أفضل طريقة للتخلص من غثيان الحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩
أفضل طريقة للتخلص من غثيان الحمل

العلاجات الدوائية

توجد عدد من الأدوية الآمنة خلال الحمل فلا تؤثر سلباً في صحة الأم والجنين، وتُخفّف من مشكلة غثيان الحمل، أو ما يُعرَف بغثيان الصباح (بالإنجليزية: Morning sickness)، وتجدر الإشارة إلى أنّه في معظم الحالات لا تحتاج الأم الحامل لتناول هذه الأدوية بعد الأسبوع السادس عشر من الحمل، وذلك بسبب زوال أو تحسن مشكلة الغثيان، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[١]

  • مضادّات الهستامين: تمنع مضادّات الهستامين (بالإنجليزية: Antihistamines) إنتاج مركّب الهستامين في الجسم، وهو المركب المسؤول عن معظم أعراض الحساسيّة، كما أنّها قد تُخفّف من مشكلة الغثيان والتقيؤ لدى المرأة الحامل، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأدوية.
  • مضادّات التقيؤ: في حالات الغثيان المصحوب بالتقيؤ الشديد قد يصف الطبيب بعض الأدوية؛ مثل دواء بروكلوربيرازين (بالإنجليزية: Prochlorperazine)، وميتوكلوبراميد (بالإنجليزية: Metoclopramide).


العلاجات المنزلية

توجد عدد من النصائح والعلاجات المنزليّة التي قد تخفف من غثيان الحمل، نذكر منها الآتي:[٢]

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • الإكثار من شرب السوائل، مع توزيعها على عدّة كميّات صغيرة.
  • تجنّب ترك المعدة فارغة، ولذلك يُنصح بتناول عدّة وجبات صغيرة في اليوم.
  • تناول البسكويت العادي عند الاستيقاظ من النوم فقد يساعد على التخفيف من الشعور بالغثيان.
  • تناول أحد مكملات الزنجبيل.
  • تجنّب التعرّض لمحفزات الشعور بالغثيان.


العلاجات البديلة

في حال عدم نجاح الطرق السابقة في التخفيف من مشكلة غثيان الحمل يمكن اللجوء إلى بعض العلاجات البديلة، وعلى الرغم من عدم وجود أدلّة علميّة تؤكد هذه العلاجات إلّا أنّها تساعد العديد من النساء على التخفيف من المشكلة، وفيما يأتي بيان لبعض منها:[٣]

  • العلاج بالوخز بالإبر: (بالإنجليزية: Acupuncture)، وتتمثل بوخز عدّة مناطق من الجسم بإبر صغيرة مخصّصة، ممّا يساعد على التخفيف من الغثيان.
  • الإرقاء الإبري: يعتمد الإرقاء الإبريّ (بالإنجليزية: Acupressure) على ارتداء إسوارة خاصة توضع على المعصم، وتساعد على التخفيف من الغثيان.
  • العلاج العطريّ: يمكن في بعض الحالات استخدام العطور المحضَّرة من الزيوت الأساسية (بالإنجليزية: Essential oils) للتخفيف من مشكلة غثيان الحمل أيضاً.


المراجع

  1. "Nausea and vomiting in pregnancy: getting help and treatment", www.babycentre.co.uk, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist (20-12-2017), "What is morning sickness and how can I treat it"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  3. "Morning sickness", www.mayoclinic.org,22-9-2018، Retrieved 8-2-2019. Edited.