أفضل أيام للحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
أفضل أيام للحمل

أيّام الخصوبة

تُعَدُّ أيّام الخصوبة أكثر الأوقات المناسبة للحمل، وغالباً ما تستمرُّ لمُدَّة خمسة أيّام، تكون خمسة سابقة ليوم الإباضة، ويوم الإباضة ذاته، وعلى الرغم من أنَّ البويضة قادرة على العيش لمُدَّة يوم واحد؛ إلّا أنَّ الحيوان المنويّ قد يعيش لمُدَّة أسبوع داخل الرحم، ممَّا يُتيح أمامه فرصة أكبر لالتقاء البويضة، ونظراً لأنَّ تحديد موعد الإباضة بدقَّة يُعَدُّ أمراً صعباً، فيُمكن ممارسة الجماع بانتظام للحصول على فرصة أكبر لحدوث الحمل.[١]


حساب موعد الإباضة

يعتمد الحساب الدقيق لموعد الإباضة لدى السيدات على طول الدورة الشهريّة الخاصَّة بها، وعدد أيّام الدورة؛ فقد تكون الدورة الشهريّة قصيرة، كأن تكون 21 يوماً، وقد تكون طويلة تصل إلى حوالي 40 يوماً، إلّا أنَّ مُتوسِّط الدورة هو 28 يوماً، وعادةً ما تحدث الإباضة قبل 14 يوماً من حدوث نزف الدورة الشهريّة بغضِّ النظر عن طولها، ففي حال كانت الدورة الشهريّة 28 يوماً، فإنَّ الإباضة تحدث في منتصفها، أمّا في حال كانت قصيرة؛ أي 21 يوماً، فإنَّ الإباضة ستحدث خلال أيّام من نزف الدورة الشهريّة.[١]


جوانب مُتعلِّقة بأفضل أيّام الحمل

تتمّ عادة مراعاة الجانبين التاليين لرفع نسب نجاح الحمل:[٢][٣]


الجماع بشكل مُتكرِّر

إنَّ ممارسة الجماع كلّ يومين إلى ثلاثة أيّام طوال الشهر تزيد من فرص الحمل، وتجدر الإشارة إلى أنَّه ليس ضروريّاً تقييد الجماع بأيّام الإباضة لرفع فرص الحمل.[٣]


عدد مرَّات الجماع

من المعروف أنَّ كثرة الجماع تُقلِّل من جودة الحيوانات المنويّة، وتُقلِّل كمِّيتها؛ حيث تُشير الدراسات إلى أنَّه تتحسَّن جودة الحيوانات المنويّة عند جمعها لمُدَّة 2-3 أيّام، ومن ناحية أخرى فإنَّ الدراسات تُشير إلى ارتفاع مُعدَّلات الحمل لدى الأزواج الذين يُمارسون الجماع كلَّ يومَين، وتجدر الإشارة إلى عدم ضرورة التقيُّد بجدول زمنيّ لممارسة الجماع، ممَّا قد يتسبَّب بالإجهاد، فإنَّ عدد مرَّات الجماع المناسب هو أمرٌ يُحدِّده الزوجان.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "When is the best time to get pregnant", www.babycentre.co.uk, Retrieved May 5, 2019 . Edited.
  2. ^ أ ب "Babymaking 101: Ways to Get Pregnant Faster", www.healthline.com, Retrieved May 5, 2019 . Edited.
  3. ^ أ ب "Trying to get pregnant", www.nhs.uk, Retrieved 18-5-2019. Edited.