أعراض سرطان فم المعدة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ٢٦ مايو ٢٠١٩
أعراض سرطان فم المعدة

أعراض سرطان فم المعدة

يظهر سرطان فم المعدة أو ما يُعرف بسرطان الاتصال المعدي المريئي في المنطقة التي يلتقي فيها المريء مع المعدة،[١] وتشمل أعراض الإصابة بهذا النّوع من السرطانات ما يأتي:[٢]

  • فقدان الوزن غير المُبرر.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • بحّة الصوت.
  • ظهور البُراز باللون الأسود نتيجة نزيف الجهاز الهضمي.
  • فقر الدم.
  • حرقة المعدة؛ كالتي تُصاحب مرض الارتجاع المعدي المريئيّ (بالإنجليزية: Gastroesophageal reflux) المُزمن.
  • عسر البلع (بالإنجليزية: Dysphagia)، أو صعوبة البلع، ويُعزى ذلك إلى تضيّق فتحة المريء نتيجة وجود الورم السّرطاني، ممّا قد يضطر المُصاب لتجنّب اللحوم والخبز، واعتماد حمية غذائية تعتمد بشكلٍ رئيسيّ على السّوائل.
  • فرط تكوّن اللّعاب كطريقة للتأقلم مع عسر البلع، وهذا يمكن أن يؤدي إلى السّعال المصحوب بالمخاط أو اللعاب المُفرط.
  • الحازوقة (بالإنجليزيّة: Hiccups) أو السّعال المُزمن.
  • ألم العظام في حال انتشار السرطان فيها.


علاج سرطان فم المعدة

تتعدّد وسائل علاج سرطان فم المعدة، ويمكن بيان ذلك فيما يأتي:[٣]


التدخّل الطبي

توجد العديد من العلاجات الشائعة لسرطان فم المعدة، نذكر منها ما يأتي:[١][٣]

  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي الكيميائي.
  • العلاج الموجّه (بالإنجليزية: Targeted therapy).
  • الجراحة: وتتضمن نوعين من الجراحة، يُمكن بيانُهما على النحو الآتي:
    • جراحة توسيع المريء (بالإنجليزية: Esophageal dilatation)، والتي يُلجأ إليها في حال تسبّب الورم بانسداد المريء، وفيها يستعين الجرّاح بأنبوب بلاستيكي أو معدني لإبقاء المريء مفتوحاً، ممّا يسمح بوصول الطعام للمعدة.
    • جراحة استئصال المريء، والتي يتمّ فيها إزالة المريء أو جزء منه، إضافةً إلى جزء صغير من المعدة في أغلب الأحيان، ثم يتمّ ربط الجزء العلوي من المريء بالجزء المُتبقي من المعدة.[٤]


تخفيف الأعراض

هناك بعض الأمور التي قد تُساعد على التخفيف من أعراض سرطان الاتصال المعدي المريئي والأعراض الجانبية الناتجة عن علاجته، نذكر بعضاً منها كما يأتي:[٣]

  • الاستعانة بأخصائيي النّطق الذين من شأنهم توفير النّصائح حول تسهيل عمليّة البلع.
  • مُمارسة التمارين الرياضية حسب المقدرة لزيادة طاقة الجسم.
  • التركيز على الحصول على العناصر الغذائية الكافية، خاصةً بعد الخضوع لعمليّة جراحيّة قد تتسبّب بمتلازمة الإفراغ السريع (بالإنجليزية: Dumping syndrom).


مراجع

  1. ^ أ ب " About gastro oesophageal junction cancer", www.cancerresearchuk.org,8-8-2018، Retrieved 16-4-2019. Edited.
  2. Charles Patrick Davis,Melissa Conrad Stöppler (11-7-2017), "Gastroesophageal Junction Adenocarcinoma"، www.medicinenet.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Laura J. Martin (6-11-2017), "What Is Gastroesophageal Junction Adenocarcinoma?"، www.webmd.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  4. "Surgery for Esophageal Cancer", www.cancer.org,14-6-2017، Retrieved 16-4-2019. Edited.