أعراض الضغط المرتفع

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
أعراض الضغط المرتفع

أعراض الضغط المرتفع

في الحقيقة لا يُسبّب الضغط المرتفع ظهور أية أعراض أو علامات في أغلب الأحيان، ولذلك يُعرف هذا الداء بالقاتل الصامت، وذلك لإلحاقه الضرر بالأعضاء الداخلية وتسببه بتلف القلب والأوعية الدموية دون إحداث أعراض، ويجدر التنبيه إلى أنّ هناك بعض الاعتقادات السائدة حول تسبب ارتفاع ضغط الدم بالأرق، والتعرق، واضطرابات النوم، وكذلك احمرار الوجه، ولكنّ الحقيقة أن أغلب الأحيان لا تظهر أية أعراض أو علامات على المصاب، ويُتوقّع ظهور الأعراض في حال ارتفاع الضغط ارتفاعاً شديداً، فمثل هذه الحالات يُعاني المصاب من الصداع ونزيف الأنف.[١]


أسباب الضغط المرتفع

إنّ معظم حالات الضغط المرتفع لا يُوجد سبب مُحدّد يكمن وراء حدوثها، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد فرصة الإصابة بهذا الداء، ونذكر من عوامل الخطر ما يأتي:[٢]

  • العمر؛ فقد تبيّن أنّ التقدم في العمر يزيد فرصة الإصابة بمرض ضغط الدم المرتفع.
  • وجود تاريخ عائليّ للمعاناة من ضغط الدم المرتفع.
  • العِرق؛ فقد وُجد أنّ الأشخاص من أصل إفريقيّ وكذلك من أصول منطقة البحر الكاريبي أكثر عُرضة للمعاناة من ضغط الدم المرتفع.
  • تناول كمية زائدة من الملح.
  • الخمول وعدم ممارسة الأنشطة البدنية.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • عدم النوم لفترات طويلة من الزمن.
  • التدخين.


علاج الضغط المرتفع

هناك العديد من الخيارات العلاجية التي يمكن اللجوء إليها في حال المعاناة من ضغط الدم المرتفع، منها ما يرتبط بتعديلات نمط الحياة، مثل الامتناع عن الكحول والإقلاع عن التدخين، وممارسة التمارين الرياضية، والحدّ من تناول الملح، وغير ذلك، ومنها ما يرتبط بالخيارات الدوائية، ويمكن بيان أهمّ الخيارات الدوائية الفعالة فيما يأتي:[٣]

  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (بالإنجليزية: Angiotensin-converting enzyme inhibitors).
  • مضادات مستقبلات الانجيوتينسن (بالإنجليزية: Angiotensin II receptor blockers).
  • حاصرات مستقبلات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium channel blockers).
  • مدرّات البول (بالإنجليزية: Diuretics).
  • حاصرات مستقبلا ألفا (بالإنجليزية: Alpha-blockers).
  • حاصرات مستقبلات البيتا (بالإنجليزية: Beta-blockers).


المراجع

  1. "Everything you need to know about hypertension", www.medicalnewstoday.com, Retrieved January 12, 2019. Edited.
  2. "High blood pressure (hypertension)", www.nhs.uk, Retrieved January 12, 2019. Edited.
  3. "High blood pressure (hypertension)", www.nhs.uk, Retrieved January 12, 2019. Edited.