أعراض الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٣٠ ، ٢٧ مايو ٢٠١٩
أعراض الدورة الشهرية

الدّورة الشهريّة

تُعدّ الدورة الشهرية بوابة الدخول إلى عالم البلوغ لدى الإناث، وهي عملية يتم فيها نزول الدم إضافة إلى مواد أخرى تمثل انسلاخ بطانة الرحم من خلال المهبل، وتستمر هذه العملية عادة لمدة تتراوح بين 3-5 أيام من كل شهر تقريباً حتى بلوغ سن اليأس الذي تتوقف فيه الدورة الشهرية بشكل دائم أو أثناء الحمل، ويبلغ متوسط ​​عمر الفتاة عند بدء الدورة الشهرية 12 عاماً تقريباً، إلا أنّه يتراوح بين 8-15 عاماً، وتتوقف الدورة الشهرية عادة عندما تبلغ المرأة 45-55 عاماً.[١]


تمر الدورة الشهرية عادة بأربع مراحل هي مرحلة الحيض التي يحدث فيها نزيف الدم، والمرحلة الجُرَيبِيّة التي تستمر عادة من اليوم السادس إلى الرابع عشر، حيث يرتفع مستوى هرمون الإستروجين مما يسبب زيادة سمك بطانة الرحم، إضافة إلى تحفيز الهُرْمونُ المُنَبِّهُ للجُرَيب لنمو البويضات في المبايض، ومرحلة الإباضة التي تحدث في اليوم الرابع عشر تقريباً لدى النساء التي تستمر دورة الحيض لديهن 28 يوماً، وأخيراً مرحلة الجسم الأصفر التي تستمر من اليوم 15-28، حيث يرتفع خلالها مستوى هرمون البروجسترون للمساعدة على تحضير بطانة الرحم للحمل.[٢]


أعراض الدورة الشهرية

قد تلاحظ بعض الإناث العديد من الأعراض والعلامات التي تدل على قرب موعد الدورة الشهرية، وذلك قبل فترة قد تصل لأسبوعين من موعدها المنتظر، والتي لا تلبث أن تختفي مع نزول دم الحيض، ومن هذه الأعراض والعلامات نذكر ما يلي:[٣]

  • ظهور حب الشباب: تلاحظ الإناث ظهور حب الشباب عند اقتراب موعد الدورة الشهرية نتيجة ارتفاع مستوى الهرمونات الذي يسبب تنشيط الغدد لإنتاج المزيد من الزيوت، مما يؤدي لإغلاق مسامات البشرة وظهور بثور حب الشباب.
  • ملاحظة تغير في الثديين: تشعر الأنثى بتغيرات عديدة في ثدييها من بينها الانتفاخ والشعور بالألم عند لمسهما، وقد تُعزى هذه التغيرات إلى ارتفاع مستوى هرمون البرولاكتين؛ وهو الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب في الثديين.
  • التعب وعدم القدرة على النوم: يمكن أن تسبب التغيرات الهرمونية المرافقة للدورة الشهرية الشعور بالتعب عند اقتراب موعدها مما يؤثر في نمط النوم خلال تلك الفترة.
  • تشنّج البطن: تُعدّ تشنجات البطن الشكوى الأكثر شيوعاً لدى الإناث أثناء الدورة الشهرية، وتختلف عن باقي الأعراض في أنّها لا تظهر عادة قبل بدء الدورة بأسبوع إلى أسبوعين بل تظهر عادة مع بدء نزول دم الطمث، وتستمر لمدة 2-3 أيام.
  • الإمساك أو الإسهال: مع اقتراب موعد الدورة الشهرية، تبدأ أعراض الجهاز الهضمي بالظهور، فقد تصاب بعض النساء بالإمساك وقد يصاب البعض الآخر بالإسهال.
  • الانتفاخ: تؤدي الهرمونات لاحتباس الماء داخل الجسم، مما يسبب الانتفاخ، ولذا تُنصح النساء عموماً بتقليل الملح في الفترة التي تسبق الحيض، وتناول المزيد من الفواكه والخضروات، وممارسة الرياضة بانتظام منعاً لاحتباس السوائل.
  • المعااناة من الصداع: تسبب التغييرات في مستويات هرمون الإستروجين الشعور بوجع الرأس والصداع لدى العديد من النساء أثناء الدورة الشهرية، كما قد تزداد أعراض الصداع النصفي في فترة الحيض بسبب تأثير الهرمونات.
  • التقلّب المزاجي: تسبب التغيرات الهرمونية تقلب المزاج الذي يُعتبر واحداً من سمات الدورة الشهرية الكلاسيكية.
  • القلق والاكتئاب: فقد تشعر المرأة بالقلق والاكتئاب فترة الدورة الشهرية.


