أعشاب لزيادة الوزن وفتح الشهية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٩ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨
أعشاب لزيادة الوزن وفتح الشهية

النحافة وفقدان الشهيّة

تُعرّف النحافة بأنّها امتلاك الشخص لمؤشّر كتلة جسم أقل من 18.5، ويمكن أن تسبّب النحافة العديد من المشاكل الصحيّة، حيث يمكن ألّا يحصل الجسم على العناصر الغذائيّة المهمّة لبناء العظام والشعر والجلد، ويمكن أن تصيب الشخص بسبب قلة الشهيّة، أمّا الشهيّة فتُعرّف بأنها الرغبة في تناول الطعام، وقد تُسبّب العديدُ من العوامل الإصابةَ بفقدان الشهيّة، ممّا يؤدّي إلى تقليل تناول الطعام، ومن هذه الأسباب الإصابة بالأمراض، أو التقدّم في العمر وبطء الأيض، أو قلّة النشاط البدني، أو استخدام بعض الأدوية وغيرها من الأسباب.[١][٢]


أعشاب لزيادة الوزن وفتح الشهية

يُسبّب تناوُل بعض أنواع الأطعمة تأخير عمليّة الهضم ممّا يؤدّي إلى الشعور بالثِقَل في المعدة وتقليل الشهيّة، وقد تساعد بعض أنواع التوابل على تحسين الشهيّة، وتقليل غازات الأمعاء، وتحفيز إنتاج العصارة الصفراويّة للمساعدة على هضم الدهون، وتُسمّى هذه التوابل بالأعشاب الطاردة للريح (بالإنجليزيّة: Carminative herbs)؛ كالشَّمر، والنعناع الفلفلي (بالإنجليزيّة: Peppermint)، والكزبرة، والنعناع، والفلفل الأسود، والقرفة، حيث تساعد هذه الأعشاب والبهارات أيضاً على جعل الطعام جذّاباً أكثر، كما يساعد مذاقه ورائحته على تحفير الشهيّة، ومن جهةٍ أخرى تُستخدم عشبة الجنطيانا أو كفّ الذئب (بالإنجليزيّة: Gentian)، والشوكة المباركة (بالإنجليزيّة: Blessed thistle)، والقنطريون (بالإنجليزيّة: Centaury) في تحضير بعض المشروبات الفاتحة للشهيّة، ويمكن استخدام هذه الأنواع من الأعشاب والتوابل في الطهي، أو شربها كشاي لفتح الشهيّة،[٣] ومن الجدير بالذكر أنّ هنالك بعض الأعشاب الأخرى التي يمكن أن تفتح الشهيّة ومنها ما يأتي:[٤][٥]

  • الزعفران: وتحفّز عشبة الزعفران الشهيّة والهضم، كما تهدّئ المعدة، وتمتلك خصائص مُضادّة للالتهابات، ويمكن استخدامها بإضافتها إلى اللحوم، أو الأرز، أو السلطات.
  • عشبة مخلب الشيطان: حيث تنتمي عشبة مخلب الشيطان (بالإنجليزيّة: Devil's claw) إلى عائلة السمسم، وتُستخدم لتحفيز الشهيّة، ولعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، كما يمكن استخدامها لتقليل الحمّى، والآلام والالتهاب المرافق للاضطرابات العضليّة الهيكليّة (بالإنجليزيّة: Musculoskeletal disorder).
  • الزعرور: ويُعدّ الزعرور نباتاً شوكيّاً صغيراً له أزهارٌ بيضاء، وثمار حمراء كرويّة الشكل، وقد تمّ استخدام هذا النبات لتحفيز الشهيّة، كما استُخدم لتحسين النوم والدورة الدمويّة، وكمدرّ للبول للمصابين باضطرابات الكلى والمثانة، وكعلاج للعصبيّة والإجهاد.[٦]


أطعمة لزيادة الوزن

يعاني بعض الأشخاص من صعوبة اكتساب الوزن، وزيادة العضلات، لذلك يمكن أن تساعد إضافة بعض أنواع الأطعمة لنظامهم الغذائي على زيادة الوزن، وفيما يأتي بعض هذه الأطعمة:[٧]

