أعراض نزول الرحم

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٥٦ ، ٢ فبراير ٢٠١٩
أعراض نزول الرحم

نزول الرحم

يُعدّ الرحم (بالإنجليزية: Uterus) أحد أعضاء الجهاز التناسلي للمرأة، إذ يقع داخل الحوض، وله شكل الكمثرى المقلوبة رأساً على عقب، وفي الحقيقة يتم دعم الرحم من خلال العديد من العضلات الممتدة بين عظم الذنب (بالإنجليزية: Tailbone)، المعروف بالعصعص (بالإنجليزية: Coccyx) وعظم العانة (بالإنجليزية: Pubic bone) داخل الحوض، وتعرف هذه العضلات باسم قاع الحوض، أو العضلة الرافعة للشرج (بالإنجليزية: Levator ani muscles)، حيث توفر الدعم للرحم، والمثانة، والأمعاء داخل الحوض، وتثبت تلك الأعضاء في مكانها، كما تساعد هذه العضلات مجموعة من الأربطة والأنسجة الضامة، حيث تُعلق الرحم وأعضاء الحوض الأخرى في مكانها، وتجدر الإشارة إلى أنّ نزول الرحم الذي يعرف طبياً بهبوط الرحم أو تدلي الرحم (بالإنجليزية: Uterine prolapse) يحدث بسبب ضعف أو تلف هذه العضلات أو الأنسجة الضامة مسبباً نزول الرحم إلى المهبل.[١]


أعراض نزول الرحم

تختلف أعراض نزول الرحم باختلاف مقدار الهبوط، وفي الحالات البسيطة قد لا تظهر أية أعراض لدى المرأة، وفي الحالات التي تظهر فيها الأعراض أحياناً، غالباً ما تزداد هذه الأعراض لتصبح أكثر سوءاً في نهاية اليوم، وتتضمن أعراض نزول الرحم ما يأتي:[٢]

  • الشعور بثقل في الحوض أو شد للأسفل.
  • النزيف المهبلي أو زيادة الإفرازات المهبلية.
  • المساكل المتعلقة بممارسة العلاقة الجنسية.
  • سلس البول، أو احتباسه، أو الإصابة بعدوى المثانة.
  • المشاكل المتعلقة بحركة الأمعاء، مثل الإمساك.
  • آلام أسفل الظهر.
  • بروز الرحم من فتحة المهبل.
  • شعور المرأة وكأنها تجلس على كرة، أو كأن شيئا يسقط من مهبلها.
  • ضعف الأنسجة المهبلية.


أسباب نزول الرحم

يحدث نزول الرحم بسبب ضعف عضلات الحوض والأنسجة الداعمة له، كما ذكرنا سابقاً، وتتضمن أسباب ضعف عضلات الحوض والأنسجة ما يأتي:[٣]


أنواع نزول الرحم والمهبل

يمكن تصنيف نزول الرحم على أنّه نزول كامل أو غير كامل، ويُعرف النزول غير الكامل بنزول جزء من الرحم إلى المهبل دون بروزه من فتحة المهبل، بينما يتمثل النزول الكامل ببروز الرحم من فتحة المهبل، ويمكن تصنيف نزول الرحم حسب مقدار نزوله إلى أربعة درجات رئيسية، وهي كما يأتي: نزول الرحم من الدرجة الأولى؛ حيث ينزل الرحم إلى الجزء العلوي من المهبل، ونزول الرحم من الدرجة الثانية؛ حيث ينزل الرحم إلى مَوْلج المهبل أو الفوهة المهبلية (بالإنجليزية: Introitus)، ونزول الرحم من الدرجة الثالثة؛ حيث ينزل عنق الرحم خارج الفوهة المهبلية، ونزول الرحم من الدرجة الرابعة؛ وفيها ينزل كل من الرحم وعنق الرحم خارج الفوهة المهبلية،[٢] وتتضمن الأنواع الأخرى لنزول الرحم والمهبل ما يأتي:[٤]

