أعمال توفيق الحكيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٦
أعمال توفيق الحكيم

توفيق الحكيم

يُعدُّ توفيق الحكيم من روّاد الأدب العربيّ، والمؤسس الأصليّ لفكرة المسرح الذهنيّ التجريديّ، حيث أسهمت مؤلّفاته الروائيّة والمسرحيّة في إثراء المَكتبة العربيّة الحديثة، وخصوصاً في القرن العشرين للميلاد، وساهم أدب توفيق الحكيم في التّأثير في مجال القراءة، وتحديداً عند جيلٍ من القُرّاء الذين تابعوا ما كَتَب الحكيم، كما أنّ مؤلّفاته ما زالت مُنتشرةً حتّى هذا الوقت، وتُدرّسُ أيضاً في مُختلف المراحل الدراسيّة للطّلاب في الجامعات والمدارس.[١]


حياته

وُلِدَ توفيق الحكيم في 9 تشرين الأول (أكتوبر) عام 1898م في مدينة الإسكندريّة في مصر،[٢] وكانت عائلته من العائلات المُتوسّطة، ويُعتَبر والده من الأثرياء في قريته، أمّا والدته فكانت من أصول تركيّة، الأمر الذي كان لها تأثيرٌ كبير على حياة توفيق الحكيم، وخصوصاً في محاولتها لعزله عن البيئة المُحيطة به، ممّا أدّى لاحقاً إلى تعزيز الانطوائيّة في شخصيته، وساعد إلى ظهور هذا الشّيء في مُعظم أفكاره، والتي كتبها في مجموعة من مؤلفاته، تُوفّي توفيق الحكيم في عام 1987م.[١]


تعليمه

التحق توفيق الحكيم في المدرسة الابتدائيّة في منطقة دمنهور، ومن ثمّ أكمل المرحلة المُتوسّطة من تعليمه في مُحافظة البحيرة، ولكنّه سافر إلى القاهرة لدراسة المرحلة الثانويّة في مدرسة محمد علي، ومن ثمّ درس الحقوق وتخرّج من الكليّة عام 1925م،[٢] ولكن أراد والد توفيق الحكيم جعله ينسى أجواء الأدب العربيّ والكتابة؛ لذلك قرّر أن يرسله إلى فرنسا حتّى يُكمل دراسته العُليا في القانون، ولكن بدلاً من أن يبتعد الحكيم عن الكتابة، حرص على تأليف العديد من المُؤلّفات، حتّى أنّ إنتاجه الأدبيّ ازداد بشكل ملحوظ، ولم يُكمل دراسته فعاد في عام 1927م للعمل في التّحقيق في مدينة الإسكندريّة.[٣]


مساره الأدبي

بدأ الاهتمام بالأدب عند توفيق الحكيم يظهر منذ مرحلة دراسته الثانويّة؛ إذ كان يتردّد على المسرح بشكلٍ دائم، وساهم هذا الشّيء في تعزيز حبّه للأدب المسرحيّ، وعندما أكمل دراسته في فرنسا اهتمّ بمُتابعة الأدب العالميّ وخصوصاً ما كان مُنتشراً من كُتُبٍ في المَكتبات الفرنسيّة، وساهم هذا الشّيء في دعم مَوهبته الكتابيّة للروايّة والمَسرحيّات، وأثّر هذا التحوّل الواضح في حياة الحكيم على دراسته، ممّا أدّى إلى عودته إلى مصر دون حصوله على شهادة في القانون، وقد اعتمد توفيق الحكيم في كتابته على الموضوعات التراثيّة، والتي استمدّها من التّراث المصريّ والأدب العربيّ.[٢]


رائد المسرح الذهنيّ

يُعتبر الإنتاج المسرحيّ الأدبيّ لتوفيق الحكيم من أهمّ الإنتاجات الأدبيّة في فنّ المسرح في العصر الحديث، ممّا جعله في مُقدّمةِ الكُتّاب المسرحيّين في العالم العربيّ، ولكن تميّز أسلوبه في الكتابة المسرحيّة بأنّه كُتِبَ من أجل القراءة فقط؛ لذلك لا يمكن تمثيل العديد من مسرحيّاته، ممّا أدّى إلى تسمية طريقته في الكتابة المسرحيّة باسمِ المسرح الذهنيّ، والذي يكتشف القارئ تفاصيله من خلال القراءة والرّموز التي تُضافُ إلى النّص وترتبط مع الواقع بشكل مُباشر؛ إذ حرص توفيق الحكيم على إضافة العديد من الأحداث شبه الواقعيّة إلى مؤلفاته.[٤]