  • مشروبات البروتين المُحضّرة منزليّاً: حيث يمكن أن تساعد مشروبات البروتين (بالإنجليزيّة: Protein smoothies) على اكتساب الوزن بسرعة، ويُعدّ تحضيرها في المنزل أفضل من شرائها، وعادةً ما تكون الأنواع الجاهزة مليئةً بالسكر، إلّا أنّها تفتقد العديد من العناصر الغذائيّة، ومن الأمثلة على هذه المشروبات خليط الموز بالشوكولاتة الذي يمكن تحضيره بخفق موزة مع مغرفةٍ من بروتين مصل اللبن بنكهة الشوكولاتة، وملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني، وكوبين من الحليب أو حليب اللوز، حيث يحتوي هذا المشروب على العديد من الفيتامينات والمعادن والبروتينات، كما يحتوي على ما يقارب 400-600 سُعر حراري.
  • مُنتجات الحليب: إذ يُعدّ الحليب مصدراً جيّداً للبروتين للأشخاص الذين يحاولون بناء العضلات، حيث يحتوي على بروتين مصل اللبن (بالإنجليزيّة: Whey protein)، والكازين (بالإنجليزيّة: Casein)، وقد أظهرت الأبحاث أنّ شرب الحليب يساعد على بناء العضلات عند إرفاقه بتمارين رفع الأثقال، لذلك يمكن شرب كوب أو كوبين منه مع الوجبات أو قبل أداء التمارين أو بعدها، ومن جهةٍ أخرى فإنّ الزبادي كامل الدسم يعدّ من الوجبات الخفيفة المناسبة لزيادة الوزن بشكل صحّي، ويمكن تناوله بإضافة الفواكه، أو زبدة الفول السوداني أو غيرها من الطرق، بالإضافة إلى ذلك يمكن تناول الأجبان، إذ تُعدّ مصدراً غنيّاً بالدهون والسعرات الحراريّة، وتحتوي على البروتين، كما أنّه يحسّن مذاق الأطباق.
  • الأرز: حيث يعدّ الأرز مصدراً جيّداً للكربوهيدرات، كما أنّه مرتفع السعرات الحراريّة، وبالتالي فإنّه يساعد على زيادة الوزن، حيث يحتوي الكوب المطبوخ منه على 190 سُعرة حراريّة، ويمكن تناول هذا الغذاء مع العديد من الأطعمة.
  • المكسّرات: إذ تُعدّ المكسّرات والزبدة المُحضّرة منها من أفضل الخيارات لزيادة الوزن، حيث تحتوي حفنة صغيرة من اللوز على 18 غراماً من الدهون الصحيّة، و7 غرامات من البروتين، لذلك يمكن تناولها كوجبة خفيفة أو إضافتها إلى الأطباق، كما يُنصح بالتأكّد من أنّ زبدة المكسّرات لا تحتوي على السكّر والزيوت الإضافيّة.
  • اللحوم الحمراء: إذ يمكن أن تكون اللحوم الحمراء من أفضل الأغذية لبناء العضلات، حيث تحتوي على البروتين، وعلى الحمض الأميني الليوسين (بالإنجليزيّة: Leucine) الذي يحفّز تكوين البروتين في العضلات، وكلّما كانت اللحوم كثيرة الدهون فإنّها تحتوي على كميّة أكبر من السعرات الحراريّة.
  • البطاطا والنشويّات: حيث تعدّ النشويات من الأطعمة الجيّدة وقليلة التكلفة لزيادة السعرات الحراريّة وزيادة الوزن، إذ تُعدّ من مصادر الكربوهيدرات، كما أنّها تزيد مخازن الجلايكوجين التي تُعدّ مصدر الطاقة السائد للأنشطة البدنيّة، وهنالك عدّة مصادر للكربوهيدرات النشويّة منها؛ الكينوا، والقرع، والشوفان، والفاصولياء، والبقوليات، والحنطة السوداء، والبطاطا والبطاطا الحلوة.
  • الأسماك الدهنيّة: إذ تحتوي الأسماك الدهنيّة وسمك السلمون على البروتين والدهون الصحيّة، حيث تحتوي شريحة واحدة من سمك السلمون بوزن 170 غراماً على ما يقارب 350 سعرة حراريّة، و34 غراماً من البروتين ممّا يساعد على بناء العضلات وزيادة الوزن.
  • الفواكه المُجفّفة: حيث تُعدّ من الأطعمة العالية بالسعرات الحراريّة، كما تحتوي على مختلف العناصر الغذائيّة ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى احتوائها على كميّات عالية من السكّر، لذلك فهي مناسبة لزيادة الوزن.
  • الأفوكادو: حيث يُعدّ من الفواكه الغنيّة بالعناصر الغذائيّة والدهون الصحيّة، كما أنّه عالٍ بالسعرات الحراريّة، لذلك فهو من الأطعمة التي تساعد على زيادة الوزن.
  • الشوكولاتة الداكنة: إذ تحتوي الشوكولاتة الداكنة على مضادات الأكسدة، كما تُعدّ من الأطعمة العالية بالدهون والسعرات الحراريّة، حيث يوصى بتناول الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على 70% من الكاكاو على الأقل.
  • قوالب الحبوب: حيث تُعدّ قوالب الحبوب (بالإنجليزيّة: Cereal bars) من الوجبات الخفيفة الصحيّة، ويمكن تناولها قبل التمرين أو بعده؛ وذلك لاحتوائها على مزيج من الكربوهيدرات سريعة الهضم وبطيئة الهضم، ويُنصح باختيار القوالب المصنوعة من الحبوب الكاملة، والمحتوية على الفواكه المجفّفة أو البذور أو المكسّرات، كما يُفضّل تناولها مع مصادر البروتين.


