أعراض الكانديدا

أعراض الكانديدا

أعراض الكانديدا في الفم

تعرَف الكانديدا أو المبيضة (Candida) بأنها فطريات توجد بشكلٍ طبيعيّ في أجزاء مختلفة من جسم الإنسان وبكميات بسيطة غير ضارة؛ كالفم مثلًا، ولكنّها قد تتكاثر أحيانًا وتزداد كميتها فتسبب عدوى والتهاب قد يستدعي العلاج.[١]

ويُعدّ القلاع الفموي أو فطريات الفم أو داء المبيضات الفموي أو كانديدا الفم مسميّات مختلفة للحالة الناجمة عن زيادة نموّ فطر الكانديدا في بطانة الفم، وقد تظهر عند البالغين أو الأطفال مصحوبة بعلامات وأعراض مختلفة، نوضحها كما يأتي:[١]

أعراض الكانديدا في الفم عند البالغين

كما بينّا سابقًا، فإنّ الكانديدا في الفم قد تُصيب الأفراد من مُختلف الفئات العمرية أطفال وبالغين، لذلك يمكن تمييزها عند الشخص البالغ بمجموعة من الأعراض والعلامات التي يمكن ملاحظتها في الفم،[٢] والتي منها:

  • ظهور بقع بيضاء داخل الفم ويمكن إزالتها، ليظهر أسفلها أجزاء حمراء اللون معرضة للنزيف.[٢]
  • ظهور تشققات في زوايا الفم.[٢]
  • احمرار داخل الفم والحلق.[٢]
  • الإحساس بوجود مذاق سيء في الفم، أو فقدان التذوق.[٢]
  • الشعور بألم وحرقة في الفم، مما يجعل تناول الطعام والمشروبات صعبًا.[٢]
  • الشعور بوجود مادّة قطنية في الفم.[١]

أعراض الكانديدا في الفم عند الأطفال

قد تتشابه أعراض الكانديدا في الفم عند الأطفال مع الأعراض التي تظهر على البالغين، ولكنْ ثمّة بعض الأعراض والعلامات التي يمكن تمييزها على الطفل الصغير المصاب بكانديدا الفم، وقد تختلف في طبيعتها من حالة لأخرى، ومن الضروري مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة وإعطاء الطفل العلاج المناسب،[٣] ومن هذه الأعراض:

  • عدم تقبل الطفل للطعام أو رفضه الرضاعة الطبيعية لشعوره بالألم والانزعاج وعدم القدرة على البلع،[٤] ويمكن أنّ تستدل الأم المرضع عن إصابة طفلها بالكانديدا في الفم عن طريق ملاحظة انتقال العدوى لحلمتيّ الثدي وظهورها عليها كطبقة بيضاء.[٥]
  • سرعة انفعال الطفل وكثرة بكائه.[١]
  • ظهور طفح في حفاض الطفل.[٥]

أعراض الكانديدا في المناطق التناسلية

قد تتكاثر الكانديدا وتنمو في أجزاء مختلفة من الجسم؛ كالفم أو القدم أو حتى المناطق التناسلية عند الرجال أو النساء، فعلى سبيل المثال، يوجد حوالي 75% من النساء البالغات معرضات للإصابة بالكانديدا في المنطقة التناسلية في أي مرحلة من حياتهن بناءً على تقارير مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).[٦]

ويُشار إلى أنّ العديد من الأسباب والعوامل قد تؤدي إلى الإصابة بالكانديدا في المناطق التناسلية؛ كرطوبة المنطقة وعدم تعرضها للتهوية بشكلٍ مستمر، أمّا أعراضها فتختلف بين الرجال والنساء،[٦] ويمكن توضيح ذلك في الآتي:

أعراض كانديدا المناطق التناسلية للنساء

تعد إصابة النساء بالكانديدا في المناطق التناسلية من المشكلات شائعة الحدوث،[٧] وتحدث نتيجة اختلال التوازن الكيميائي في منطقة المهبل، وتوفّر بيئة مناسبة لتكاثر فطريات الكانديدا، ويُعدّ الحمل أحد عوامل خطر الإصابة بها، إضافة لعوامل أخرى، منها:[٨]

  • المعاناة من ضعف المناعة.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بأحد أمراض المناعة.
  • استخدام بعض المضادات الحيوية أو موانع الحمل.

وعمومًا يُصاحب الإصابة بالكانديدا في المناطق التناسلية عند النساء مجموعة من الأعراض، ومنها:[٧]

  • حكة يصاحبها تهيج في المناطق التناسلية.
  • حرقان أثناء الجماع أو عند التبول.
  • الاحمرار والتورم في المنطقة التناسلية.
  • الشعور بألم في منطقة المهبل.
  • طفح جلدي مهبلي.
  • نزول إفرازات مهبلية مائية، أو إفرازات سميكة بيضاء دون رائحة وشبيهة بالجبن الأبيض.

أعراض كانديدا المناطق التناسلية للرجال

يتعرض الرجال أيضًا للإصابة بالكانديدا في المناطق التناسلية، سواءً تِلك التي تُصيب رأس القضيب أو القلفة (Foreskin)، وكما هو الحال مع النساء، فإنّ اختلال التوازن في بيئة الأجزاء التناسلية للرجال قد يسبب الإصابة بالكانديدا في هذه المناطق، ويحدث اختلال توازن بيئة المنطقة التناسلية عند الرجال بتأثير العوامل ذاتها بالنسبة للنساء،[٩] يُضاف إليها أيضًا:

  • سوء النظافة خاصةً في حالة عدم الختان.[٩]
  • السمنة.[٩]
  • ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوجة التي تعاني من فطريات مهبلية دون استخدام واقي ذكري.[١٠]

ومن أعراض الإصابة بالكانديدا في منطقة العضو الذكري ما يأتي:[٩]

  • حكة وألم.
  • تورم وتهيج في منطقة العضو الذكري.
  • ظهور طفح جلدي كالبقع البيضاء الصغيرة.
  • احمرار الجلد وظهوره لامعًا.
  • وجود إفرازات سميكة تحت القلفة أو في ثنايا الجلد، تكون رائحتها كريهة.
  • حدوث ألم عند ممارسة العلاقة الزوجية أو التبول.

