أعراض زيادة كهرباء المخ عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
أعراض زيادة كهرباء المخ عند الأطفال

زيادة كهرباء المخ

تحدث النوبات العصبيّة (بالإنجليزية: Seizure) نتيجة نشاط كهربائي مفاجئ وغير طبيعي في الدماغ، ويمكن تقسيم النوبات العصبيّة إلى نوعين رئيسيين هما؛ النوبات البؤرية (بالإنجليزية: Focal seizures) والتي تسمى بالنوبات الجزئية التي تحدث بسبب نشاط كهربائي غير طبيعي في جزء واحد فقط من الدماغ، والنوبات العصبيّة المعمّمة (بالإنجليزية: Generalized seizures) التي تحدث بسبب نشاط كهربائي غير طبيعي على جانبي الدماغ، ومن الجدير بالذكر أنّ معظم النوبات العصبيّة تستمر من 30 ثانية إلى دقيقتين ولا تسبّب أضراراً دائمة على الشخص، أمّا في حال استمرار النوبة العصبيّة لأكثر من خمسة دقائق أو في حال حدوث عدّة نوبات متكرّرة دون استفاقة الشخص المصاب فيما بينها فتُعدّ حالة صحيّة طارئة تستدعي التدخل الطبيّ، ويُعدّ الشخص مصاباً بمرض الصرع (بالإنجليزية: Epilepsy) في حال كانت النوبات العصبيّة المتكرّرة ناجمة عن الإصابة بأحد اضطرابات الدماغ.[١]


أعراض زيادة كهرباء المخ عند الأطفال

قد تتشابه أعراض النوبات العصبيّة مع بعض أنواع الاضطرابات العصبيّة الأخرى لدى الأطفال لذلك تجدر مراجعة الطبيب في حال ظهور أحد هذه الأعراض على الأطفال، كما تعتمد العلامات والأعراض المصاحبة لزيادة كهرباء المخ عند الأطفال بشكلٍ أساسي على نوع النوبة العصبيّة، وفي ما يأتي بيان لبعض هذه الأعراض:[٢]

  • التحديق.
  • ارتعاش الذراعين والساقين.
  • تصلّب الجسم.
  • فقدان الوعي.
  • فقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة.
  • الوقوع المفاجئ دون وجود سبب واضح، وخاصة في حالة فقدان الوعي.
  • عدم الاستجابة للأصوات أو الكلمات لفترات وجيزة.
  • مشاكل في التنفّس، أو توقف التنفّس بشكلٍ كامل.
  • ظهور الطفل بمظهر مشوّش أو مرتبك.
  • تحريك الرأس بشكلٍ إيقاعي، خصوصاً في حالة فقدان الوعي.
  • تحريك العين بشكلٍ سريع وغريب.


أنواع نوبات زيادة كهرباء المخ عند الأطفال

النوبات البؤرية

إنّ النوبات البؤرية تحدث نتيجة نشاط كهربائيّ غير طبيعيّ في منطقة محدّدة من الدماغ كما ذكرنا سابقاً، وقد يعاني الطفل من شعور غريب يتضمن تغيرات في السمع، أو الرؤية، أو حاسة الشم، قبل الإصابة بهذا النوع من النوبات العصبيّة بشكلٍ مباشر، وممّا يميّز هذا النوع من النوبات العصبيّة أنّها لا تستمر لفترة تزيد عن دقيقة واحدة في العادة، وفي الحقيقة تعتمد الأعراض المصاحبة لها على المنطقة المتضرّرة من الدماغ.[٣]


النوبات العصبية المعممة

تحدث النوبات العصبيّة المعمّمة بسبب نشاط كهربائيّ غير طبيعيّ على جانبي الدماغ، وفي ما يأتي بيان لبعض أنواع النوبات العصبيّة التي تندرج تحت هذا النوع من النوبات وبعض الأعراض المصاحبة لها:[٣]

