أعراض التهاب عرق النسا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ٥ مارس ٢٠١٩
أعراض التهاب عرق النسا

أعراض التهاب عرق النسا

تختلف الأعراض المصاحبة للإصابة بالتهاب عرق النسا من شخص لأخر، فقد يشعر البعض بألم حاد، بينما يشعر الأخرون بخدر في المنطقة فقط، ونذكر فيما يأتي بعض من الأعراض المصاحبة للإصابة بالتهاب عرق النسا، ومنها:[١]

  • المعاناة من الوخز، والألم أسفل المنطقة الخلفيّة من الفخذ إلى أسفل الساق.
  • الشعور بألم على طول العمود الفقريّ، والأرداف، وأسفل الجزء الخلفيّ من الساق، وعادةً ما يكون الألم في جانب واحد من الجسم.
  • المعاناة من ضعف العضلات، والشعور بالخدران في أسفل الظهر، والورك، والساق.


عوامل خطر الإصابة بعرق النسا

تتعدَّد العوامل التي يُمكن أن تزيد من خطر الإصابة بعرق النسا، ومن هذه العوامل نذكر الأتي:[٢]

  • السُّمنة: تُؤدِّي زيادة الوزن إلى زيادة الضغط على العمود الفقريّ، ممّا يُؤدِّي إلى زيادة خطر الإصابة بعرق النسا.
  • العُمر: ترتبط العديد من التغيُّرات المرتبطة بالعمر، كالنتوءات العظميّة، والأقراص المنفتقة، بزيادة خطر الإصابة بعرق النسا.
  • الإصابة بمرض السكَّري: يزيد مرض السكَّري من خطر الإصابة بتلف الأعصاب، والإصابة بعرق النسا.
  • المهنة: تُؤدِّي بعض المهن التي تتطلَّب رفع الأوزان الثقيلة، أو الجلوس لفترات طويلة قيادة السيارة لفترات طويلة إلى زيادة خطر الإصابة بعرق النسا.
  • الجلوس المُطوَّل: يزيد خطر الإصابة بعرق النسا عند الأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة مقارنةً بالأشخاص الأكثر نشاطاً.


علاج التهاب عرق النسا

يهدف علاج عرق النسا إلى زيادة القدرة على الحركة، وتخفيف الألم، ويتضمَّن علاجه الأتي:[٣]

  • العلاجات الدوائيّة: ومنها:
    • مُضادّات الالتهاب اللاستيرويديّة، مثل: الأسبرين (بالإنجليزيّة: aspirin)، والإيبوبروفين (بالإنجليزيّة: ibuprofen)، والنابروكسين (بالإنجليزيّة: naproxen).
    • مُرخيات العضلات، مثل: سيكلوبينزابرين (بالإنجليزيّة: Cyclobenzaprine) الذي يُساعد على تقليل الألم، وعدم الراحة المُرتبط بتشنُّج العضلات.
  • العلاج البدنيّ: يهدف العلاج البدنيّ إلى مُمارسة التمارين التي تُساعد على تقليل الضغط على العصب المُسبِّب لالتهاب عرق النسا.
  • حقن العمود الفقريّ: إذ تُساعد حُقن الكورتيزون في العمود الفقري على تخفيف التهاب الجذور العصبيّة، وبالتالي تحسين الحركة.
  • الجراحة: قد يتمّ التدخُّل الجراحيّ في بعض الحالات التي لم تستجب للعلاج الوقائيّ، وتتضمَّن الخيارات الجراحيّة ما يأتي:
    • استئصال القرص بالميكروسكوب (بالإنجليزيّة: Microdiscectomy).
    • استئصال الصفيحة الفقريّة (بالإنجليزيّة: Laminectomy).


المراجع

  1. "What Is Sciatica? Causes, Treatments, and Complications", www.everydayhealth.com, Retrieved 15-2-2019.
  2. "عرق النسا"، www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 15-2-2019.
  3. "Sciatica: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 15-2-2019.