أهم الاختراعات التي غيرت العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٥ مارس ٢٠١٩
أهم الاختراعات التي غيرت العالم

العجلة

على الرغم من بساطة العجل أو الدولاب إلّا أنّه كان اختراعاً عبقرياً حينذاك، ولم تكمن صعوبته باختراع اسطوانة تتدحرج فحسب، بل بمعرفة كيفية ربط العجلة بأداة لا تتحرك بهدف تحريكها.[١]


الكهرباء

يصعب تحديد المخترع الذي يُنسب إليه اكتشاف الكهرباء، فبعض الآراء تذهب لبنجامين فرانكلين لتجربته في الطائرة الورقية، والأخرى تذهب لنيكولا تيسلا، كونه أدرك القوة وراء معظم العناصر المستخدمة في وقتنا الحالي، ممّا أكسبه لقب أبو الكهرباء، ولكن لا خلاف أنّ الكهرباء من أعظم ما توصّل إليه الإنسان لاستخداماتها المتعددة بدءاً من الترفيه المنزلي حتّى أضواء الشارع.[٢]


المصباح الكهربائي

استطاع المصباح الكهربائي تغيير حياة الإنسان بمنحه الإضاءة الدائمة بعد أن عاش قروناً على أضواء الشموع، ويعود الفضل في ذلك إلى توماس أديسون، العالم الذي استغرقه الأمر مئة محاولة قبل أن يُتقن اختراعه للمصباح الكهربائي عام 1879م، وعلى الرغم من وجود محاولة سابقة للمصباح الكهربائي من قبل جوزيف سوان عام 1860م، إلّا أنّها باءت بالفشل بعد أن انطفأ توهج المصباح بعد ساعات فقط من إضائته، ممّا يعني أنّ الفضل في اختراع للمصباح الكهربائي يعود إلى توماس أديسون.[٢]


الهاتف

كان هناك الكثير من المساهمات والأعمال الرائدة في مجال الإرسال الصوتي الإلكتروني، إلّا أنّ ألكسندر غراهام بيل كان أول من حصل على براءة اختراع للهاتف الكهربائي الذي اخترعه عام 1876م، ويرجع السبب وراء اختراعه إلى الإلهام الذي استمده من تعليم الصم، بالإضافة لزياراته لأمه ضعيفة السمع، وقد أطلق غراهام بيل على الهاتف في ذلك الوقت تسمية آلة الكلام الكهربائية، وقد استطاع هاتف بيل أن يُحدث ثورةً في عالم الأعمال والاتصالات، وانتشاراً واسعاً فور اختراعه.[١]


الدارة المتكاملة

جميع الإلكترونيات الحديثة الموجودة اليوم لم تكن ممكنةً لو لم تتوافر ما تُسمّى بالدارة المتكاملة، ويرجع الفضل بذلك إلى العالم جاك كيلبي الذي قام باختراعتها عام 1958م، وتعود أهمية الدارة المتكاملة إلى كونها الجزء الذي يمد بالطاقة، سواء في الهواتف الذكية أو حتّى في بعض أجزاء السيارة.[٣]


الإنترنت

يُعتبر النظام العالمي لشبكات الحواسيب المرتبطة والمعروف باسم الإنترنت معروفاً لمليارات من الناس في جميع أنحاء العالم، ورغم حقيقة أنّ العديد من الأشخاص ساعدوا في تطوير الإنترنت ليصل إلى ما هو عليه الآن، إلّا أنّ الاختراع يُعزى إلى عالم الكمبيوتر لورانس روبرتس، وهو واحد من فريق علماء الكمبيوتر في وكالة مشاريع الأبحاث المتطورة (بالإنجليزية: ARPA) التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، فأثناء عمل الفريق على إنشاء شبكة اتصالات لتوصيل أجهزة الكمبيوتر في الوكالة نفسها، استطاع روبرتس أن يأتي بأسلوب يُسمّى تبديل الرزم لنقل البيانات بين الأجهزة، وهو مبدأ عمل الإنترنت.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Natalie Wolchover (3-3-2016), "Top 10 Inventions That Changed the World"، www.livescience.com, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Heather Brown, "5 Most Important Inventions of all Time"، www.famousscientists.org, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  3. "10 Inventions That Changed Your World", www.britannica.com, Retrieved 18-2-2019. Edited.