طريقة تصغير المعدة طبيعياً

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ١١ مايو ٢٠١٧
طريقة تصغير المعدة طبيعياً

تصغير المعدة

إنّ تصغير المعدة هو جعل حجمها أصغر لتستوعب كميات طعام أقل، وبالتالي يشعر الشخص بالشبع بسرعة، ولا يتناول كميات كبية من الطعام، وتصغير المعدة من الأشياء التي يرغب بها معظم الناس للحفاظ على رشاقتهم وخصرهم المنحوت، وتوجد وسائل كثيرة لتصغير المعدة منها جراحياً ومنها طبيعياً، لكن بالطبع فإنّ تصغير المعدة بشكلٍ طبيعي هو الأفضل لأنّه بدون آثار جانبية على الجسم، ولا يسبب أي ضرر للمعدة، ويمكن الشخص من التخلص من الوزن الزائد والكرش بطريقة سهلة دون الخضوع للجراحة، إنّما يكون ذلك تغيير العادات الغذائية وكميات الطعام التي يتم تناولها.


طرق تصغير المعدة طبيعياً

  • تناول كميات أقل من الطعام تدريجياً، والابتعاد عن تناول ثلاث وجبات كبيرة وتقسيمها إلى وجبات صغيرة متكررة، بالإضافة إلى تناول الطعام ببطء كبير ومضغه جيداً؛ وذلك لأجل الإحساس بالشبع سريعاً، وهذه طريقة ممتازة لتصغير حجم المعدة بشكلٍ طبيعي في وقتٍ قصير.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لحرق أكبر قدر ممكن من السعرات الحرارية، وشد عضلات البطن الموجودة حول المعدة، مما يؤثر في حجمها وجعلها تصغر بشكل طبيعي، ومن أهم التمارين التي تحقق هذه الغاية تمارين الجري، وتمارين البطن الخاصة، وركوب الدراجة.
  • تحديد نوعية الطعام الذي يسبب كبر حجم المعدة وتجنبه، فهناك أطعمة يزداد حجمها عند نزولها إلى المعدة وامتزاجها بالعصارات الهاضمة، ومن بينها الأطعمة المخبوزة المصنوعة من الطحين الأبيض، والأطعمة الغنية بالأملاح والدهون، لذلك فإنّ من يرغب بمعدة أصغير عليه تجنب هذه الأطعمة.
  • الحرص على تناول وجبة إفطار صحية؛ لأنّ تناول وجبة الإفطار يحث على تناول كميات أقل من الطعام على وجبة الغداء، بسبب شعور المعدة بالامتلاء منذ تناول وجبة الإفطار، واستبدال الخبز الأبيض بالخبز الأسمر المصنوع من الحبوب الكاملة.
  • النوم لساعات كافية؛ لأنّ النوم يُساعد على تصغير حجم المعدة، ويقلل إفراز هرمون الجريلين (هرمون الجوع) الذي يزيد الرغبة في تناول الطعام ليلاً، لذلك يجب النوم بشكل منتظم أثناء ساعات الليل للخصول على معدة أصغر.
  • تجنب الممارسات الخاطئة التي تكبر حجم المعدة مثل تناول الوجبات الخفيفة، والتخمة أي تناول الطعام حتى بعد الوصول إلى مرحلة الشبع، وتجنب تناول الوجبات السريعة.
  • شرب لترين ونصف من المياه يومياً على الأقل، إذ إنّ الماء يساعد على تناول كميات أقل من الطعام، لأنّه يمنح إحساساً بالشبع، وهذا يؤدي إلى صغر حجم المعدة، مع ضرورة شرب الماء في وضعية الجلوس وليس الوقوف.