أعراض مرض البروستاتا وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥١ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩

التهاب البروستات

يشيع التهاب البروستات (بالإنجليزية: Prostatitis) عند الرجال الذين يبلغون من العمر 50 عاماً فما دون، وقد يصيب من هم أكبر سناً، وقد يستمر الالتهاب لفترة قصيرة ويُعالج، وقد يكون مزمناً يتكرر ويدوم لأشهر في بعض الأحيان.[١]


أعراض التهاب البروستات

تظهر على المصاب بالتهاب البروستات بعض الأعراض والعلامات، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • حرقة وألم عند التبول.
  • تكرار الحاجة للتبول مع الإلحاح الذي قد يوقظ المصاب من النوم.
  • دم في البول.
  • عكورة البول.
  • آلام في البطن وأسفل الظهر.
  • ألم عند القذف.
  • صعوبة في التبول.
  • أعراض تشبه الإنفلونزا.


علاج التهاب البروستات

يعتمد علاج التهاب البروستات على تحديد سبب الاصابة، وهناك العديد من العلاجات، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • المضادات الحيوية: يعتمد اختيار المضاد على نوع البكتيريا المسببة للعدوى، وغالباً ما يستمر العلاج بالمضاد الحيوي لمدة 4-6 أسابيع، وتزداد مدة العلاج إذا كان الالتهاب مزمناً ومتكرراً، وعندما تشتد الأعراض قد يحتاج المصاب إلى أخذ المضادات الحيوية عن طريق الوريد.
  • مضادات الالتهاب: من الممكن استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالانجليزية: Nonsteroidal anti-inflammatory drugs).
  • حاصرات ألفا: (بالانجليزية: Alpha blockers) تُرخي حاصرات ألفا عنق المثانة والألياف العضلية التي تربط البروستات بالمثانة، مؤديةً الى زوال الشعور بالألم أثناء التبول.


تضخّم البروستات الحميد

يصيب تضخّم البروستات الحميد (بالإنجليزية: Benign prostatic hyperplasia) معظم الرجال في عمر 50 عاماً فما فوق، ولا يُعتبر هذا التضخم سرطانياً.[١]


أعراض تضخّم البروستات الحميد

تلعب الأعصاب داخل المثانة والبروستات دوراً مهماً في ظهور الأعراض، وإنّ تضخم البروستات يقلل من تدفق البول، ونذكر بعض أعراض تضخّم البروستات الحميد وعلاماته كما يأتي:[٤][٥][٦]

  • تكرار التبول: وهو الحاجة للتبول بشكل متكرر، إذ تصل عدد مرات الحاجة للتبول إلى أكثر من 8 مرات باليوم.
  • الحاجة المُلِّحة للتبول: وهي عدم القدرة على تأخير التبول.
  • صعوبة التبول: الحاجة إلى بذل جهد لبدء التبول واستمراره لإفراغ المثانة بالكامل.
  • عدم إفراغ المثانة بشكل كامل: الشعور الدائم بوجود بول متبقٍ داخل المثانة بغض النظر عن عدد مرات التبول.
  • التبوُّل اللَيْلِيّ المُتكرِّر: (بالإنجليزية: Nocturia)، ويتمثل بالحاجة إلى الاستيقاظ في الليل للتبول بشكل متكرر.
  • التقطير: وهو تنقيط كميات قليلة من البول في نهاية التبول.
  • أعراض أخرى أقل شيوعاً: من الممكن أن تظهر أعراض تضخم البروستات الحميد كأعراض عدوى الجهاز البولي (بالإنجليزية: Urinary tract infection)، وعدم القدرة على التبول، وظهور دم في البول.


علاج تضخّم البروستات الحميد

هناك عدة طرق لعلاج تضخّم البروستات الحميد، نذكر منها ما يأتي:[٦]

  • تعديل نمط الحياة: فمن الممكن ألا يحتاج المصاب بتضخم البروستات من النوع البسيط إلى أي علاج إذا كانت الأعراض لا تؤثر بشكل واضح في نشاطاته اليومية، فقد يكتفي المصاب بإجراء فحوصات دورية مع تعديل نمط الحياة.
  • العلاجات الدوائية: يصف الطبيب بعض العلاجات الدوائية التي توقف نمو البروستات، وتقلل من تضخمها، وتقلل من الأعراض المرتبطة بتضخم البروستات الحميد.
  • العمليات الجراحية البسيطة: إذا أثبتت العلاجات الدوائية عدم فاعليتها في تقليل الأعراض، عندها يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية بسيطة للتخفيف من الأعراض.
  • العمليات الجراحية: يمكن إزالة جزء من أنسجة البروستات المتضخمة وعمل جراحة في البروستات لتوسيع مجرى البول.


سرطان البروستات

يشيع سرطان البروستات عند الرجال المتقدمين في السن، ويندر ظهوره عند الرجال دون 40 عاماً من العمر.[١]


أعراض سرطان البروستات

عندما يبدأ السرطان بالانتشار داخل البروستات لا تظهر أي عرض ولا يشعر المصاب بأي ألم في أغلب الأحيان، إذ يبقى السرطان صامتاً لعدة سنوات، لذا فإنّ الكشف عن سرطان البروستات يُعد أمراً مهمّاً لجميع الرجال، نذكر بعض الأعراض والعلامات لسرطان البروستات كما يأتي:[٧]

  • صعوبة في بدء البول وحبسه.
  • حرقة عند التبول.
  • الشعور بألم عند القذف.
  • دم في البول والسائل المنوي.
  • الحاجة الملّحة والمتكرّرة للتبول خاصة أثناء الليل.
  • ضعف تيار البول وتقطعه.
  • الشعور بألم وضغط في المستقيم.
  • تيبس في أسفل الظهر، والحوض، والأفخاذ.


علاج سرطان البروستات

يعمل الطبيب المختص مع المصاب على تصميم الخطة العلاجية التي تتضمن خيارات علاجية عدة وهي:[٨]

  • العلاج بالإشعاع (بالإنجليزية: Radiation).
  • اسئصال البروستات (بالإنجليزية: Prostatectomy) الكلي جراحياً.
  • العلاج الهرموني (بالإنجليزية: Hormone Therapy).
  • العلاج الكيميائي (بالإنجليزية: Chemotherapy).
  • العلاج المناعي (بالإنجليزية: Immunotherapy).


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Prostate Diseases", www.healthinaging.org,3-2018، Retrieved 29-3-2019. Edited.
  2. "Prostatitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  3. "Prostatitis", www.mayoclinic.org,16-5-2018، Retrieved 27-3-2019. Edited.
  4. Levi A Deters, MD (15_1_2019), "Benign Prostatic Hyperplasia (BPH)"، emedicine.medscape.com/article/437359-overview, Retrieved 14_3_2019. Edited.
  5. "Benign prostatic hyperplasia (BPH)", www.mayoclinic.org,2_3_2019، Retrieved 14_3_2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Prostate Enlargement (Benign Prostatic Hyperplasia)", www.niddk.nih.gov,9_2014، Retrieved 14_3_2019. Edited.
  7. "Prostate Cancer Symptoms and Signs", www.pcf.org, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  8. "Prostate Cancer Treatment", www.pcf.org, Retrieved 29-3-2019. Edited.