أعراض وجود مياه بيضاء في العين

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
أعراض وجود مياه بيضاء في العين

أعراض وجود مياه بيضاء في العين

يُعرف الماء الأبيض، أو السَّادُّ (بالإنجليزية: Cataract) على أنّه؛ أحد مشاكل العين المُتمثِّلة بظهور أجزاء ضبابيّة على العدسة، وهو أحد أكثر الأسباب التي تكمن وراء الإصابة بمشاكل النّظر شيوعاً على مستوى عالميّ، وذلك بالمُقارنة مع أمراض ومشاكل العين الأخرى، وفي الحقيقة، تتطوّر مُشكلة الماء الأبيض في العين بشكل تدريجيّ وبطيء، فتظهر أعراض الإصابة بهذه المُشكلة على النحو الآتي:[١]

  • رؤية بُقَع صغيرة، تعمل على تشويش الرؤية في بعض أجزاء مجال النّظر.
  • مواجهة صعوبة في القراءة، وقد تُصبح القراءه مُستحيله مع تدهور الحالة.
  • ضعف القُدرة على الإبصار، في حال كانت الإضاءه باهته.
  • المُعاناه من ضبابيّة الرؤية.
  • الحاجة إلى تغيير النّظارات الطبيّة بشكل مُتكرّر، وقد يُصبح ارتداء النظارات أمراً غير فعّالاً مع تدهور الحالة.
  • رؤية هالات حول الأشياء المُضيئة، ولكنّ ذلك يحدث في حالات نادرة.
  • مُلاحظة انعدام وضوحيّة الألوان في بعض الحالات.


أسباب وجود مياه بيضاء في العين

يظهر الماء الأبيض في العين لوجود عِدّة أسباب وعوامل مُختلفة، يُمكن ذكر بعضاً منها في ما يأتي:[٢]

  • التعرُّض للأشعّة فوق البنفسجيّة.
  • التعرُّض للعلاج الإشعاعي.
  • التدخين.
  • الإصابة بأمراض معيّنة، مثل؛ مرض السّكري.
  • استخدام الستيرويدات، أو غيرها من العلاجات، لفترة طويلة.
  • التعرُّض لأذى أو إصابة.
  • زيادة إنتاج المركّبات المؤكسدة في الجسم.


عوامل خطورة وجود مياه بيضاء في العين

يزداد خطر الإصابة بالماء الأبيض أو الساد في حال وُجدت مجموعه من العوامل المُختلفة، التي نذكر منها:[٢]

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التقدّم في السنّ.
  • الإصابة بالسُّمنة.
  • الإفراط في تناول الكحوليّات.
  • التدخين.
  • كثرة التعرُّض لأشعّة الشمس.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسادّ.
  • التعرُّض لعلاجات السرطان، وأشعّة إكس.
  • التعرّّض لإصابات على العين.


الوقاية من وجود مياه بيضاء في العين

هناك عِدّة سلوكيّات ونصائح يُمكن أخذها بعين الاعتبار للتقليل من خطر الإصابة بالمياه البيضاء أو السادّ، ومن هذه الطرق:[٣]

  • الحرص على ارتداء النّظارات الشمسيّة، لحماية العين من الأشعّة فوق البنفسجيّة.
  • السيطرة على الأمراض والمشاكل الصحيّة الأخرى التي قد تزيد من فُرصة الإصابة بالسادّ.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الحرص على إجراء فحوصات العين بانتظام.
  • الحرص على تناوُل الطعام الصحّي، الذي يحتوي على كميّات كافية من الخضروات والفواكه.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحوليّة.


المراجع

  1. Christian Nordqvist, "What you need to know about cataracts"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Amanda Delgado ,Jennifer Nelson, "Cataract"، www.healthline.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  3. "Cataracts", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-3-2019. Edited.