أعراض بداية سرطان عنق الرحم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٢٩ مارس ٢٠١٩
أعراض بداية سرطان عنق الرحم

أعراض بداية سرطان عُنق الرحم

يحدث سرطان عُنق الرحم عندما تبدأ الخلايا في عُنق الرحم بالتضاعف بشكل غير طبيعيّ، ومُتسارع، فيُؤدِّي ذلك إلى ظهور مجموعة من الأعراض على المرأة المُصابة، إلا أنَّ هذه الأعراض لا تظهر إلّا في المراحل المُتقدِّمة من المرض، وفيما يأتي يُمكن ذكر بعض من أعراض سرطان عُنق الرحم على النحو الآتي:[١]

  • المعاناة من ألم في الحوض.
  • حدوث نزيف مهبليّ غير اعتياديّ في حالات مُختلفة، مثل:
    • نزيف بعد الجماع.
    • نزيف بين دورتي الحيض.
    • نزيف بعد سنِّ اليأس.
    • نزيف بعد فحص الحوض.
  • الشعور بالألم أثناء التبوُّل.
  • زيادة عدد مرَّات التبوُّل.
  • نزول إفرازات تكون رائحتها، وكمّيتها، وكثافتها غير طبيعيّة.


عوامل خطورة سرطان عُنق الرحم

هناك مجموعة من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان عُنق الرحم، ونذكر منها الآتي:[٢]

  • التدخين؛ حيث يزيد من خطر الإصابة بسرطان عُنق الرحم، وغيرها من أنواع السرطان.
  • تناول بعض أنواع حبوب منع الحمل لفترات طويلة.
  • الإصابة بفيروسات الأورام الحليميّة المُنتقلة جنسيّاً.
  • ضعف الجهاز المناعيّ في الجسم، ويترافق ذلك مع الإصابة بالإيدز، أو فيروس عوز المناعة البشريّ؛ أو نتيجة تناول الأدوية المُثبِّطة للمناعة، أو الخضوع لزراعة عضو ما في الجسم.
  • الحالة الاجتماعيّة، والاقتصاديّة للفرد؛ حيث إنَّ مُعدَّلات الإصابة بسرطان عُنق الرحم تزداد في حالة انخفاض دخل الفرد.
  • تعدُّد الشركاء الجنسيِّين، حيث يزيد من خطر انتقال فيروسات الأورام الحليميّة.
  • الإصابة بالأمراض المُنتقلة جنسيّاً، مثل: السيلان (بالإنجليزيّة: Gonorrhea)، أو الزهري (بالإنجليزيّة: Syphilis)، أو الكلاميديا (بالإنجليزيّة: Chlamydia).


مضاعفات سرطان عُنق الرحم

يمكن ذكر بعض من مُضاعفات الإصابة بسرطان عُنق الرحم على النحو الآتي:[٣]

  • تضيُّق المهبل.
  • التأثير العاطفيّ، كالشعور بالاكتئاب، وفقدان الاهتمام بالأشياء.
  • الإصابة بالاستسقاء اللمفاويّ، فيتسبَّب ذلك بانتفاخ أجزاء مُحدَّدة في الجسم، كانتفاخ الأرجل.
  • دخول مرحلة سنِّ اليأس مُبكِّراً، ويتسبَّب ذلك في ظهور عدد من الأعراض على المرأة المُصابة، ومنها:
    • تغيُّرات المزاج.
    • الشعور بهبَّة الحرارة (بالإنجليزيّة: Hot flash).
    • فقدان الدافع الجنسيّ.
    • التعرُّق الليليّ.
    • تسريب البول في حالة العُطاس، أو السُّعال.
    • جفاف المهبل.
    • عدم نزول الدورة الشهريّة، أو عدم انتظامها.
    • هشاشة العظام.


المراجع

  1. Rachel Nall, "How Do You Know If You Have Cervical Cancer?"، www.healthline.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist , "What you need to know about cervical cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  3. "Cervical cancer", www.nhs.uk, Retrieved 16-3-2019. Edited.