أعراض الاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
أعراض الاكتئاب

الاكتئاب

يُعتبر الاكتئاب حالة طبية شائعة وخطيرة، تؤثر بشكل سلبي في مشاعر المصاب وطريقة تفكيره وتصرفاته. ويمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى الشعور بالحزن وفقدان الاهتمام في الأنشطة التي كان يتمتع بها المصاب في السابق، إضافة إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية، بالإضافة لتقليل قدرة الشخص على الإنتاج في العمل والمنزل، وذلك لمدة لا تقل عن أسبوعين. وتبلغ نسبة إصابة البالغين السنوية بالاكتئاب 6.7٪؛ أي أنّه يؤثر في شخص واحد من بين كل 15 شخص، إلا أنّه أكثر شيوعاً خلال الفترة الأخيرة من المراهقة إلى منتصف العشرينات، وتُعدّ النساء أكثر عرضة للاكتئاب مقارنة بالرجال؛ حيث تشير التقديرات أنّ ثلث النساء يُتوقع أن يعانين من نوبة اكتئاب واحدة على الأقل خلال حياتهنّ.[١]


أعراض الاكتئاب

عند الأطفال والمراهقين

تتشابه علامات وأعراض الاكتئاب الشائعة لدى الأطفال والمراهقين مع أعراض الاكتئاب لدى البالغين، إلا أنّ هناك بعض الاختلافات البسيطة، وتتضمن أعراض الاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين ما يلي:[٢]

  • لدى الأطفال: الحزن، والتهيج، والقلق، والتعلّق العاطفي المفرط، والشكوى من بعض الآلام والأوجاع، ورفض الذهاب إلى المدرسة، وفقدان الوزن.
  • لدى المراهقين: الحزن، والشعور بالسلبية وانعدام القيمة والغضب، وضعف التحصيل الدراسي، أو ضعف الحضور في المدرسة، والشعور بإساءة الفهم والحساسية المبالغ فيها، وتعاطي المخدرات أو الكحول، والإفراط في تناول الطعام أو النوم، وإيذاء النفس، وفقدان الاهتمام في الأنشطة العادية، وتجنب التفاعل الاجتماعي.


عند البالغين

يمكن أن تظهر أعراض الاكتئاب مرة واحدة فقط خلال حياة الشخص، إلا أنّها تحدث على شكل نوبات متكررة لدى الكثير من المصابين، وتظهر الأعراض بشكل يومي تقريباً خلال تلك النوبات المتكررة، وتتضمن أعراض الاكتئاب لدى البالغين ما يلي: [٢]

  • الشعور بالحزن، والبكاء، والفراغ أو اليأس.
  • نوبات الغضب والتهيج أو الإحباط ولأتفه الأسباب.
  • فقدان الاهتمام أو المتعة في معظم الأنشطة الاعتادية مثل الهوايات أو الرياضة.
  • اضطرابات النوم وقد تظهر على شكل المعاناة من الأرق وصعوبة النوم، أو النوم لفترة أطول من المعتاد.
  • الشعور بالتعب وقلة النشاط.
  • انخفاض الشهية وفقدان الوزن، أو زيادة الشهية في تناول الطعام وزيادة الوزن.
  • القلق، أو الإثارة، أو الشعور بعدم الراحة.
  • بطء التفكير أو التحدث، أو بطء الحركات الجسدية.
  • الشعور بعدم القيمة أو بالذنب، والتركيز على إخفاقات الماضي، أو كثرة لوم النفس.
  • صعوبة التفكير، والتركيز، واتخاذ القرارات، وتذكر الأشياء.
  • التفكير المتكرر بالموت، والأفكار الانتحارية، والانتحار أو محاولة الانتحار.
  • المشاكل الجسدية التي ليس لها أساس عضوي مثل آلام الظهر أو الصداع.


عند كبار السن

قد تكون أعراض الاكتئاب مختلفة أو أقل وضوحاً لدى كبار السن، وممّا ينبغي التنويه إليه أنّ الاكتئاب لا يُعدّ أمراً حتمياً ملازماً للتقدم في السن، ولا ينبغي الاستخفاف به على الإطلاق. وفي كثير من الحالات لا يتم تشخيص الاكتئاب لدى المصابين كبار السن، وبالتالي لا يتلقون علاجاً مناسباً لحالتهم، حيث إنّ كثير منهم لا يرغبون في طلب المساعدة من الآخرين، وتتضمن أعراض الاكتئاب لدى كبار السن ما يلي:[٢]

  • مشاكل الذاكرة أو تغيرات الشخصية.
  • الشعور بالآلام الجسدية.
  • الشعور بالإرهاق، وفقدان الشهية، ومشاكل النوم أو فقدان الاهتمام بالجنس دون أن يكون ذلك مرتبطاً بحالة طبية أو استخدام دواء ما.
  • الرغبة في البقاء في المنزل بدلاً من الخروج للاختلاط مع الآخرين أو القيام بأشياء جديدة.
  • التفكير الانتحاري أو محاولة الانتحار، خاصة لدى الرجال الأكبر سناً.


