ظهور غدة في الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ١٧ يوليو ٢٠١٧
ظهور غدة في الثدي

غدد الثدي

تعاني الكثير من السيدات من وجود غدد أو كتل بالثدي نتيجة حدوث تغيرات هرمونية في كل مرحلة تمر بها، أو نتيجة تناول بعض الأدوية التي قد تكون سبباً لظهور الغدد، وعادة ما تكون الغدة بسيطة تعالج بشكلٍ سريع، لكن في حال تطورت الغدة وتفاقمت كحدوث كتل فيها مع احمرار في الثديين، وألم حاد وهيجان لا بد من مراجعة الطبيب على الفور، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب ظهور غدة في الثدي.


أسباب ظهور غدة في الثدي

الأكياس

تتمثل الأكياس بسوائل كبيرة ومن الممكن أن تكون صغيرة، حيث يتمكن الطبيب الجراح من التفريق بين الكيس والكتل من خلال النظر لها، إذ تكون الأكياس في معظم الأحيان حميدية لا تحتاج إلى العلاج، لكن في حال لم يتمكن الطبيب من تشخيص الحالة يأخذ الجراح عينة بالإبرة مع مراعاة ألا يرافقها الدم، أو الكتل الأخرى حتى يتمكن من إجراء التحليل، ومعرفة السبب الرئيسي الذي أدى إلى تجمعها، وبالتالي إعطاء العلاج اللازم.


الكتل الليفية

تظهر الكتل الليفية عند السيدات اللواتي تجاوزت أعمارهم الثلاثين عاماً، ومن الممكن أن تصيب الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ذلك، حيث تسبب ظهور كتل حميدية، إذ لم تعالج تتحول إلى أورام سرطانية، تحتاج إلى إجراء عملية جراحية للتخلص منها وإزالتها، ومن الممكن أخذ عينة من الكتلة لمعرفة السبب وطريقة علاجها.


التهاب الغدد

تحدث الالتهابات خلال فترة الرضاعة عند السيدات اللواتي يدخنّ، حيث يظهر الالتهاب على الثدي كما ترافقه إفرازات من الحلمة، لذلك لا بد من استخدام المضادات الحيوية من أجل تنشيفها، أو تحتاج إلى تدخل جراحي عند البعض الآخر منهن.


الزوائد اللحمية

عادة ما تكون الغدة صغيرة الحجم وترافقها إفرازات من الحلمة، لذلك لا بد من تدخل طبي بمراجعة الطبيب من أجل معرفة الأسباب التي كانت سبباً لحدوث الورم.


الأورام

يتكون الورم السرطاني من أنسجة متغيرة يكون مصدرها من قنوات الحليب عند النساء اللواتي تجاوزن الأربعين عاماً إذ تكون على شكل كتل زائدة الحجم مع الإفرازات، ويحدث تغير في شكل الثدي يظهر بشكلٍ واضح في التصوير الإشعاعي، ويكون علاج الورم سهلاً وسريعاً عندما يكون صغيراً، لذلك تنصح السيدات اللواتي يلاحظن تغير عارض في الثدي بمراجعة الطبيب على الفور.


علامات ظهور غدة في الثدي

  • حدوث تورم أو جسم غريب يظهر بالقرب من الثدي تحت الإبط.
  • ملاحظة تغير شكل الثدي مع احمرار في الجلد في منطقة الثدي، وتصاحبه افرازات دموية من الحلمة.
  • حدوث تغير في ملمس الثدي إذ يصبح متعرجاً بفعل تعرج الجلد وانكماشه، بحيث يظهر الثدي بشكلٍ مختلف تماماً عن الأجزاء الأخرى من الجسم.