أعراض وجود خراج تحت الضرس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
أعراض وجود خراج تحت الضرس

أعراض وجود خراج تحت الضرس

من العلامات والأعراض الدالة على وجود خراج تحت السن ما يأتي:[١]

  • ألم السن المستمر، والشديد، والنابض الذي قد يمتد إلى عظم الفك، أو الأذن، أو الرقبة.
  • انتفاخ في الخد أو الوجه.
  • الحمّى.
  • حساسية الأسنان عند الضغط عليها بالمضغ أو العض.
  • حساسة الأسنان للحرارة الباردة أو الساخنة.
  • تضخم العقد الليمفاوية تحت الفك أو في الرقبة مع الشعور بالألم عند لمسها.
  • الصعوبة في البلع أو التنفس.
  • ظهور سائل ملحي ذي رائحة وطعم كريهين بشكل مُفاجى في الفم مع الإحساس بزوال الألم؛ وذلك في حال تَمزّق الخراج.


أسباب خراج الأسنان

تُنتج بكتيريا الفم الأحماض المدمّرة للثة والأسنان في حال عدم الحفاظ على صحة الفم والأسنان بشكل صحيح؛ مما يؤدي الى تسوس الأسنان أو أمراض اللثة. وهناك العديد من العوامل والأسباب التي تزيد من احتمالية تكوّن خراج الأسنان، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تناول السكريات والنشويات بكثرة، حيث يحفز تناولها نمو البكتيريا التي قد تسبب تسوس الأسنان وزيادة فرصة تكون الخراج.
  • عدم تنظيف الأسنان بانتظام.
  • ضعف جهاز المناعة الناجم عن بعض الحالات المرضية مثل السكري، أو بسبب بعض الأدوية كالعلاج الكيميائي للسرطان والستيرويدات.
  • دخول البكتيريا إلى أجزاء متضررة من الأسنان أو اللثة؛ نتيجة إصابة أو عملية جراحية سابقة فيها.


علاج خراج الأسنان

يشمل علاج خراج الأسنان الخيارات الآتية :[٣]

  • تسريب الخراج: حيث يقوم الطبيب بإجراء شق صغير مكان الخراج لتصريف القيح ثم تنظيف المنطقة بالماء والملح.
  • المضادات الحيوية: قد يصف الطبيب مضاداً حيوياً لعلاج الخراج إمّا في حال ضعف جهاز المناعة لدى المُصاب، وإمّا في حال انتشار العدوى إلى أنسجة مجاورة.
  • علاج قناة الجذر: (بالانحليزية: Root Canal Procedure) يُقصد بذلك فتح السن المُصاب للسماح للقيح بالخروج وإزالة اللب المصاب؛ ثم ملأ حجرة اللُّب وإحكام إغلاقها. يمكن اللجوء بعد ذلك- في جلسة منفصلة -إلى تلبيس السن إن دعت الحاجة.
  • إزالة الجسم المسبّب للخراج: ذلك لأنّ الخراج قد ينتج عن وجود جسم غريب في اللثة، فيزيل الطبيب هذا الجسم وينظف مكان الإصابة بمحلول ملحي.
  • خلع السن: وذلك في حال كان تلف السن غير قابلٍ للإصلاح؛ حيث يتم خلعه أولاً ثم تصريف الخراج.


المراجع

  1. "Tooth abscess", www.mayoclinic.org,Mar 01, 2019، Retrieved Mar 18, 2019. Edited.
  2. "Dental abscess", www.nhs.uk,Feb 05, 2019، Retrieved Mar 18, 2019. Edited.
  3. "Abscessed Tooth: What You Need to Know", www.healthline.com,May 25, 2018، Retrieved Mar 18, 2019. Edited.