أسباب الاكتئاب وعوامل الخطر

لا يُعرف حتى الآن السبب الدقيق وراء الإصابة بالاكتئاب، إلا أنّ الأبحاث تعزو الاكتئاب إلى مجموعة من العوامل، ومن الأمثلة على هذه العوامل ما يلي:[٣]

  • العوامل الوراثية والجينات: يمكن أن تزيد إصابة أحد الأقارب من الدرجة الأولى بالاكتئاب من خطر إصابة الفرد بالاكتئاب.
  • التغيرات البيولوجية في مستويات النواقل العصبية.
  • العوامل البيئية والنفسية والاجتماعية.
  • بعض أحداث الحياة مثل: الموت، والطلاق، ومشاكل العمل، والعلاقات مع الأصدقاء والعائلة، والمشاكل المالية، والمخاوف الصحية، أو الإجهاد والتوتر الشديدين.
  • عوامل شخصية: يُعدّ الأشخاص الذين لديهم استراتيجيات أقل نجاحاً للتكيف، أو الذين تعرضوا لصدمة في السابق أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.
  • التعرّض لصدمة في مرحلة الطفولة.
  • بعض أنواع الأدوية مثل: الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزية: Corticosteroids)، وبعض حاصرات بيتا (بالإنجليزية: Beta-blockers)، والإنترفيرون (بالإنجليزية: Interferon)، والعديد من الأدوية الأخرى.
  • مشاكل الإدمان على الكحول، أو الأمفيتامينات والأنواع الأخرى من المخدرات.
  • الإصابة بنوبة اكتئابية عُظمى سابقة.
  • الألم المزمن: مثل الآلام المزمن الناتجة عن الإصابة بمرض السكري، ومرض الانسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic obstructive pulmonary disease)، وأمراض القلب والأوعية الدموية.


أنواع أخرى من الاكتئاب

هناك العديد من الأنواع الأخرى المرتبطة بالاكتئاب، والتي تختلف بعض الشيء عمّا تحدثنا عنه سابقاً، ومن الأمثلة على هذه الأنواع ما يلي:[٤]

  • الاضطراب الاكتئابي المستمر: (بالإنجليزية: Persistent depressive disorder)، وهو نوع من أنواع الاكتئاب، ويسبّب المزاج المكتئب لمدة سنتين على الأقل.
  • اكتئاب ما بعد الولادة: (بالإنجليزية: Postpartum depression)، يسبّب هذا النوع من الاكتئاب مشاعر الحزن الشديد، والقلق، والإرهاق بعد الولادة، ممّا يجعل رعاية واهتمام الأم بطفلها وبنفسها أمراً صعباً.
  • الاكتئاب الذهاني: (بالإنجليزية: Psychotic depression)، يكون هذا النوع من الاكتئاب مصحوباً بشكل من أشكال الذهان، مثل الأوهام (بالإنجليزية: Delusions) كأوهام الشعور بالذنب، أو الفقر، أو المرض، أو الهلوسة؛ أي سماع أو رؤية أشياء مزعجة لا يستطيع الآخرون سماعها أو رؤيتها.
  • الاضطراب العاطفي الموسمي: (بالإنجليزية: Seasonal affective disorder)، يتميز هذا النوع من الاكتئاب بظهور أعراضه خلال أشهر الشتاء بسبب انخفاض ضوء الشمس الطبيعي. وتتمثل أعراضه بالانسحاب الاجتماعي، وزيادة النوم، وزيادة الوزن.


المراجع

  1. "What Is Depression", www.psychiatry.org, Retrieved 10-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "(Depression (major depressive disorder", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-12-2018. Edited.
  3. "What is depression and what can I do about it", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-12-2018. Edited.
  4. "Depression", www.nimh.nih.gov, Retrieved 11-12-2018. Edited.
493 مشاهدة