أعمال توفيق الحكيم

كتب وألّفَ توفيق الحكيم العديد من المُؤلّفات الأدبيّة في مجال الرّوايات، والقصص القصيرة، والمسرحيّات، وغيرها، وتجاوز عدد مُؤلّفات توفيق الحكيم أكثر من 60 مؤلَّف، كما تُرجمتْ العديد من مؤلّفاته إلى لُغاتٍ عالميّةٍ، والآتيّ جدول يحتوي على مؤلفات توفيق الحكيم:[٥]

اسم العمل المجال الأدبيّ سنة النّشر
محمد - صلّى الله عليه وسلّم - سيرة حواريّة 1936
عودة الرّوح رواية 1933
أهل الكهف مسرحيّة 1933
شهرزاد مسرحيّة 1934
يوميّات نائب في الأرياف رواية 1937
عصفور من الشّرق رواية 1938
تحت شمس الفكر مقالات 1938
أشعب رواية 1938
عهد الشّيطان قصص 1938
حماري قال لي مقالات 1938
براكسا أو مشكلة الحُكم مسرحيّة 1939
راقصة المَعبد روايات قصيرة 1939
نشيد الأنشاد دينيّ 1940
حمار الحكيم رواية 1940
سلطان الظّلام قصص 1941
من البُرج العاجيّ مقالات 1941
تحت المِصباح الأخضر مقالات 1942
بجماليون مسرحيّة 1943
سليمان الحكيم مسرحيّة 1943
زهرة العُمر سيرة ذاتيّة 1943
الرّباط المُقدس رواية 1944
شجرة الحُكم نصوص سياسيّة 1945
الملك أوديب مسرحيّة 1949
مسرح المُجتمع مسرحيات 1950
فن الأدب مقالات 1952
عدالة وفن قصص 1953
أرني الله قصص 1953
عصا الحكيم نصوص حواريّة 1954
تأمّلات في السّياسة نصوص فكريّة 1954
الأيدي النّاعمة مسرحيّة 1959
التعادليّة نصوص فكريّة 1955
إيزيس مسرحيّة 1955
الصّفقة مسرحيّة 1956
المسرح المُنوّع مسرحيات 1956
لعبة الموت مسرحيّة 1957
أشواك السّلام مسرحيّة 1957
رحلة إلى الغد مسرحيّة 1957
السّلطان الحائر مسرحيّة 1960
يا طالع الشّجرة مسرحيّة 1962
الطّعام لكلِّ فمّ مسرحيّة 1963
رحلة الرّبيع والخريف شعر 1964
سجن العُمر سيرة ذاتيّة 1964
شمس النّهار مسرحيّة 1965
مصير صرصار مسرحيّة 1966
الورطة مسرحيّة 1966
ليلة الزّفاف قصص قصيرة 1966
قالبنا المسرحيّ دراسة 1967
بنك القلق رواية مسرحيّة 1967
مجلس العدلّ مسرحيات 1972
رحلة بين عصرين ذكريات 1972
حديث مع الكوكب حوار فلسفيّ 1974
الدّنيا رواية هزليّة مسرحيّة 1974
عودة الوعي ذكريات سياسيّة 1974
في طريق عودة الوعي ذكريات سياسيّة 1975
الحمير مسرحيّة 1975
ثورة الشّباب مقالات 1975
بين الفكر والفنّ مقالات 1976
أدب الحياة مقالات 1976
مُختار تفسير القرطبيّ تفسير 1977
تحدّيات سنة 2000 مقالات 1980
ملامح داخليّة حوار 1982
التعادليّة مع الإسلام والتعادليّة فلسفة 1983
الأحاديث الأربعة فكر دينيّ 1983
مصر بين عهدين ذكريات 1983
شجرة الحُكم السياسيّ نصوص سياسيّة 1985


المراجع

  1. ^ أ ب الموسوعة العربية العالمية (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 497، جزء 9. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "توفيق الحكيم"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2-12-2016. بتصرّف.
  3. "توفيق الحكيم"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 2-12-2016. بتصرّف.
  4. سمير حلبي (20-8-2010)، "توفيق الحكيم.. ملامح رائد"، إسلام أون لاين، اطّلع عليه بتاريخ 2-12-2016. بتصرّف.
  5. توفيق الحكيم (2008)، أهل الكهف (الطبعة الرابعة)، القاهرة - مصر: دار الشروق، صفحة 128، 129، 130. بتصرّف.