أعراض حساسية الرئة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٨ ، ٢٠ مايو ٢٠١٩
أعراض حساسية الرئة

التهاب فرط التحسُّس الرئويّ

تنتقل مُحفِّزات الحساسيّة؛ التي تُوجَد في محيط الإنسان من غبار، وعثّ، وفطريّات، ومواد كيميائية إلى الرئتين من خلال التنفس لتُسبِّب التهاب فرط التحسُّس الرئويّ (بالإنجليزيّة: Hypersensitivity Pneumonitis)، ومن الجدير بالذكر أنَّه لا تظهر الأعراض مُباشرة، فقد يتطلَّب الأمر تكرار التعرُّض لكمِّيات بسيطة من المُحفِّز، أو استنشاق كمِّيات كبيرة منه لدى البعض حتى تبدأ علامات التحسُّس بالظهور، حيث تلتهب الحويصلات الهوائيّة في الرئة، فتمتلئ هذه الحويصلات بخلايا الدم البيضاء والسوائل، ويمكن أن تتحسَّن الحالة خلال أيّام من الإصابة في حال عدم التعرُّض لمُسبِّب الحساسيّة، إلا أنَّ استمرار ذلك يزيد من فترة التهاب الرئة، وهذا يجعل أنسجتها تتحوَّل إلى ندوب (بالإنجليزيّة: Scars)، ليُعاني المُصاب من مشاكل التنفُّس وقتها،[١] وتبدأ الهجمة الحادَّة من الحساسيّة بعد ما يُقارب ستّ ساعات من التعرُّض للغبار، فتظهر الأعراض التالية:[٢]

  • الإصابة بالحُمَّى.
  • ضيق النفس.
  • قشعريرة.
  • سُّعال جافّ.
  • تعب عامّ.
  • ضيق في الصَّدر.
  • فقدان الوزن دون تعمُّد ذلك، مع تكرار الإصابة بهذا المرض.


الربو التحسسي

يحدث الربو التحسسي (بالإنجليزيّة: Allergic Asthma) نتيجةً لوجود حساسيّة مفرطة لبعض المحفزات في المجرى التنفسي، ويُعد هذا النوع الأكثر شيوعاً من أنواع الربو، فيُعاني قرابة 90% من الأطفال المُصابين بالربو من حساسيّات مختلقة مقارنة ب 50% فقط من البالغين المُصابين بالربو، وبمُجرَّد وصول مُحفِّزات الحساسيّة إلى الرئة يتفاعل جهاز المناعة بعنف معها، فتلتهب المجاري التنفُّسية وتمتلئ بالمخاط الكثيف مع مرور الوقت، كما تنقبض العضلات المُساعدة في عمليّة التنفُّس بقُوَّة، وتزداد نوبة الربو سوءاً باستنشاق الروائح العطريّة، وممارسة الرياضة في الهواء البارد، كما يمكن للروائح القويّة أن تُحفِّز نوبة بذاتها، وتتشابه الأعراض المُصاحبة لكافَّة أنواع الربو، ومنها ما يأتي:[٣]

  • ضيق في الصَّدر.
  • السُّعال.
  • الصفير مع التنفس.
  • ضيق في النفس.
  • التنفُّس بسرعة.


داء الرشاشيات القصبي الرئوي الأرجي

داء الرشاشيّات (بالإنجليزيّة: Aspergillosis) هو عدوى فطريّة تُسبِّبها فطريّات الرشاشيّة (بالإنجليزيّة: Aspergillus)، وقد تُصيب هذه العدوى العديد من الأعضاء في كلٍّ من الإنسان والحيوان، إلا أنَّها غالباً ما تُصيب الرئتَين والجيوب، أمّا داء الرشاشيات القصبي الرئوي الأرجي (بالإنجليزية: Allergic Bronchopulmonary Aspergillosis) فهو نوع من أنواع المرض الرئيسيّ والذي يتحسَّس فيه المُصاب من أبواغ الفطر الرشاشيّ، ويُعاني منه مصابو الربو في الغالب، وكذلك مرضى توسُّع القصبات، والتليُّف الكيسيّ، وتُشبه أعراض داء الرشاشيات القصبي الرئوي تلك التي تظهرعلى مرضى الربو، بالإضافة إلى خروج كتل بُنِّية اللَّون من البلغم مع السُّعال، ويتم تشخَّيصه بأخذ صورة أشعة للصَّدر بالإضافة لفحوصات الدم والجلد، ويتمّ تأكيد الإصابة بالحصول على قراءات مرتفعة من الغلوبولين المناعيّ E، مع وجود دليل على التحسُّس من هذه الفطريّات إمّا بأجسام مُضادَّة لها تتكوَّن في جسم الشخص المُصاب، أو بتحليل السائل الرئويّ.[٤]


المراجع

  1. "Learn About Hypersensitivity Pneumonitis", www.lung.org, Retrieved Apr 30, 2019. Edited.
  2. "Hypersensitivity Pneumonitis Symptoms, Causes and Risk Factors", www.lung.org, Retrieved Apr 30, 2019. Edited.
  3. "Allergic Asthma", www.webmd.com, Retrieved Apr 30, 2019. Edited.
  4. "Allergic Bronchopulmonary Aspergillosis (ABPA)", www.aspergillus.org.uk, Retrieved Apr 30, 2019. Edited.