علاج فطر الكانديدا عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٣٤ ، ٦ فبراير ٢٠١٧
علاج فطر الكانديدا عند الأطفال

فطر الكانديدا

فطر الكانديدا هو نوع من الفطريات الموجودة بشكل طبيعي في الجسم، وبالأخص على الجلد، وفي الجهاز التناسلي، والجهاز الهضميّ، وتشبه الخميرة في شكلها إلى حدٍّ ما، وتتعرضُ هذه الفطرياتُ أحياناً لعوامل تتسبب في نموها وتكاثرها بشكل أكثر من المعدل الطبيعيّ، الأمر الذي ينتجُ عنه الإصابة بعدوى فطريةٍ تُسبب الكثير من الألم، والحكة، والتهيج في المنطقة المصابةِ من الجسم، ويُسمى أيضاً بداء المبيضات.


أسباب الإصابة بفطر الكانديدا

يُصاب الإنسان بهذه الحالةِ الطبيَّة عندما يكون الجلد مصاباً أو مجروحاً، أو إذا تعرض جزءٌ منه للرطوبةِ بشكلٍ منتظم، وهذه الحالة تؤثر في الأطفال بشكلٍ كبير؛ بسبب ارتداء الحفاضات التي تزيد من نسبة الرطوبة والدفء في تلك المنطقة، وعدم تغييرها بانتظام، ويُمكن أن تصيب الأنسجة العميقة مسببةً الأمراض المختلفة، والجدير ذكره بأنَّ بعض الأدوية المضادة يُمكن أن تُسبب الإنتاج المفرط لفطر الكانديدا في الجسم، مثل: الأدوية التي تحتوي على المضادات الحيوية أو الستيرويدات القشرية؛ لأنها تزيدُ من إنتاج الفطريات في الجسم أكثرَ من المستوى الطبيعيّ، مما يُسبب ظهور الأعراض الجانبية لها، كما أنها تقتل البكتيريا النافعة التي تُساهم في تقوية الجهاز المناعيّ.


ومن أسباب الإصابة بفطر الكانديدا: الجو الحار والرطب، وعدم المحافظة على النظافة الشخصيَّة، أو بعض الحالات المرضيَّة؛ مثل: نقص المناعة، أو السرطان.


أعراض الإصابة بفطر الكانديدا

تختلف أعراض الإصابة بفطر الكانديدا بحسب المكان الذي انتشر فيه بالجسم، ومنها:

  • بين طيات الجلد أو الصرة: ظهور البقع الحمراء، والبثور، والحكة، والشعور بالحرقة.
  • الجهاز التناسليّ: الاحمرار في المنطقة الخارجية للجهاز التناسليّ، والشعور بالحكة الشديدة، والحرقة، والطفح الجلديّ المؤلم.
  • الجهاز الهضميّ: ظهور الفطريات على شكل بقع بيضاء على اللسان، أو أعلى الفم، والجزء الداخليّ من الخدين، والشعور بالألم، أو ظهور تشققات وجروح في زوايا الفم، وحرقة مستمرة في الحلق.


علاج فطر الكانديدا عند الأطفال

معظم حالات داء المبيضات تكون خفيفةً، وتستجيبُ بشكلٍ جيّدٍ للعلاج، ويعتمد العلاج بحسب المنطقة المصابة، حيث يتمُّ التعامل مع داء المبيضات (فطر الكانديدا) الموجود على الجلد باستخدام مراهم يصفها الطبيب المختص، أما بالنسبة لعدوى الانتشار الحاد للفطريات عند الأطفال فتوصف أدوية مضادة للخميرة تُؤخذ عن طريق الفم لمعالجتها، وفي حالاتٍ نادرةٍ جداً يُمكن أن تنتشر الفطريات في الجسم حتى تصل إلى مجرى الدم والأنسجة العميقة فيها، وهذه الحالة تكون خطيرةً جداً، وتستدعي التدخل الطبي الفوريّ.


الوقاية من الإصابة بفطر الكانديدا

  • تغيير الحفاضات بشكلٍ منتظمٍ؛ لحفظ الجلد نظيفاً وجافاً قدر الإمكان.
  • ترك الطفل دون حفاضاتٍ لفترةٍ من الزمن.
  • استخدام أدوية المضادات الحيوية للأطفال حسب الحاجة فقط.
  • المحافظة على النظافة الشخصية، وتغيير الملابس الداخلية يومياً.