طرق فتح الشهيّة

يمكن أن يحتاج الشخص المصاب بفقدان الرغبة بتناول الطعام إلى تحفيز الشهيّة إذا أدّى ذلك إلى عدم تناول كميّات كافية من العناصر الغذائيّة، وهنالك عدّة علاجات وخطوات يمكن اللجوء إليها لفتح الشهيّة ومنها ما يأتي:[٢]

  • المكمّلات الغذائيّة: فقد تكون بعض الفيتامينات والمعادن مُفيدة لتحسين الشهيّة، مثل الزنك الذي يؤدّي نقصه لتغيُّرات في الشهيّة ومذاق الطعام، ومن جهةٍ أخرى فإنّ نقص الثيامين يؤدّي إلى تقليل الشهيّة والوزن، وزيادة معدّل حرق السعرات الحراريّة وقت الراحة، أمّا زيت السمك فإنّ استخدامه يمكن أن يُحفّز الشهيّة، ويُحسّن عمليّة الهضم، ويُقلّل الشعور بالانتفاخ الذي يمكن أن يقلّل من القدرة على تناول الطعام، ومن الجدير بالذكر أنّه يُعدّ آمناً للبالغين، لكنّه غير مناسب للأشخاص المصابين بحساسيّة السمك، ويجدر التنبيه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل إعطاء أيّ من هذه المكمّلات للأطفال.
  • الأدوية: حيث توجد ثلاثة أنواع من الأدوية المُحفّزة للشهيّة الموافَق عليها من قِبَل إدارة الغذاء والدواء الأمريكيّة وهي؛ الدرونابينول (بالإنجليزيّة: Dronabinol) الذي يُستخدم عادةً للأشخاص الخاضعين للعلاج الكيميائي أو المصابين بالإيدز، أو دواء ميجيستيرول (بالإنجليزيّة: Megestrol) الذي يُستخدم لعلاج فقدان الشهيّة العصابي ومتلازمة الهزال (بالإنجليزيّة: Cachexia)، ودواء أوكساندرولون (بالإنجليزيّة: Oxandrolone) الذي يوصف عادةً لزيادة الوزن وتحسين الشهيّة بعد العمليّات الجراحيّة أو الصدمة أو العدوى.
  • تغيير نمط الحياة: وهنالك عدّة خطوات يمكن أن تساعد على تحسين الشهيّة بالإضافة إلى استخدام الأدوية والمكمّلات، وفيما يأتي أهمّ هذه الخطوات:
    • أداء التمارين الرياضيّة بشكل منتظم، حيث يؤدّي ذلك إلى الجوع من خلال زيادة معدّل حرق الطاقة.
    • جعل وقت تناول الطعام ممتعاً، وتناول الوجبات مع العائلة، أو أثناء مشاهدة التلفاز.
    • تناوُل الأطعمة التي يُفضّلها المصاب بفقدان الشهيّة.
    • تقسيم الوجبات إلى 5-6 وجبات صغيرة وتوزيعها على اليوم، ومن المهم عدم تخطّي أيّ منها.
    • تناوُل المشروبات الغنيّة بالسعرات الحراريّة كعصائر الفواكه، والحليب.


المراجع

  1. Rachel Nall (24-4-2018), "What are the risks of being underweight?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Megan Dix (9-2-2018), "Supplements, Medications, and Lifestyle Changes to Help Stimulate Appetite"، www.healthline.com, Retrieved 4-10-2018. Edited.
  3. Arlene Semeco (18-9-2017), "16 Ways to Increase Your Appetite"، www.healthline.com, Retrieved 4-10-2018. Edited.
  4. Stacey Colino (14-3-2013), "5 stomach-soothing herbs and spices"، www.health24.com, Retrieved 4-10-2018. Edited.
  5. Vincent Traynelis (22-3-2016), "Devil's Claw"، www.spineuniverse.com, Retrieved 4-10-2018. Edited.
  6. "Hawthorn", www.drugs.com,7-6-2018، Retrieved 4-10-2018. Edited.
  7. Rudy Mawer (20-7-2018), "The 18 Best Healthy Foods to Gain Weight Fast"، www.healthline.com, Retrieved 4-10-2018. Edited.