المشاكل المتعلقة بالدورة الشهرية

هناك العديد من المشاكل المتعلقة بالدورة الشهرية، ومن أكثرها شيوعاُ نذكر ما يلي:[٤]

  • انقطاع الطمث (بالإنجليزية: Amenorrhea)، وهو عدم حدوث مرحلة الطمث أو توقفها لمدة تزيد عن ثلاث دورات شهرية رغم أنّ المرأة ليست حاملاً.
  • ندرةُ الطمث (بالإنجليزية: Oligomenorrhea) أو فترات الحيض النادرة، وهي حالة تكون فيها الفترة الفاصلة بين كل فترة طمث والأخرى أكثر من 35 يوماً.
  • غزارة الطمث (بالإنجليزية: Menorrhagia)، وهي حالة تسبب النزيف المفرط الذي تتضمن أعراضه: تشرُّب الفوطة الصحية أو العديد من الفوط الصحية الممتصة كل ساعة لعدة ساعات، والحاجة إلى استخدام حماية صحية مزدوجة للسيطرة على تدفق دم الطمث، والحاجة إلى الاستيقاظ لتغيير الحماية الصحية أثناء الليل، واستمرار النزيف لمدة أطول من أسبوع، وتمرير كتل دموية كبيرة الحجم، وتقييد الأنشطة اليومية بسبب تدفق الحيض الثقيل، وظهور أعراض فقر الدم مثل: التعب أو ضيق التنفس.[٥]
  • نزيف الحيض لفترات طويلة: وهو النزيف الذي تتجاوز مدته ثمانية أيام بشكل منتظم.
  • تعدُّد الطمث (بالإنجليزية: Polymenorrhea)، وهو تكرار فترات الطمث بحيث تحدث خلال أقل من 21 يوماً.
  • عدم انتظام فترات الحيض: والتي تتميز بتباين قد يصل إلى عشرين يوماً بين الدورة والأخرى.
  • النزيف ما بين فترات الحيض: وهو النزيف الذي يحدث خارج وقت الدورة الشهرية.
  • اضطراب ما قبل الحيض الاكتئابي (بالإنجليزية: Premenstrual dysphoric disorder) واختصاراً (PMDD)، وهو أحد الاضطرابات المرتبطة بالحيض والذي يتمثل بالاكتئاب، والتهيج، وتقلب المزاج أثناء الحيض، والغضب، والقلق، ومشاعر الانهيار العاطفي، وصعوبات التركيز، والتوتر.[٦]
  • متلازمة ما قبل الحيض (بالإنجليزية: Premenstrual syndrome) واختصاراً (PMS)، وهي مرحلة تسبق الدورة الشهرية وتتميز بتقلب المزاج وتغيرات الجسم قبل أو أثناء الدورة الشهرية، وتكون أعراضها في أسوأ حالاتها قبل أربعة أيام من موعد الدورة المتوقع، وتختفي بعد يومين إلى ثلاثة أيام من بدء الحيض، وتضم أعراض متلازمة ما قبل الحيض الحزن، وتقلب المزاج، والنزعة الغريبة، والقلق، والتعب، والرغبة الشديدة في تناول الطعام، وظهور البثور، والانتفاخ، وآلام الظهر، وانتفاخ الثدي، والصداع، والإمساك، أو الإسهال.[٧]
  • التشنجات الشديدة: تُعدّ التشنجات أمراً طبيعياً أثناء الحيض، حيث تنتج عن تقلصات الرحم لدفع بطانة الرحم المُتشكِّلة، وتبدأ عادة قبل بدء الحيض بيوم أو يومين، وتستمر لمدة يومين إلى أربعة أيام بعد الحيض، وتكون عادة محتملة لدى الكثير من النساء، إلا أنّ بعض النساء قد تعاني من تشنجات شديدة تُعرف بعسر الطمث قد تكون ناتجة عن الأورام الليفية، أو وجود اللولب في الرحم، أو بطانة الرحم المهاجرة، أو مرض التهاب الحوض، أو الأمراض المنقولة جنسياً، أو الضغط والتوتر العصبي.[٨]


فيديو أعراض الدورة الشهرية

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن أعراض الدورة الشهرية :


المراجع

  1. "Menstruation (Cycle, Period) Symptoms, Definition, Cycle Length, Irregular Bleeding", www.medicinenet.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  2. "Normal Menstruation", my.clevelandclinic.org, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  3. "9 Signs Your Period is Coming", www.webmd.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  4. "What are menstrual irregularities", www.nichd.nih.gov, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  5. "(Menorrhagia (heavy menstrual bleeding", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  6. "All you need to know about period symptoms", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  7. "PMS, Cramps, and Irregular Periods", kidshealth.org, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  8. "7 Period Symptoms No Woman Should Ignore", www.healthline.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.