أسباب مرض عرق النسا وعلاجه

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٦
أسباب مرض عرق النسا وعلاجه

عرق النسا

عرق النَّسا أو ألم العصب الوركيّ من الأمراض التي تُصيب النساء أكثر من الرجال، يشعر بسببه المريض بالألم في العصب الوركيّ الذي يمتدُّ من أعلى الفخذ حتى أصابع القدم بالرغم من أنّ منشأ المرض هو منطقة الفقرات القطنيّة في العمود الفقري أسفل الظهر.

ويُصاحب هذا المرض الألمٌ الشديد، والوخز، والتنميل، والضعف العام في القدم المُصابة، إلى جانب أن الألم يزيد عند الجلوس والسعال والعطاس.


أسباب مرض عرق النسا

  • التهاب العصب الوركيّ، أو الضغط على جذوره في منطقة الفقرات القطنية السفلية.
  • وجود ضيق في القناة الشوكية، ممّا يؤدي إلى تضييق الفتحات التي تتفرّع منها الأعصاب المُكوّنة للعصب الوركيّ.
  • انزلاقٌ غضروفيٌّ يؤدّي إلى الضغط على العصب الوركيّ، وبالتالي الشعور بألمٍ شديد، وهذا السبب يُصيب الشباب بشكلٍ رئيسيّ.
  • الوقوف أو المشي لفترة طويلة، ويحدث ذلك عند كبار السن، حيثُ يختفي الألم عند الجلوس والراحة.
  • أسباب وراثيّةٌ ينتج عنها ضعفٌ في غضاريف الفقرات القطنيّة.
  • كثرة الجلوس غير الصحي لفترة طويلة، والذي يؤدّي إلى انحناء الظهر.


علاج مرض عرق النسا

  • تناول الأدوية التي تُسكّن الألم وتُخفف منه.
  • الزنجبيل فهو يُساعد بشكلٍ كبير على تخفيف ألم الأعصاب، ويُستعملُ بمزج ملعقتين منه مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون، وثلاث ملاعق من زيت السمسم، ثم تدليك المنطقة المصابة مرتين يومياً.
  • نبات الصفصاف، لاحتوائه على مادة الساليسين الفعالة في علاج عرق النسا، ويكون استعماله بإضافة ملعقةٍ من اللحاء إلى كوب من الماء المغليّ، وتركه منقوعاً خمس عشرة دقيقة قبل تصفيته وشربه مرتين يومياً.
  • الإكثار من شرب السوائل، وخاصة الماء، للمحافظة على رطوبة الجسم، وحمايته ضد الالتهابات.
  • الإكثار من مشروب العرق سوس لأنه يُخفف الألم والتورم، ويُحافظ على رطوبة الجسم.
  • تناول الليمون لاحتوائه على فيتامين ج، ولأنه يُحقق توازناً في الجهاز العصبيّ.
  • التنفُّس بعمقٍ للحصول على كميّة كافية من الأكسجين حتى يصل إلى خلايا وأنسجة الجسم المُختلفة.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة المُختلفة التي تعتبر وسيلة أفضل من النوم بسبب المرض، فهناك بعض التمارين التي تُخفف من حدة الألم كالمشي والسباحة.
  • وضع كمّادات ثلج أو ماء ساخن مدة عشرين دقيقة مع تكرار ذلك كل ساعتين تقريباً من أجل تخفيف حدة الألم.
  • الجراحة.


علاجات طبيعية لعرق النسا

  • الكركم، وهو من أفضل العلاجات الطبيعية للتخفيف من ألم عرق النسا، لاحتوائه على مركب الكركمين الذي يُقلل من ألم الأعصاب، ويكون استعماله بغلي ملعقة صغيرة في كوب من الحليب الفاتر مع إضافة عود قرفة، وتحليته بالقليل من العسل قبل تناوله مرة أو مرتين يومياً.
  • الفجل، وهو من الخضروات التي تحتوي على نسبة كبيرة من مضادت الأكسدة التي تقي وتُخفف من الألم، ويتم استعماله عن طريق هرس حبة كبيرة منه لتكوين عجينة، ثم تدليك المنطقة المصابة وتركه مدة ساعتين تقريباً، أو بتحضير عصيره وتحليته بالعسل وشربه ثلاث مرات في اليوم.
  • عشبة الفليريان التي تُخفف من ألم الأعصاب لاحتوئها على زيوت طيارة تساعد على استرخاء العضلات ومنع تشنجها، ويكون بنقع ملعقة صغيرة منها في كوب من الماء الساخن مدة عشر دقائق، ثم شربه لأكثر من مرة في الأسبوع.