  • نزول قبو المهبل: (بالإنجليزية: Vaginal vault prolapse)، تحدث هذه الحالة عادةً لدى النساء اللواتي خضعن لعملية استئصال الرحم، حيث يتدلى فيها الجزء العلوي من المهبل والمعروف بقبو المهبل إلى القناة المهبلية.
  • الفتق المثاني: (بالإنجليزية: Cystocele)، وهي حالة تتدلى فيها المثانة إلى المهبل.
  • القيلة الإحليلية: (بالإنجليزية: Urethrocele)، عادةً ما تحدث القيلة الإحليلية مرافقة للقيلة المثانية، وهي حالة يتدلى فيها الإحليل أو الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة إلى خارج الجسم إلى المهبل.
  • القِيلة المعوية: (بالإنجليزية: Enterocele)، وهي حالة تنتفخ فيها الأمعاء الدقيقة داخل الجدار الخلفي للمهبل، وغالباً ما تحدث القيلة المعويّة مصحوبة بنزول قبو المهبل.
  • القيلة المستقيمية: (بالإنجليزية: Rectocele)، وهي حالة ينتفخ فيها المستقيم داخل المهبل أو خارجه.


علاج نزول الرحم

يعتمد العلاج على مقدار نزول الرحم وتدليه في المهبل، وتتضمن الخيارات المتاحة لعلاج نزول الرحم ما يأتي:[٥]

  • التمارين الرياضية: قد يوصي الطبيب بممارسة بعض التمارين الرياضية، مثل: تمارين كيجل (بالإنجليزية: Kegel exercises) لتقوية عضلات الحوض، إذا كان نزول الرحم لا يسبب أعراضاً ملحوظة، وفي الحقيقة يمكن ممارسة تمارين كيجل من خلال شد عضلات قاع الحوض، وكأن المرأة تحاول منع التبوّل، والاستمرار في ذلك لمدة 5 ثوان، تتبعها 5 ثوان أخرى من الاستراحة، ومن الجدير بالذكر أنّه تنبغي ممارسة تمارين كيجل على شكل ثلاث مجموعات 10 مرات يومياً، كما ينبغي أن تحاول المرأة التدرج في زيادة الوقت الذي تشد فيه عضلات الحوض، بحيث يصل إلى عشر ثوان في كل مرة تكرر فيها التمرين.[٢]
  • الفرزجة المهبلية: (بالإنجليزية: Vaginal pessary)، وهي حلقة بلاستيكية أو مطاطية يتم إدخالها في المهبل لدعم الأنسجة البارزة، ومن الضروري إزالة الفرزجة بانتظام لتنظيفها.
  • العملية الجراحية: قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية لعلاج نزول الرحم الشديد، وقد تُجرى العملية الجراحية من خلال جراحة التنظير البطني أو الجراحة المهبلية، وتتضمن أنواع العمليات الجراحية لعلاج نزول الرحم ما يأتي:
    • جراحة إصلاح الأنسجة الضعيفة في قاع الحوض: يتم في هذه الجراحة وضع أنسجة من المريضة نفسها، أو أنسجة من متبرع، أو مادة اصطناعية لدعم عضلات قاع الحوض الضعيفة، وتوفير الدعم لأعضاء الحوض، وفي الحقيقة يمكن أن تجرى هذه العملية الجراحية عن طريق المهبل أو من خلال البطن.
    • جراحة استئصال الرحم: (بالإنجليزية: Hysterectomy)، تُعدّ هذه الجراحة عملية جراحية كبرى، يتم اللجوء إليها إذا كان هبوط الرحم شديداً، وقد تسبب مخاطر صحية طويلة الأجل، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية، وبعض المشاكل في عمليات الأيض.


فيديو عن اعراض هبوط الرحم

للتعرف على المزيد من المعلومات عن اعراض هبوط الرحم شاهد هذا الفيديو.


المراجع

  1. "Prolapsed uterus", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 19-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What you need to know about uterine prolapse", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-12-2018. Edited.
  3. "Uterine prolapse", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-12-2018. Edited.
  4. "Vaginal and Uterine Prolapse", my.clevelandclinic.org, Retrieved 19-12-2018. Edited.
  5. "Uterine prolapse", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-12-2018. Edited.