أعراض التهاب حصى الكلى

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٠ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أعراض التهاب حصى الكلى

أعراض التهاب حصى الكلى

تُعرَف حصى الكلى طبِّياً بتحصِّي الكلية (بالإنجليزيّة: Nephrolithiasis)، وهي إحدى المشاكل الشائعة إلى حدٍّ ما بين الذكور والإناث،[١] أمّا في حال تسبَّبت الحصوة الكلويّة المُتكوِّنة في الكلى بانسداد الحالب، فإنَّ ذلك يُعرِّض الكلية للإصابة بالعدوى البكتيريّة والالتهاب، وفي هذه الحالة تظهر على المُصاب مجموعة من الأعراض، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الشعور بالضعف الجسديّ، أو التعب.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الإصابة بالحُمَّى.
  • خروج البول ضبابيّ اللَّون، مع صدور رائحة كريهة منه.
  • الإصابة بالنفضان (بالإنجليزيّة: Chills)، والارتعاد (بالإنجليزيّة: Shivering).
  • الشعور بالقلق.
  • الحاجة للتبوُّل أكثر من المُعتاد.
  • الشعور بألم مُستمرّ في منطقة أسفل الظهر، وفي بعض الأحيان يتركَّز الألم في منطقة أصل الفخذ.
  • نزول الدم مع البول.
  • الإصابة بالغثيان.
  • الشعور بالألم أثناء التبوُّل.
  • الإصابة بنوبات من الألم الشديد التي قد تستمرُّ لبضع دقائق، أو ساعات، سواءً في منطقة الظهر، أو المنطقة الجانبيّة من البطن، وأحياناً في منطقة أصل الفخذ.


عوامل خطورة حصى الكلى

هناك العديد من المشاكل الصحِّية التي قد تلعب دوراً مهمّاً في زيادة خطر تكوُّن الحصى في الكلى، ومن هذه المشاكل ما يأتي:[٣]

  • الإصابة بفرط، أو كسالات البول، والذي يترافق مع ارتفاع مستوى الأوكسالات في البول.
  • المعاناة من مشكلة البيلة السيستينيّة.
  • الإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابيّة.
  • الإصابة ببعض الأمراض المُزمنة، مثل: ارتفاع ضغط الدم ومرض السكَّري.
  • الإصابة بفرط جارات الدرقيّة، أو أمراض الكلى.
  • الخضوع لجراحة المجازة المعديّة.
  • الإصابة بالنقرس.
  • المعاناة من فرط كالسيوم البول.
  • تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، مثل: مُضادَّات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم، ودواء إندينافير الذي يُستخدَم في علاج عدوى فيروس عوز المناعة البشريّ.


الوقاية من حصى الكلى

يُمكن اتِّباع عدد من الطُّرُق المنزليّة؛ للتقليل من خطر تكوُّن الحصى في الكلى، ومن هذه الطُّرُق يُمكن ذكر الآتي:[٤]

  • تناول كمّيات أقلّ من الأطعمة الغنيّة بالأوكسالات، كالطماطم، والسبانخ، والبطاطا الحلوة.
  • أَخْذ الحيطة، والحذر عند تناول المُكمِّلات التي تحتوي على الكالسيوم، والحرص على استشارة الطبيب قبل تناولها.
  • الحرص على تناول كمّيات كافية من الماء خلال اليوم، والإكثار من شرب الماء في حال مُمارسة الرياضة باستمرار، أو العيش في أماكن الطقس الحارّ.
  • الحرص على تناول البروتينات من المصادر غير الحيوانيّة، ويُمكن ذلك بتناول البقوليّات.
  • اختيار الأطعمة التي تحتوي على نسب منخفضة من الأملاح لتناوُلها، ويُمكن استخدام بديل الملح أيضاً.


المراجع

  1. "Overview - Kidney stones", www.nhs.uk, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  2. "Symptoms - Kidney stones", www.nhs.uk, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  3. Melissa Conrad Stöppler, "Kidney Stones (nephrolithiasis)"، www.medicinenet.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  4. "Kidney stones", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-3-2019. Edited.