أعراض نقص كريات الدم الحمراء والبيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
أعراض نقص كريات الدم الحمراء والبيضاء

أعراض نقص كريات الدم الحمراء

يصاحب انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء عن المعدّل الطبيعيّ عدد من الأعراض والعلامات، ومنها ما يأتي :[١]

  • ضيق التنفّس.
  • التعب والإعياء.
  • شحوب البشرة.
  • زيادة سرعة نبض القلب.
  • الصداع.
  • الدوخة والدوار، خصوصاً في حال تغيير وضعيّة الجسم بسرعة.


أعراض نقص كريات الدم البيضاء

لا يصاحب انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء عن المعدّل الطبيعيّ أيّ أعراض واضحة على الشخص المصاب، وغالباً ما يتمّ اكتشاف انخفاض عدد الخلايا عند إجراء أحد تحاليل الدم أو عند الإصابة بالعدوى، حيث يرتفع خطر الإصابة بالعدوى عند انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء، ومن الأعراض المصاحبة لهذه الحالة نذكر ما يأتي:[٢]

  • التهاب الحلق.
  • الإسهال.
  • الحمّى والقشعريرة.
  • السعال الشديد.
  • ضيق التنفّس.
  • الإفرازات المهبليّة غير الطبيعيّة.
  • الألم أو الحرقة عند التبوّل.
  • الانتفاخ والاحمرار.
  • تقرحات الفم.


أسباب نقص كريات الدم الحمراء

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى انخفاض عدد كريات الدم الحمراء عن المعدّل الطبيعيّ، وفي ما يأتي بيان لبعض منها:[١]

  • سوء التغذية (بالإنجليزية: Malnutrition).
  • فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia).
  • انحلال خلايا الدم الحمراء.
  • النزيف الداخليّ أو الخارجيّ.
  • الحمل.
  • أمراض الغدّة الدرقيّة.
  • عوز في بعض العناصر الغذائيّة مثل الفيتامينات والمعادن.
  • سرطان الدم (بالإنجليزية: Leukemia).
  • الورم النقويّ المتعدد (بالإنجليزية: Multiple myeloma).
  • عوز مكوّن الكريات الحمر أو الإريثروبويتين (بالإنجليزية: Erythropoietin).
  • فشل نقي العظام.
  • تناول بعض أنواع الأدوية.


أسباب نقص كريات الدم البيضاء

من الأسباب الشائعة لانخفاض عدد كريات الدم البيضاء في الجسم عن المعدّل الطبيعيّ ما يأتي:[٣]

  • أمراض العدوى الفيروسيّة التي تؤدي إلى حدوث اضطراب مؤقت في نقيّ العظام.
  • بعض أنواع السرطان، والأمراض الأخرى التي تؤدي إلى تضرّر نقيّ العظام.
  • داء الساركويد (بالإنجليزية: Sarcoidosis).
  • بعض أنواع أمراض المناعة الذاتيّة، مثل مرض الذئبة (بالإنجليزية: Lupus).
  • بعض الأمراض الوراثيّة أو الخلقيّة التي تؤثر في نقيّ العظام.
  • بعض أنواع الأدوية، مثل أدوية العلاج الكيميائيّ.
  • سوء التغذية.


المراجع

  1. ^ أ ب Jacquelyn Cafasso, Ana Gotter, "Red Blood Cell Count (RBC)"، www.healthline.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  2. "Low white blood cell count", www.cancer.ca, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  3. "Low white blood cell count", www.mayoclinic.org,30-11-2018، Retrieved 20-3-2019. Edited.