  • النوبات المصحوبة بغيبة: (بالإنجليزية: Absence seizures) يؤثر هذا النوع من النوبات بشكلٍ أساسيّ في الأطفال من الفئة العمرية بين 4-12 سنة، ويظهر على شكل نوبات من التحديق وتغيّر في مستوى الوعي والإدراك لدى الطفل لمدة لا تزيد عن 30 ثانية إلّا أنّها قد تحدث عدّة مرات في اليوم الواحد، وقد تكون مصحوبة بإظهار حركات في الوجه، والعينين، والشفتين، ومن الجدير بالذكر أنّ الطفل قد لا يتذكر ما حدث له أثناء النوبة وقد يتصرف وكأن شيئاً لم يحدث.
  • النوبات التوتريّة: (بالإنجليزية: Tonic seizures) يسبب هذا النوع من النوبات تيبس في كامل الجسم أو أجزاء محدّدة من الجسم، وقد تتسبّب في سقوط الطفل على الأرض.
  • النوبات الارتخائيّة: (بالإنجليزية: Atonic seizures) يسبب هذا النوع من النوبات فقدان السيطرة على العضلات؛ مما يتسبب بانهيار المصاب أو سقوطه بشكلٍ مفاجئ.


الأنواع الأخرى

هناك عدد من أنواع النوبات العصبيّة الأخرى التي قد تصيب الأطفال أيضاً، ومنها ما يأتي:[٣]

  • التشنّج الطفليّ: يُعدّ التشنّج الطفليّ (بالإنجليزية: Infantile spasms) نوعاً نادراً من التشنجات التي تؤثر في الأطفال في السنة الأولى من العمر، وتظهر في العادة على شكل فترات قصيرة من التشنجات لبضعة ثوان في الرقبة، أو الجذع، أو الساقين، وخاصة خلال استيقاظ الطفل، أو أثناء محاولة النوم، وعلى الرغم من استمرارها لثوانٍ معدودة إلّا أنّ هذه النوبات قد تحدث مئات المرات في اليوم الواحد، وقد تسبّب مجموعة من المضاعفات الصحيّة الخطيرة على المدى البعيد.
  • الحالة الصرعيّة: (بالإنجليزية: Status epilepticus) تُعدّ الحالة الصرعيّة حالة طبية طارئة قد تتطلّب دخول المستشفى، وتتميّز باستمرار نوبة التشنجات لفترة قد تزيد عن 30 دقيقة أو أكثر.
  • النوبة الحموية: (بالإنجليزية: Febrile seizures) تحدث هذه النوبات لدى الأطفال بين عمر 6 أشهر و5 سنوات من العمر بسبب إصابتهم بالحمّى، وتظهر على شكل تقلصات أو تشنجات عضليّة ويمكن أن تكون وراثيّة في بعض الحالات.


أسباب زيادة كهرباء المخ

هناك العديد من حالات الأمراض وإصابات الرأس المختلفة التي قد تؤدي إلى الإصابة بأحد أنواع النوبات العصبيّة، ومن هذه الحالات ما يأتي:[٣]

  • التعرّض لضربة في الرأس.
  • التعرّض لصدمة أثناء الولادة.
  • بعض الأمراض الخلقية.
  • التسمّم.
  • الحمّى، أو العدوى.
  • أورام الدماغ.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض أثناء الحمل.
  • الوراثة.
  • الاضطرابات الدماغيّة التنكسيّة.
  • السكتة الدماغيّة.
  • بعض مشاكل التمثيل الغذائيّ، والاختلالات الكيميائيّة في الجسم.
  • الكحول أو المخدرات.
  • استخدام بعض الأدوية.


محفزات نوبات التشنج

هناك العديد من المحفزات التي يمكن أن تساهم في حدوث نوبة من التشنجات العصبيّة، وقد يلاحظ الأشخاص المصابون بالصرع عدد من المحفزات الخاصة التي تساهم في حدوث نوبة الصرع لديهم، إذ يساعدهم تجنّب هذه المحفزات على خفض نسبة حدوث النوبات العصبيّة، وفي ما يأتي بيان لبعض المحفزات الشائعة:[٤]

  • قلة النوم.
  • المرض، أو المعاناة من الحمّى.
  • التوتر العصبيّ.
  • الأضواء الساطعة أو الوامضة.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، أو الكحول.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية.
  • تخطي وجبات الطعام، أو الإفراط في تناول الطعام، أو تناول أنواع محدّدة من الطعام.


فيديو زيادة كهرباء المخ وعلاجها

كيف تتم معالجة زيادة كهرباء المخ؟ :

المراجع

  1. "Seizures", medlineplus.gov, Retrieved 31-8-2018. Edited.
  2. "Seizures and Epilepsy in Children", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 18-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Seizures in Children | Symptoms & Causes", www.childrenshospital.org, Retrieved 18-9-2018. Edited.
  4. "Everything You Need to Know About Epilepsy", www.healthline.com, Retrieved 31-8-2018. Edited.