أعراض تضيق شرايين القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٠ ، ٨ أبريل ٢٠١٩

أعراض تضيُّق شرايين القلب

يحدث تضيُّق شرايين القلب، أو ما يُعرَف بمرض الشريان التاجيّ؛ نتيجة تراكم، وترسُّب الكولسترول على جدران الشرايين، حيث يصعب على القلب الحصول على الكمِّية الكافية من الأكسجين في حال تضيُّق الشرايين التاجيّة، خاصّةً عند بذل مجهود مُعيَّن، مثل: ممارسة الرياضة، حيث تزداد قُوَّة ضربات القلب، ويُؤدِّي استمرار تراكم الكولسترول في الشرايين التاجيّة إلى ظهور علامات، وأعراض، ومنها:[١]

  • ضيق النفس، والتعب الشديد عند بذل أيِّ مجهود.
  • ألم في الصَّدر، أو ما يُعرَف بالذبحة الصدريّة، وتتمثَّل في شعور ضيق، وضغط على الصَّدر، ويحدث ذلك عادة في الجانب الأيسر، أو الأوسط من الصَّدر، ويمكن الشعور به في الذراع، أو الرقبة، أو الظهر، ويزول عادةً خلال عِدَّة دقائق.
  • النوبة القلبيّة، وتحدث في حال انسداد الشريان التاجيّ بالكامل.


عوامل خطر الإصابة بتضيُّق شرايين القلب

تُوجَد بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بتضيُّق شرايين القلب، وفيما يأتي ذكر بعض منها:[٢]

  • اتِّباع نظام غذائيّ غير صحِّي.
  • الإصابة بتسمُّم الحمل من قبل.
  • الضغط النفسيّ.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التدخين.
  • توقُّف التنفُّس أثناء النوم.
  • داء السكَّري.
  • الوزن الزائد.
  • الكسل، وعدم ممارسة أيّة نشاطات.
  • ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم.


علاج تضيُّق شرايين القلب

يمكن علاج تضيُّق شرايين القلب من خلال ما يأتي:[٣]

  • تغيير نمط الحياة، ويتمّ ذلك من خلال:[٣]
    • اعتماد نظام غذائيّ منخفض الدُّهون، والملح، والسكَّر.
    • استخدام أدوية السكَّري بانتظام؛ للمحافظة على نسبة السكَّر في الدم.
    • تجنُّب الأطعمة المُصنَّعة.
    • الإقلاع عن التدخين.
    • ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.
  • تناول الأدوية، وذلك في حال كانت التغييرات في نمط الحياة غير كافية، كما يعتمد ذلك على الحالة الصحِّية للمريض، ومن الأدوية التي يصفها الطبيب للمصاب بمرض الشريان التاجيّ: الأسبرين (بالإنجليزيّة: Aspirin)، والستاتين (بالإنجليزيّة: statin).
  • اللُّجوء في بعض الحالات إلى العمليّات الجراحيّة.


المراجع

  1. "Coronary artery disease", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  2. "What Is Coronary Artery Disease?", www.healthline.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Coronary Artery Disease", www.webmd.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.