أعراض جانبية للفوليك أسيد

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩

الأعراض الجانبية للفوليك أسيد

عادةً لا يتم ملاحظة أي أعراض جانبية عند الأشخاص الذين يتناولون الفوليك أسيد، فقد يواجه البعض عدة أعراض أثناء تناولهم للفوليك أسيد منها:[١]

  • نقص فيتامين ب 12، يمكن أن يحدث فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك أو فيتامين ب 12، ولذلك فإنّ تناول مكملات الفولات قد يعالج فقر الدم دون معالجة نقص ب12 مما قد يؤدي إلى تلف الأعصاب.[٢]
  • ضعف المناعة.[٢]
  • انخفاض وظيفة الدماغ.[٢]
  • الغثيان.[١]
  • الغازات أو الانتفاخ.[١]
  • نقص الشهية.[١]
  • مشاكل في النوم.[١]
  • الشعور بالاكتئاب أو الحماس الزائد.[١]
  • تشنجات في البطن.[٣]
  • الإسهال.[٣]
  • الطفح الجلدي.[٣]
  • الارتباك والتغيير في السلوك.[٣]


الأعراض الجانبية النادرة للفوليك أسيد

قد يؤدي تناول مستويات عالية جدًا من حمض الفوليك إلى:[١]

  • زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم.[١]
  • زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب.[٣]
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة.[٣]


فوائد الفوليك أسيد

يعدّ تناول كمية كافية من الفوليك أسيد أمراً ذو فوائد صحية كبيرة، ومن هذه الفوائد:[٢]

  • الوقاية من عيوب الأنبوب العصبي: إذ إنّ نقص الفوليك أسيد أثناء الأسابيع الأولى من الحمل قد يؤدي إلى إصابة المولود بعيوب الأنبوب العصبي، حيث أثبتت الدراسات أنّ تناول مكملات الفوليك أسيد قبل الحمل وخلاله يقلل من عيوب الانبوب العصبي بنسبة كبيرة.[٢]
  • الوقاية من السرطان: تبين أنّ نقص مستويات حمض الفوليك يمكن أن يزيد من خطر نمو الخلايا غير الطبيعية والسرطان، وقد تعمل على تكوين الحمض النووي غير المستقرمما يجعله سهل الكسر فيزيد من خطر الإصابة بالسرطان.[٢]
  • انخفاض مستويات الحمض الأميني: يقلل تناول كمية كافية من حمض الفوليك من مستويات الهوموسستين الالتهابي الذي يطور أمراض القلب، إذ يحتاج الجسم إلى حمض الفوليك في عملية تحويل الحمض الأميني إلى جزيء الميثيونين مما يقلل من مستويات الحمض الاميني، ولكن نقص الفوليك أسيد يبطء التحويل مما يزيد مستويات الهوموسستين.[٢]


أطعمة تحتوي على الفوليك أسيد

يفضل الحصول على العناصر الغذائية من الأطعمة الطبيعية بدلاً من المكملات الغذائية، وفيما يلي بعض الأطعمة الطبيعية الغنية بالفوليك أسيد:[٤]

  • البقوليات: حيثُ يحتوي 177 غراماً من حبوب الكلى المطبوخة على 131 ميكروغراماً من الفوليك أسيد، ويحتوي 198 غراماً من العدس المطبوخ على 358 ميكروغراماً.[٥]
  • البيض: تحتوي البيضة كبيرة الحجم على 23.5 ميكروغراماً من الفوليك أسيد.[٥]
  • الخضار الورقية: حيثُ يحتوي 30 غرام من السبانخ على 58.2 ميكروغراماً من حمض الفوليك أسيد.[٥]
  • البروكلي: يحتوي 91 غراماً من البروكلي النيء على 57 ميكروغراماً من حمض الفوليك، كما يحتوي 78 غراماً من البروكلي المطبوخ على 84 ميكروغراماً.[٥]
  • الموز: إذ يحتوي الموز على نسبة عالية من حمض الفوليك، حيثُ يوفر الموز المتوسط ​​23.6 ميكروغرام.[٥]
  • الأفوكادو: يحتوي نصف الأفوكادو الخام على 82 ميكروغراماً من الفوليك أسيد.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Frieda Wiley, PharmD, CGP, RPh (18-5-2015), "What Is Folic Acid (Vitamin B9)?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ Erica Julson, MS, RDN, CLT, (19-10-2018), "Folic Acid: Everything You Need to Know"، www.healthline.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "FOLIC ACID", webmd, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  4. Christian Nordqvist (27-10-2017), "What to know about folic acid"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح Rachael Link, MS, RD (22-5-2018), "15 Healthy Foods That Are High in Folate (Folic Acid)"، www.healthline.com, Retrieved 16-5-2019. Edited.