أفضل طريقة للتخلص من جير الأسنان

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
أفضل طريقة للتخلص من جير الأسنان

أفضل طريقة للتخلص من جير الأسنان

يمكن بيان أفضل الطرق للتخلص من جير الأسنان فيما يأتي:


العلاجات الطبية

يتم التخلّص من جير الأسنان المتراكم في العيادة بإجراء ما يُعرف بتقليح الأسنان وكشط الجذر (بالإنجليزية: Scaling and Root planing)، حيث يستخدم طبيب الأسنان بعض الأدوات المناسبة، أو جهاز الموجات فوق الصوتية، أو الليزر لتقليح اللويحة السنيّة (بالإنجليزية: Dental Plaque) عن سطح السن الخارجي وتحت حدّ اللثة، ثم كشط الجذر وتنعيم أسطحه، وهذا من شأنه أن يمنع التصاق الجير والبكتيريا من جديد، ويسهّل شفاء اللّثة.[١]


العلاجات المنزلية

يمكن اتّباع النصائح التالية لمنع تراكم الجير والوقاية من عودته بعد الإجراء الطبّي:[٢]

  • تفريش الأسنان بانتظام مرتين يوميّاً لمدّة دقيقتين كل مرّة، مع تأكيد الوصول إلى أسطح الأسنان كاملة، وذلك لأنّ التفريش 30 ثانية غير كافٍ لإزالة اللويحة السنيّة ومنع تكوّن الجير، كما يُنصح باستخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة.
  • اختيار معجون أسنان يحتوي على الفلورايد لمُكافحة الجير، لما للفلورايد من دور في ترميم طبقة المينا، كما قد يُنصح باختيار المعجون الذي يحتوي على مادة تريكلوسان (بالإنجليزية: Triclosan) المُقاومة للبكتيريا.
  • استخدام خيط الأسنان، لأنّه الأداة الفعّالة الوحيدة لتنظيف مناطق ما بين الأسنان حتّى وإن أحكم الشخص التنظيف بالفرشاة.
  • الغرغرة بغسول فم مُعقّم يوميّاً لمُحاربة البكتيريا المُسبّبة للّويحة السنيّة.
  • تقليل تناول السكّريات والإكثار من الأطعمة الصحيّة؛ إذ إنّ البكتيريا في حين تواجد السكريات والنشويات تفرز أحماضاً ضّارة تؤذي الأسنان، ولا يعني ذلك الامتناع عن تناول السكريات تماماً، ولكن يجدر تقليلها والإكثار من شرب الماء بعد تناول وجبات الطعام.
  • الإقلاع عن التدخين، حيث تظهر الدراسات أنّ المدخّنين لكافّة أنواع التبغ أكثر عرضة من غيرهم لتكوّن الجير.


أهمية الوقاية من الجير

تتصلّب اللويحة السنّية الناتجة عن تراكم البكتيريا ومنتجاتها لتكوّن الجير الذي يتراكم حول حدود اللّثة، فتُفرز البكتيريا العالقة أسفله سموماً ضارّة تُسبّب التهاب اللّثة، والذي ينتج عنه تراجعها عن أسطح السّن وتكشّف الفراغات الجانبية بين الأسنان مع حدوث العدوى فيها، وفي حال استمرار التهاب اللّثة وعدم علاجه يتم تدمير العظم الداعم للأسنان، وعليه يُحتمل تحرّك الأسنان مع إمكانية سقوطها من مكانها، لذلك تكمن أهمية تنظيف الأسنان ومنع تراكم الجير في منع حدوث التهابات اللّثة المزمنة.[٣]


المراجع

  1. "Gingivitis", www.mayoclinic.org,Aug 04, 2017، Retrieved Feb 26, 2019. Edited.
  2. "What is Tartar? 6 Tips to Control Buildup", www.webmd.com,Aug 23, 2018، Retrieved Feb 18, 2019. Edited.
  3. "Caring for my teeth", www.dentalhealth.org, Retrieved Feb 18, 2019. Edited.