أفضل طعام للخيل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩
أفضل طعام للخيل

أفضل طعام للخيل

تُعد الخيول حيوانات عاشبة؛ أي أنّ نظامها الغذائي يتكوّن من النّباتات فقط، ويُعتبر العشب الغذاء المثالي للخيل لأنّه يحتوي على جميع العناصر الغذائيّة التي يحتاج إليها خاصةََ الألياف الغذائيّة، حيث يقضي الحصان الكثير من الوقت في رعي العشب؛ وذلك لأنّ جهازه الهضمي يتكوّن من معدة واحدة صغيرة الحجم لا يمكنها استيعاب الكثير من الطّعام في المرة الواحدة، ويعوّض الحصان ذلك بالرّعي لفترات طويلة، وللسبب نفسه يجب أن تكون المراعي التي يقضي فيها الحصان وقته وفيرة وذات نوعية جيدة، وبالرّغم من أهمية العشب للحصان، إلا أنّ النظام الغذائي له يمكن أن يشمل الكثير من الأغذية، ومنها:[١][٢]

  • التّبن أو الدّريس: يُعد أفضل ثاني طعام للخيل بعد العشب، ويجب اختيار التّبن الأخضر الخالي من العفن والغبار، ومن الجدير بالذّكر أنّ تبن البرسيم الحجازي يحتوي على بروتين أكثر من الموجود في العشب الطّازج.
  • الحبوب: يمكن إطعام الحصان الحبوب، مثل الشّوفان والذّرة ولكن بكميات قليلة.
  • كريات الطّعام الجاهزة: يمكن تقديم كريات الطّعام الخاصة بالخيل لتزويدها بطاقة إضافيّة وتعويض أي نقص في النّظام الغذائي الخاص بها، وتتكوّن هذه الكريات من الحبوب وبذور الكتان والفيتامينات ودبس السّكر ولبّ البنجر، وتحتوي بعض الخلطات على الملح والمعادن.
  • الخضار: يمكن تقديم هذه الأصناف للحصان بكمية محدودة كنوع من الحلويات مثل الجزر، بالإضافة إلى البيض المسلوق.
  • الماء: يحتاج الحصان إلى 57 لتراََ من الماء النّظيف البارد يومياََ.


أصناف أطعمة ضارة للخيل

فيما يأتي أهم الأغذية التي يجب الابتعاد عن إطعامها للخيل، لأنّها قد تسبب له الضّرر:[٣]

  • نبات زنبق الوادي: وأوراق نبات الرّاوند لأنّها تُعدّ من النّباتات السّامة.
  • اللحوم: وذلك لأنّ أسنان الحصان وجهازه الهضمي متخصِّصان في أكل وهضم النّباتات، وبالرغم من أنّ الحصان قد يستمتع بأكل القليل من البرغر أو التّونة، إلا أنّه يجب عدم السّماح له بأكل هذا النّوع من الطّعام لعدم توفر معلومات كافية عن التّأثيرات السّلبيّة لها على المدى الطّويل.
  • النّخالة: وذلك لعدم احتوائها على القيمة الغذائيّة، بالإضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من الألياف التي قد تؤثر على النّبيت الجرثومي المعويّ.
  • أعلاف الأبقار: وهي شديدة السّميّة للخيل لأنّها تكون مزودّة ببعض الأدوية مثل (Rumencin).
  • السّيلاج أو العلف المخمّر: (بالإنجليزيّة: Silage)، يحتوي هذا النّوع من الغذاء على نسبة عالية من الرّطوبة كما أنّه يكون ملفوفاََ بالبلاستيك، ويمكن لهذه الظروف أن تؤدي إلى إصابة الحصان بمرض التّسمّم السّجقي (بالإنجليزيّة: Botulism) الذي قد يؤدي إلى الشّلل والموت.


أصناف يمكن إطعامها للخيل بكميات قليلة

فيما يأتي بعض الأغذية التي يمكن تقديمها للخيل بكميات قليلة لأنّ كثرتها قد تكون ضارّة لها:[٣]

  • الفاكهة مثل التّفاح لأنّها تسبب المغص، لذلك يجب عدم تقديم أكثر من حبة أو حبتين من الفاكهة للحصان يومياََ.
  • الملفوف، والكرنب، والبروكلي وغيرها من الخضار الصّليبيّة التي تسبب الانتفاخ.
  • البرسيم السّويدي (بالإنجليزيّة: Alsike Clover) لأنّه يسبب تقرحات الفم، والمغص، والإسهال، وتضخّم الكبد.


المراجع

  1. Josie Turner (12-10-2016), "What is the Best Diet for Horses?"، www.animalwised.com, Retrieved 10-2-2019. Edited.
  2. Alina Bradford (2-5-2015), "horse facts"، www.livescience.com, Retrieved 10-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Katherine Blocksdorf (20-11-2018), "Things a Horse Shouldn't Eat"، www.thesprucepets.com, Retrieved 10-2-2019. Edited.
32 مشاهدة