عن ارتفاع ضغط الدم غير المعالج.
  • احمرار الوجه: وهو من الأعراض التي قد تحدث عند ارتفاع ضغط الدم، ولا يكون ناجماً عن ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ مباشر أيضاً.
  • الدوخة: لا يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى الدوخة إلّا أنّ بعض أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم قد تؤدي إلى الإصابة بالدوخة، وتجدر الإشارة إلى ضرورة عدم تجاهل الدوخة خصوصاً في حال مصاحبتها لفقدان التوازن أو حدوثها بشكلٍ مفاجئ.


أعراض ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل

في حالة تُعرَف بمقدمات الارتعاج أو ما قبل تسمّم الحمل (بالإنجليزية: Preeclampsia)، والمتمثلة بارتفاع ضغط الدم لدى المرأة الحامل بعد الأسبوع 20 من الحمل،إذ تكون مصحوبة بعدد من مضاعفات الحمل، مثل الولادة المبكرة وانفصال المشيمة المبكر، ومن الأعراض التي قد تصاحب هذه الحالة الصداع الشديد، وألم البطن، وانتفاخ اليدين، والقدمين، واضطرابات الرؤية، وخروج البروتين مع البول.[٢]


مراجعة الطبيب

بسبب عدم مصاحبة ارتفاع ضغط الدم لأيّ أعراض واضحة على الشخص المصاب كما ذكرنا سابقاً، وبسبب أنّ ارتفاع ضغط الدم يُعدّ من المشاكل الصحيّة الشائعة، فإنّه يجب الحرص على إجراء قياس لضغط الدم بشكلٍ دوريّ أو في حال الشكّ بالإصابة بارتفاع الضغط، حيثُ توجد العديد من العلاجات الطبيّة التي تُستخدَم للسيطرة على ضغط الدم، كما تجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب بشكلٍ دوريّ في حال تشخيص الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو في حال ظهور بعض الأعراض الناجمة عن استخدام أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.[٣]


المراجع

  1. "What are the Symptoms of High Blood Pressure", www.heart.org, Retrieved 8-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "High Blood Pressure Symptoms", www.healthline.com, Retrieved 8-3-2019. Edited.
  3. Craig Weber (17-1-2019), "Symptoms of Hypertension"، www.verywellhealth.com, Retrieved 8-3-2019. Edited.