أفضل الطرق لعلاج الزكام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٤ ، ١١ مارس ٢٠١٩
أفضل الطرق لعلاج الزكام

أفضل الطُّرُق لعلاج الزكام

العلاجات الدوائيّة

يتمّ اللُّجوء إلى العلاجات الدوائيّة في حالة الإصابة بالزكام؛ لتخفيف الأعراض فقط، وليشعر المريض بالتحسُّن، ولا يتمّ اللُّجوء إلى استعمال المُضادّات الحيويّة، ومن هذه العلاجات الدوائيّة ما يأتي:[١]

  • أدوية البرد، والسُّعال: وتستخدم هذه الأدوية للبالغين، والأطفال الذين بلغوا سنَّ السادسة.
  • العلاجات المُسكِّنة للألم، والخافضة للحرارة: كالأسيتامينوفين، والإيبوبروفين، حيث تُخفِّف هذه العلاجات الحُمَّى، وآلام العضلات المصاحبة للإصابة بالزكام.


العلاجات المنزليّة

تُوجَد العديد من العلاجات المنزليّة التي قد تساعد على تخفيف أعراض الزكام، والشعور بالتحسُّن، ومنها:[٢]

  • أخذ قسط من الراحة: إذ يحتاج الجسم للراحة ليتمكَّن من الشفاء.
  • الغرغرة بالمحلول الملحيّ: حيث يساعد ذلك على تخفيف ألم الحلق.
  • الإكثار من شرب السوائل: إذ يساعد شرب السوائل على الحفاظ على رطوبة الجسم، وتجنُّب الإصابة بالجفاف، فينصح بشرب الماء، أو العصير، أو الماء الدافئ مع العسل، والليمون، كما ينصح بتجنُّب شرب القهوة، والمشروبات الغازيّة التي تحتوي على الكافيين خلال فترة الإصابة بالزكام.
  • تنظيف الأنف باستمرار: فمن الضروريّ تنظيف الأنف بالطريقة الصحيحة دون النفخ بشدَّة؛ لأنَّ ذلك قد يُؤذي الأذن، وتتلخَّص الطريقة الصحيحة في تنظيف الأنف بالضغط بالأصبع على إحدى فتحتي الأنف، بينما يتمّ النفخ بلطف لتنظيف الفتحة الأخرى.[٣]
  • الاستحمام المشبع بالبُخار: حيث يساعد على الاسترخاء، وترطيب الممرَّات الأنفية.[٣]
  • وضع وسادة إضافيّة تحت الرأس عند النوم: إذ يساعد ذلك على تصريف المخاط عبر الممرَّات الأنفيّة.[٣]


العلاجات البديلة

تتعدَّد العلاجات البديلة الشائع استخدامها للتخفيف من أعراض الزكام، على الرغم من أنَّها تحتاج إلى المزيد من الدراسات لإثبات فعاليّتها، وفيما يأتي بعض منها:[٢]

  • الزنك: فقد أظهرت بعض الدراسات فعاليّة مُكمِّلات الزنك في تقليل يوم واحد من فترة الإصابة بالزكام، خاصّة إذا تمّ تناولها خلال 24 ساعة من ظهور الأعراض الأولى له.
  • فيتامين ج: الذي يساعد على تقليل فترة الإصابة بأعراض الزكام إذا تمّ تناوله قبل الإصابة به، ومن الجدير بالذكر أنَّ تناول فيتامين ج لا يمنع الإصابة بالزكام.
  • نبتة القنفذيّة: (بالإنجليزيّة: Echinacea)، إذ أشارت بعض الدراسات إلى فعاليّة نبتة القنفذيّة في تخفيف شِدَّة، ومُدَّة أعراض الزكام، إذا تمّ تناولها في المراحل المُبكِّرة من الإصابة به.


أعراض تستدعي استشارة الطبيب

يتوجَّب الحصول على الاستشارة الطبِّية بشكل فوري في حال ظهور أيٍّ من الأعراض الآتية:[١]

  • المعاناة من الدُّوار المفاجئ.
  • التقيُّؤ الشديد.
  • الشعور بألم في البطن.
  • المعاناة من صعوبة في التنفُّس.
  • الشعور بألم مفاجئ في الصَّدر.


المراجع

  1. ^ أ ب Linda J. Vorvick (8-10-2018), "How to treat the common cold at home"، medlineplus.gov, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Cold remedies: What works, what doesn't, what can't hurt", www.mayoclinic.org,14-3-2018، Retrieved 22-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Carol DerSarkissian (16-11-2017), "8 Tips to Treat Colds and Flu the 'Natural' Way"، www.webmd.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.