أفضل اختراع في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٦ ، ١٣ يناير ٢٠١٦
أفضل اختراع في العالم

الاختراعات

تتجدّد الاختراعات والاكتشافات كل يوم، وفي هذا العصر عصر المعلوماتية والتطوّر نرى كل يوم شيئاً جديداً ومذهلاً، الأمر الذي يسهل الحياة ويجعلها أكثر بساطة وسهولة وسرعة، ولعله من الصعب أن نحدّد أهم اختراع، حيث إنّ الاختراعات التي غيّرت مجرى التاريخ كثيرة وجميعها مهمة، وسنذكر في هذا المقال مجموعة من أهم الاختراعات التي توصل إليها الإنسان.


أفضل الاختراعات في العالم

الكتابة

تُعتبر الكتابة من أهم الاكتشافات التي توصّل إليها الإنسان، ويقال أنّ النبي إدريس عليه السلام هو أول من خطّ بالقلم، لكن هناك آراء أخرى تشير إلى أنّ بلاد الرافدين هم أول من عرف الكتابة، وسمّيت كتاباتهم بالكتابة المسماريّة، حيث كانت تعتمد على النحت على الصخور أو على الشمع، وتُعتبر أقدم مخطوطة عبر التاريخ ترجع إلى ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد، ثم بعد ذلك بدأت الكتابة واللغة تتطوّر عبر الزمن وبتعاقب الشعوب.


الساعة

تُعتبر الساعة من أقدم وأهم الاختراعات على الإطلاق، حيث أولى الناس منذ القدم الوقت أهميّة بالغة، وكانوا يقيسون الوقت من خلال الاعتماد على الشمس والنجوم والظلال، ولكن أحياناً كان الأمر يصبح صعباً، وذلك بسبب الظروف الجويّة أو بسبب الظلام، ولأنّ الوقت مهم كان من الضروري اختراع آلة تزيل الشكوك وتعطي الوقت بدقة، ومن المرجح أنّ أول من استعمل الساعة هم المصريون، حيث قسموا اليوم إلى جزأين كل منهما اثنتا عشرة ساعة، ثم تطوّرت الساعات من الساعة الشمسيّة، إلى الساعة الرملية ثم الساعة الشمعية، كما تم إنشاء ما يسمى المسلّات الشمسية التي تم تشييدها في 3500 سنة قبل الميلاد، ثم تطوّرت الساعات ليتم اختراع الساعة البخوريّة ثم الساعة الميكانيكية، ثم ساعة اليد والساعة الذريّة التي يقل فيها نسبة الخطأ ليصل إلى بضع ثوانٍ في كل ألف سنة.


الكهرباء

وهي من أهم الاختراعات في وقتنا الحاضر، حيث يعود الفضل في اكتشافها إلى العالم توماس أديسون، ولعلنا في الوقت الحاضر لا يمكن أن نتخيل العالم دون كهرباء، إذ تعمل معظم الأجهزة في المنازل وفي مواقع العمل والشركات على الكهرباء، كما أنّها مهمة جداً في قطاع الصناعة.


الهاتف

وهو عبارة عن آلة تنقل الصوت من مكان لآخر عبر السماعة والميكروفون، ويعود الفضل في اكتشاف الهاتف إلى جراهام بيل، ثمّ تطورت الهواتف من الهواتف الثابتة إلى الهواتف الجوالة، ثم استمرّت الهواتف في التطور حتى وصلنا إلى تطوير الهواتف الذكية التي تعمل بتكنولوجيا اللمس على الشاشة، والتي تضم العديد من التطبيقات ووسائل التواصل الاجتماعي.