أعراض وجود ماء في الأذن

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:١٢ ، ١٥ يونيو ٢٠١٩

أعراض وجود ماء في الأذن الخارجية

تمتد قناة الأذن الخارجية من طبلة الأذن إلى خارج الرأس، ويؤدي تجمّع المياه فيها إلى خلق بيئةٍ رطبةٍ مناسبةٍ لنموّ البكتيريا، وبالتالي إصابتها بالعدوى، وتُعرف هذه الحالة بأذن السبّاح، ومن أسباب هذه العدوى السباحة ووضع الأصابع أو أدوات أخرى داخل الأذن، ومن الجدير بالذكر أنَّ أعراض أذن السبّاح عادةً ما تكون خفيفة، ولكنَّ إهمال علاجها أو انتشار العدوى يزيد من شدتها، ويُمكن بيان أعراض أذن السباح على النحو الآتي:[١]

  • الأعراض الخفيفة:
    • احمرارٌ بسيطٌ داخل الأذن يرافقه شعور بالحكّة.
    • خروج بعض الإفرازات الشّفافة التي لا رائحة لها.
    • الشعور بألمٍ خفيف، والذي تزداد حدَّته عند الضغط على النتوء الصغير الواقع أمام الأذن أو ما يُعرَف بزنمة الأذن، أو عند شدّ الصيوان.
  • الأعراض المتوسطة:
    • خروج إفرازاتٍ بكمياتٍ كبيرةٍ من الأذن، بالإضافة إلى خروج إفرازات قيحية.
    • الشعور بالحكّة الشديدة.
    • احمرار الأذن الشديد.
    • ازدياد ألم الأذن مقارنةً بالحالات الخفيفة.
    • انخفاض القدرة على السمع.
    • انسداد قناة الأذن جزئياً بسبب تورُّم الأذن وتجمُّع السوائل وغيرها من الإفرازات، بالإضافة إلى الشعور بالامتلاء داخل الأذن.
  • الأعراض الشديدة:
    • الإصابة بالحمّى.
    • تضخُّم الغدد اليمفاوية الموجودة في الرقبة.
    • انسداد قناة الأذن بشكلٍ كامل.
    • احمرار الأذن الخارجية وتورُّمها.
    • الشعور بالألم الشديد، والذي قد يمتد إلى الرقبة، أو الوجه، أو أحد جوانب الرأس.


أعراض وجود ماء في الأذن الوسطى

يُتيح الأنبوب السمعي انتقال السوائل من الأذن إلى الجزء الخلفي من الحلق، ولكن في حال انسداد القناة السمعية، فإنّ هذه السوائل تتجمّع في الأذن الوسطى، ممّا يؤدي إلى التهابها، وتُعرف هذه الحالة طبيّاً بالتهاب الأذن الوسطى مع الانصباب (بالإنجليزيّة: Otitis media with effusion)، كما يعود سبب تجمّع السوائل إلى الإصابة بعدوى الأذن الوسطى، أو الزكام، أو التحسُّس، وتجدر الإشارة إلى أن أعراض التهاب الأذن الوسطى مع الانصباب تتراوح في شدتها من شخص لآخر، ولكن بشكلٍ عام تتضمن أعراضه ما يأتي:[٢]

  • الشعور بانسداد الأذن وامتلائها.
  • الشعور بألمٍ في الأذن، الذي يزداد تبعاً لتغير ارتفاع المكان.
  • فقدان السمع أو الشعور بأنٍ الأصوات خافتة.
  • الشعور بطنينٍ في الأذن.
  • فقدان التوازن أو الشعور بالدوار، لكنها من الأعراض النادرة.


أعراض وجود ماء في الأذن الداخلية

يُمكن بيان أعراض وجود ماءٍ في الأذن الداخلية على النحو الآتي:


أعراض الإصابة بالتهاب الأذن الداخلية المصلي

يحدث التهاب الأذن الداخلية المصلي (بالإنجليزيّة: Serous labyrinthitis) أو ما يُعرف بالتهاب الأُذن الداخلية السّام نتيجة الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى المُزمن الذي قد يؤدي إهمال علاجه إلى انتقال السوائل من الأُذن الوسطى إلى الأُذن الداخلية، ومن الجدير بالذكر أنَّ الالتهاب المصلي يتميز بكونه يُسبّب أعراضاً أقل شدةً من التهابات الأذن الداخلية الأخرى، ويُمكن بيان أهم أعراضه على النحو الآتي:[٣]

  • الشعور بالغثيان، والتقيؤ.
  • الشعور بالدوار الخفيف.
  • فقدان القدرة على سمع الأصوت عالية التردُّد.


أعراض الإصابة بداء منيير

يحدث داء منيير (بالإنجليزيّة: Ménière’s disease) نتيجة تجمّع السوائل أو ما يُعرَف باللّمف الداخلي (بالإنجليزيّة: Endolymph) في الأذن الداخلية، التي تحتوي على الأجزاء المسؤولة عن التوازن والسمع؛ إذ يؤدي اللّمف الداخلي إلى اضطراب الإشارات المرسلة من هذه الأجزاء إلى الدماغ، مُسبّباً ظهور الأعراض التالية:[٤]

  • الشعور بالدوار الشديد والدوخة، ومن الجدير بالذكر أنَّ تكرار نوبات الدوخة يتفاوت من شخص لآخر؛ فالبعض قد يتعرّض لنوبةٍ واحدةٍ في كلّ مرة، والبعض الآخر قد يتعرّض لعدّة نوباتٍ متقاربة تستمر لبضعة أيام، وفي بعض الأحيان قد تؤدي هذه النوبات إلى فقدان الشخص المُصاب لتوازنه وسقوطه أرضاً.
  • فقدان السمع.
  • الشعور بطنينٍ في الأذن.
  • الشعور بامتلاء الأذن أو احتقانها.


المراجع

  1. "Swimmer's ear", www.mayoclinic.org,5-5-2016، Retrieved 20-5-2019. Edited.
  2. Kristin Hayes (16-3-2019), "What Causes the Accumulation of Fluid in the Ear?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  3. Jamie Eske (7-11-2018), "What is labyrinthitis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  4. "Ménière's Disease", www.nidcd.nih.gov,13-2-2017، Retrieved 20-5-2019. Edited.