أعراض الكانديدا في الأظافر

عادةً ما تُصاب أظافر القدمين أو اليدين بالكانديدا خاصةً عند توفر الرطوبة والحرارة المناسبة في منطقة الأظافر، وغالبًا ما تكون أظافر القدمين أكثر عُرضة للإصابة بالكانديدا، ومن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بها ما يأتي:[١١]

  • ضعف مناعة الجسم.
  • سوء الاهتمام بالنظافة.
  • الاستحمام في البرك العامة.
  • ارتداء أحذية وجوارب شخص مصاب بالعدوى.

ومن الأعراض التي قد تصاحب عدوى كانديدا الأظافر:

  • تشوه شكل الأظافر، وزيادة الضغط على الجلد المحيط والشعور بالألم.[١١]
  • هشاشة سطح الظفر، وسهولة تعرضه للكسر.[١٢]
  • تلون الأظافر باللون الأبيض أو الأصفر أو البني.[١٢]
  • ترقق الأظافر،[١٢] أو زيادة سماكتها.[١١]
  • انقسام أو تشقق الأظافر.[١٢]
  • تقوس الأظافر أو انفصالها.[١٢]
  • الشعور بخدران في الجزء المصاب مع تقدم الحالة وتفاقمها.[١١]
  • احمرار وانتفاخ الجليدة (Cuticle) التي توجد على حواف آخر ظفر اليد أو القدم.[١٣]

أعراض الكانديدا في الجهاز الهضمي

يزداد نموّ وتكاثر الكانديدا في الجهاز الهضمي عند اختلال توازن كمية الكائنات الدقيقة الموجودة فيه، ومن العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة ما يأتي:[١٤]

  • استخدام المضادات الحيوية أو موانع الحمل لفترات طويلة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالسكريات المكررة والنشويات المُعالَجة.

وتظهر أعراض الإصابة بالكانديدا في الجهاز الهضمي كواحدة أو أكثر من الأعراض الموضَّحة على النحو الآتي:

  • انتفاخ البطن بعد تناول الطعام.[١٤]
  • كثرة الغازات.[١٤]
  • لإمساك. [١٤]
  • الشعور بالصداع والضعف أو التعب العام.[١٥]
  • الشعور بحكة في الجلد.[١٥]
  • زيادة الشهية لتناول الحلويات.[١٥]

أعراض الكانديدا في الدم

يمكن أن تنتقل الكانديدا إلى الدم، وتُعرف هذه الحالة والتي قد تكون مهدّدة للحياة باسم داء المبيضات العميق أو الغازي (Invasive candidiasis)، ويُعزى ذلك إلى أنّ هذا النوع من المشاكل قد يؤدي إلى حدوث فشل في وظائف الأعضاء والدخول في حالة صدمة.[٩]

لذا يتوجب على الأفراد مراجعة الطبيب فور ملاحظة ظهور أعراض الكانديدا في الفم، كالحمى والقشعريرة التي لا تزول بالرغم من تناول مضاد للالتهاب البكتيري، حتى يتسنى للطبيب علاج المشكلة والسيطرة على وجود الكانديدا في الدم.[٩]

ملخص المقال

توجد الكانديدا في جسم الإنسان بشكلٍ طبيعي، ولكن قد يؤدي اضطراب توازن البيئة التي تتواجد فيها هذه الفطريات إلى فرط نموها وحدوث مشكلات، وظهور أعراض عِدة تختلف باختلاف مكان وجود المشكلة؛ سواءً في الفم أو المناطق التناسلية أو الأظافر أو الجهاز الهضمي، أو تطورها لتصل إلى الدم، ويبدو أنّ العديد من العوامل قد تؤثر على نموّ الكانديدا؛ كنوع الغذاء، ونمط الحياة المتبع، والأدوية التي يتم استخدامها، والحالة الصحية، ومستوى النظافة، وغير ذلك.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Oral thrush", mayoclinic, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Oral thrush in adults", nhsinform, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  3. "Thrush (Oral Candida Infection) in Children", urmc, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  4. "Thrush (Oral Candida Infection) in Children", urmc, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Oral thrush (mouth thrush)", nhs, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Candida Fungus Skin Infection", healthline, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Yeast infection (vaginal)", mayoclinic, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  8. "Yeast Infections", clevelandclinic, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح "How does thrush affect men?", medicalnewstoday, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  10. "Penile Yeast Infection: Symptoms, Treatment, and More", healthline, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث "Fungal Nail Infection (Onychomycosis)", emedicinehealth, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت ث ج "What's to know about candidiasis?", medicalnewstoday, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  13. "Fungal nail infections", dermnetnz, Retrieved 23/11/2021. Edited.
  14. ^ أ ب ت ث "The 4 Stages of Candida Overgrowth: How Are You Affected?", mitchellmedicalgroup, Retrieved 21/9/2021. Edited.
  15. ^ أ ب ت "How to recognize Candida in stool", medicalnewstoday, Retrieved 21/9/2021. Edited.
4 مشاهدة
للأعلى للأسفل