أفضل طريقة لتصغير حجم المعدة

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٣٥ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
أفضل طريقة لتصغير حجم المعدة

تكميم المعدة

تُعتبر طريقة تكميم المعدة (بالإنجليزية: Sleeve Gastrectomy) أكثر إجراءات تقليل الوزن شيوعاً، ويتمثل هذا الإجراء بإزالة جزء من المعدة وتشكيل أنبوب خارج عن بقيّة المعدة، بحيث تكون المعدة الجديدة المُتشكّلة ذات حجمٍ أصغر بكثير من المعدة الأصليّة، ويُسبّب ذلك شعور الشخص بالشبع بعد تناول كميّةٍ قليلة من الطّعام، كما يُساهم هذا الإجراء في تقليل شعوره بالجوع، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الجراحة غير قابلة للعكس.[١]


ربط المعدة بالتنظير

تُجرى جراحة ربط المعدة بالتنظير (بالإنجليزية: Laparoscopic adjustable gastric banding) بالاعتماد على التنظير البطني، ويقوم مبدؤها على وضع رباط من السيليكون مع منطاد داخلي قابل للنفخ حول الجزء العلوي من المعدة، ممّا يُساهم في الشعور بالشبع بعد تناول كميةٍ قليلةٍ من الطّعام، وتجدر الإشارة إلى إمكانيّة التحكّم بحجم المعدة من خلال ضبط مدى تضيّق رباط المعدة؛ ويُجرى ذلك بحقن السوائل داخل الرباط أو خارجه من خلال جهاز الوصول الموجود في البطن تحت الجلد.[٢]


جراحة المُجازة المعدية

تُجرى جراحة المُجازة المعدية (بالإنجليزية: Gastric bypass surgery) على مرحلتين؛ بحيث تتمثل المرحلة الأولى بتدبيس المعدة، ممّا يؤدي إلى إنشاء حقيبةٍ صغيرةٍ في القسم العلويّ منها، وهذا بحدّ ذاته يُسبّب تصغير حجم المعدة؛ ويترتب على ذلك الشعور بالشبع بمُجرد تناول كميّاتٍ قليلة من الطّعام، أمّا المرحلة الثانية فتتمثل بقطع الأمعاء الدقيقة ووصل الجزء السفليّ منها مع حقيبة المعدة الصغيرة بشكلٍ مُباشر، وبالتالي فإنّ الطّعام يتجاوز معظم المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة بما يُسبّب امتصاص كميّاتٍ أقلّ من السّعرات الحرارية، كما تتضمن هذه الجراحة ربط الجزء المُتجاوز البعيد مع الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة.[٣]


بالون المعدة

يُعتبر إجراء بالون المعدة (بالإنجليزية: Gastric balloon) خياراً مؤقتاً لتقليل الوزن، ويتمثل بإخضاع الشخص للتنظير الداخلي، ومن ثمّ وضع البالون القابل للنّفخ في المعدة وتعبئته بالسائل، إذ يُساهم ذلك في تقليل حجم المعدة بما يُمكّن من تناول كميةٍ أقلّ من الطّعام بشكلٍ مُريح.[٢]


تحويل مسار الاثني عشر

تُعتبر جراحة تحويل مسار الاثني عشر (بالإنجليزية: Duodenal Switch) أكثر تعقيداً مُقارنة بالجراحات الأخرى ولكنّها تتُيح فقدان الوزن بشكلٍ أكبر، وفي الحقيقة تتضمن هذه الجراحة إجراءين؛ بحيث يتمثل الأول منها بإخضاع الشخص لإجراءٍ شبيهٍ بطريقة تكميم المعدة، أمّا الإجراء الثاني فينطوي على إعادة توجيه الطّعام ليتجاوز معظم الأمعاء الدقيقة إضافةً إلى إعادة ربط الجزء المُتجاوز مع الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة.[٣]


المراجع

  1. "Weight Loss Surgery", www.kidshealth.org, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Weight loss surgery", www.mydr.com.au, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Types of Bariatric Surgery", www.niddk.nih.gov, Retrieved 4-3-2019. Edited.