أعراض التهاب غدد الثدي

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٢٣ ، ٧ يناير ٢٠١٩
أعراض التهاب غدد الثدي

أعراض التهاب غدد الثدي

عند الإصابة بالتهاب غدد الثدي، تظهر بعض الأعراض، مثل: احمرار، وألم الثدي، بالإضافة إلى الشعور بدفء الثدي، وغالباً ما يرافق ذلك وجود أعراض أخرى، منها:[١]

  • انتفاخ الثدي، والشعور بالألم عند لمسه.
  • آلام الجسم.
  • التعب والإرهاق.
  • احتقان الثدي بحليب الأم.
  • الحمّى والقشعريرة.
  • الخراج: يعتبر الخراج كتل غير سرطانية، يتصف بأنّه متحرك تحت الجلد، وذو سطح محدد، ومن الأعراض التي تدل على حدوث هذه المشكلة ما يأتي:
    • وجود كتلة مؤلمة في الثدي، إذ لا يقل حجمها بعد الرضاعة.
    • خروج قيح من حلمة الثدي.
    • المعاناة من الحمّى المستمرة، وعدم تحسّن الأعراض خلال 48-72 ساعة.


أسباب التهاب غدد الثدي

يحدث التهاب غدد الثدي لدى غير المرضعات بسبب إصابة الثدي بالعدوى نتيجة لتعرّض الحلمة للضرر، مثل: تشقق الحلمة، أما لدى المرضعات فيحدث التهاب غدد الثدي غالباً بسبب تراكم الحليب في الثدي، إذ يتسبب تراكم الحليب في إصابة الثدي بالعدوى البكتيرية، ومن الأسباب التي تؤدي إلى تراكم الحليب في الثدي ما يأتي:[٢]

  • عدم قدرة الطفل على الالتصاق بالثدي بشكلٍ صحيح أثناء الرضاعة.
  • معاناة الطفل من مشاكل في عملية المص أثناء الرضاعة.
  • الرضاعة بشكلٍ غير منتظم.


كيفية العناية بالتهابات الثدي في المنزل

يمكن اتباع بعض الخطوات للتخفيف من أعراض التهاب غدد الثدي، بالإضافة إلى الالتزام بالأدوية الموصوفة لعلاج الالتهاب، ومن هذه الخطوات ما يأتي:[٣]

  • وضع كمادات الماء الدافئة على المنطقة المصابة لمدة 15 دقيقة، وتكرار ذلك 4 مرات في اليوم، إذ قد يساعد ذلك على التخفيف من الألم وزيادة إدرار الحليب.
  • تفريغ الثدي من الحليب بشكلٍ جيد.
  • استخدام مسكنات الألم، مثل: الآيبوبروفين.
  • استخدام وضعيات الرضاعة المختلفة.
  • إرضاع الطفل عند الحاجة، وتجنّب حبس الحليب في الثدي لفترات طويلة.


المراجع

  1. Renee A (20-10-2018), "Breast Infection Basics"، www.webmd.com, Retrieved 5-1-2019. Edited.
  2. "Mastitis", www.nhs.uk,23-5-2016، Retrieved 5-1-2019. Edited.
  3. Debra Rose Wilson (28-8-2017), "What Is a Breast Infection?"، www.healthline.com, Retrieved 5-1-2019. Edited.